الأربعاء 20 / 11 / 2019 تجمع اتفاقي يناقش أوضاع فارس الدهناء بحضور الدوسري والطويرقي والزياني قدم هلال الطويرقي رئيس المكتب التنفيذي بالنادي سابقا ، واللاعب الدولي السابق صالح خليفة ، اعتذارهما لعبدالعزيز الدوسري رئيس نادي الاتفاق السابق الذي بدوره قبل اعتذارهما ، وذلك خلال حضورهم الاجتماع الذي احتضنته احدى القاعات بالمنطقة الشرقية ، اليوم الأربعاء وسط حضور اكثر من 150 شخصية رياضية من بينهم 100 شخصية اتفاقيه على الأقل تقدمهم عبدالعزيز الدوسري وهلال الطويرقي وكذلك كبير المدربين الوطنيين خليل الزياني وعدد كبير من اللاعبين القدامى .وبعد غياب طويل جلس الطويرقي بجانب الدوسري ، بعدما افترقا منذ أكثر من سبع سنوات عقب افتكاك مجلس الإدارة التي كان يرأسه الدوسري وهبط الفريق في حينها للدرجة الأولى .وسجل كل أعضاء مجلس إدارة نادي الاتفاق برئاسة خالد الدبل غيابهم عن الحضور بجانب غياب عبدالرحمن الراشد و عبدالرحمن البنعلي في الوقت الذي تواجد فيه عدنان المعيبد وزكي الصالح وصالح خليفة .وتباحث الحضور أوضاع الاتفاق بطريقة إيجابية دون النظر للنتائج السلبية التي يمر بها الفريق بل بحثوا عن الحلول التي من الممكن ان تضع الاتفاق بشكل عام في وضع أفضل مما هو عليه في الوقت الحالي .
الأربعاء 20 / 11 / 2019 أمير الشرقية يرعى حفل «جائزة المراعي»: شريك في التنمية • مبادرات المسؤولية الاجتماعية جزء من ثقافة الشركات المتطورة• دعم المخترعين والباحثين أمر يسهم في تعزيز الابتكار والبحث العلميكرم صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، اليوم الأربعاء، الفائزين بجائزة المراعي للإبداع العلمي في دورتها الثامنة عشرة، وذلك خلال حفل نظمته مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، في رحاب جامعة الملك فيصل.وحضر الحفل صاحب السمو الأمير نايف بن سلطان بن محمد بن سعود الكبير عضو مجلس إدارة شركة المراعي رئيس المجلس الاعلى للجائزة، وصاحب السمو الأمير بدر بن محمد بن جلوي محافظ الأحساء، ونائب وزير التعليم للجامعات والبحث والابتكار الدكتور حاتم بن حسن المرزوقي، ونائب وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس منصور بن هلال المشيطي، وأمين عام الجائزة المهندس بدر بن زيد آل فرحان، وعدد من مسؤولي المدينة والجامعة وشركة المراعي.» المسؤولية الاجتماعيةوأكد سمو أمير الشرقية أن مبادرات المسؤولية الاجتماعية، جزء من ثقافة ومفهوم الشركات المتطورة، والتي تسعى لتعزيز مشاركتها في التنمية عبر مبادرات نوعية تسعى لإحداث الأثر ولا تغفل الاستدامة، مؤكداً أن دعم وتحفيز المخترعين والباحثين أمر يسهم في تعزيز الابتكار والبحث العلمي، وينقل بلادنا لمستويات متقدمة، وتعزز التنافسية والمسؤولية لمختلف القطاعات، لا سيما القطاع الخاص الذي هو شريك في العملية التنموية.» خارطة طريقوفي مستهل الحفل عبر نائب رئيس المدينة لدعم البحث العلمي الدكتور محمد بن صالح العذل، في كلمة الجائزة، عن عظيم الشكر والامتنان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهد الأمين، ـ حفظهما الله ـ ، على ما يجده قطاع العلوم والتقنية والابتكار في المملكة من دعم واهتمام ورعاية، مؤكداً أن هذا الاهتمام انعكس في برامج ومشروعات ومبادرات رؤية (2030) التي تبنتها المملكة كخارطة طريق للتطور والنمو في شتى المجالات، ويشترك في تحقيقها كل من القطاع العام والخاص وغير الربحي.كما أعرب عن شكره لصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية على رعايته الكريمة لهذا الحفل، ولصاحب السمو الأمير محمد بن سعود الكبير على احتضانه ودعمه لهذه الجائزة منذ إنشائها، ولمعالي مدير جامعة الملك فيصل على استضافة الجامعة لهذا الحفل ومساهمتها بدور فاعل في النهضة العلمية والبحثية، مشيداً بمساهمة شركة المراعي في دعم وتكريم المبدعين في مجالات العلوم والتقنية والابتكار عبر تخصيص جوائز سنوية.