تركت الشباب لعيون النصر!

عيسى الراشد اللاعب المنضم لبرنامج الابتعاث السعودي:

تركت الشباب لعيون النصر!

الثلاثاء ٢٣ / ٠٣ / ٢٠٢١
- الفروقات كبيرة في التغذية وتطوير المستويين الذهني والتكتيكي

عيسى الراشد، لاعب يافع، ينتظره منتخب الصقور الخضر ليقود خط هجومه في المستقبل، لديه كل مقومات النجاح، ولذلك هو انضم إلى مركز التدريب الخاص ببرنامج الابتعاث السعودي لتطوير مواهب كرة القدم في سالو - برشلونة.


اقتربنا أكثر منه وخرجنا معه بهذه المقابلة لتتعرفوا عليه وعلى ما يدور هناك.

* ما الذي دفعك لترك نادي الشباب واللعب في النصر؟

- نادي الشباب هو النادي الذي بدأت فيه وأكن له كل التقدير، الخروج منه كانت لأسباب خاصة، والحمد لله طلعت من ناد كبير وذهبت إلى ناد كبير.

* هل لاحظت أي تغيير في النصر على مستوى الاعتناء بالشباب؟

- نادي النصر يملك الاحترافية الكاملة بالفئات السنية، والدليل على أن النصر أفضل الأندية بالاعتناء بالشباب، وهو من الأندية التي تبرز لاعبيها وتعطيهم الفرصة للعب بالفريق الأول.

* حدثنا عن كيفية ترشيحك للانضمام لبرنامج الابتعاث في سالو.

- الترشيح جاء بعد تواصل القائمين على البرنامج مع نادي النصر وطلب اسمي للانضمام إلى البرنامج، وتمت الموافقة وكان هذا الشيء من أجمل الأشياء التي حصلت لي.

* هل شاهدت فروقات جذرية في التدريبات بين الشباب والنصر وبين برنامج الابتعاث؟

- بكل تأكيد، هناك فروقات كبيره! في النادي يكون الاستعداد بشكل أسبوعي للمنافسات المحلية، أما في البرنامج فيكون الاختلاف من ناحية الاهتمام في التغذية، وتطوير المستويين الذهني والتكتيكي وأشياء عن نمط الحياة.

* ما طريقة التدرب في الأندية وطريقة التدرب في البرنامج؟

- الطريقة تختلف نوعا ما، الأندية يكون التدريب فيها لتحسين الفريق والمنافسة بالبطولات، أما البرنامج فيكون فيه الشغل الشاغل تطوير اللاعبين من الناحيتين البدنية والذهنية، والعمل على نقاط الضعف لكل لاعب.

* كم مباراة ودية شاركت مع صقور المستقبل وماذا استفدت؟

- لعبت الكثير من المباريات واستفدت منها الاحتكاك مع لاعبي الأندية الأوروبية، وتطورت من ناحية التكتيك وأشياء أخرى.

* هل تدرسون الفرق التي تواجهكم وتحضرون لها؟

- نعم يتم التحضير للمباراة بشكل احترافي ومعرفة كل ما يريد تنفيذه المدرب.

* هل ترى بأنك قادر على التكيف في هذه السن مع طريقة التدريب الاحترافية؟

- بإذن الله قادر، ومن الأسباب التي تدفعني أكثر للتكيف هو الدعم الذي نلقاه من الجميع، وخاصةً صاحب السمو الملكي عبدالعزيز بن تركي الفيصل والمدير التنفيذي هشام طاشكندي.

* هل جربت اللعب في مركز غير رأس الحربة؟

- أنا ألعب رأس حربة وألعب أيضا «جناح»، ولكن مركزي المحبب هو المهاجم.

* هل طلب منك المدرب أدوارا أخرى غير تسجيل الأهداف؟

- أكيد، المهاجم الآن هو المدافع الأول، وهو كذلك الخط الأول للفريق، وهناك أدوار أخرى يتم تنفيذها ولكن يبقى الدور الأهم هو تسجيل الأهداف.

* من قدوتك في كرة القدم؟

- الظاهرة رونالدو.

* ما البطولة التي تحلم باللعب فيها؟

- اللعب مع المنتخب في كأس العالم.

*كلمة شكر لمن توجهها؟

- أحب أن أشكر سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان على دعمه اللامحدود لهذا البرنامج، ووزير الرياضة الأمير عبدالعزيز بن تركي على حرصة ومتابعته الكثيفة لنا، والأستاذ هشام طاشكندي على المتابعة الدائمة لنا، وبإذن الله نكون على قدر المسؤولية ونمثل وطننا الغالي بأفضل تمثيل.
المزيد من المقالات
x