وعدّ العذل حفل التكريم وقفة وفاء لمن سخروا إبداعهم العلمي لخدمة هذا الوطن الغالي، مهنئاً الفائزين بالجائزة في دورتها الثامنة عشرة، متمنياً لهم المزيد من النجاح.» الشراكة المثمرةمن جانبه رحب مدير جامعة الملك فيصل الدكتور محمد بن عبدالعزيز العوهلي، بتشريف سمو أمير المنطقة الشرقية لحفل تكريم الفائزين بجائزة المراعي للإبداع العلمي الذي تسعد الجامعة اليوم باستضافته في رحابها، مؤكداً حرص الجامعة على تنمية شراكاتها مع القطاعين العام والخاص بما يحقق المستهدفات التنموية الوطنية، وبما يرسخ مفاهيم التعاون والشراكة المثمرة مع المؤسسات والشركات الرائدة ومنها مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية التي تشرفت الجامعة معها بسجل حافل وممتد من التعاون البحثي.» التكريماتوفي ختام الحفل سلّم سمو أمير المنطقة الشرقية الجوائز للفائزين بالجائزة في دورتها الثامنة عشرة، حيث فاز بفرع الجائزة "العالم المتميز"، مناصفة بين كل من الدكتور أحمد محمد عمر، من جامعة نجران، والدكتور فوزان سامي الكريع، من مستشفى الملك فيصل التخصصي.وحصل على فرع الجائزة "العمل الإبداعي التشجيعي للطلاب" مناصفة بين كل من (طلاب مرحلة البكالوريوس) شيماء خالد المالكي من جامعة الملك عبد العزيز، وعلي حميد فارع من جامعة طيبة، ومحمد مزيد المطيري من شركة أرامكو، (وفي مرحلة الماجستير) حصلت على الجائزة مناصفة بين كل من نباتة مبارك العبد اللطيف من جامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل، ومشاعل عبد الرحمن اللهيبي من جامعة طيبة، (وفي مرحلة الدكتوراة ) فاز بها محمد زارين إبراهيم من جامعة الملك فهد للبترول والمعادن.في حين حصل على فرع الجائزة "الوحدة البحثية" مناصفة بين كل من مركز سابك للأبحاث والتطوير، بجامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية، ومركز التميز البحثي في النخيل والتمور، بجامعة الملك فيصل.» نبذة عن الجائزةيذكر أن جائزة المراعي للإبداع العلمي التي تشرف عليها مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية منذ ١٩ عاماً، توجت بموافقة سامية كريمة، وتهدف إلى دعم وتشجيع العلماء والباحثين والمخترعين في المملكة، وتم اعتمادها من قبل الهيئة الوطنية للتقويم والاعتماد الأكاديمي بمجلس التعليم العالي، ويؤدي الحصول عليها إلى استحقاق مكافآت التميز العلمي لأعضاء هيئة التدريس السعوديين ومن في حكمهم في الجامعات السعودية.وفاز بالجائزة منذ إنشائها ١٤٨ باحثًا وباحثة تم اختيارهم بناء على أهليتهم وجدارتهم من خلال لجان تحكيميه متخصصة ووفق معاير دولية دقيقة.
الأربعاء 20 / 11 / 2019 أمير الشرقية يفتتح «ضمان الأحساء»: تلبية احتياجات المستفيدين افتتح صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية اليوم، مبنى مكتب الضمان الاجتماعي الجديد في محافظة الأحساء، بحضور صاحب السمو الأمير بدر بن محمد بن جلوي محافظ الأحساء، ومدير فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية في المنطقة عبدالرحمن بن فهد المقبل، ومدير مكتب الضمان الاجتماعي بالأحساء مقيم فهيد القحطاني.وفور وصول سموه قام بإزاحة الستار عن اللوحة التذكارية للمبنى، ثم تجول في صالة استقبال المستفيدين، واستمع إلى شرح مفصل عن أبرز الخدمات التي تقدم للمستفيدين، كما التقى سموه عدداً من المستفيدين واستمع لاحتياجاتهم موجهاً بالعمل على تلبيتها عبر منظومة الضمان الاجتماعي.ونوه سموه بحرص خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد -يحفظهما الله- على تحقيق تطلعات المواطنين كافة بمن فيهم الفئات الضمانية، وتلبية احتياجاتهم.وأكد أن ما تسعى إليه الدولة -أيدها الله- من خلال رؤية المملكة ٢٠٣٠، لتحويل طاقات الفئات المستفيدة من برامج الدعم والرعاية إلى طاقات منتجة، تسهم في دفع عجلة التنمية، عبر برامج متكاملة بين القطاعين العام والخاص، والشراكة مع القطاع الثالث، مشيراً إلى أهمية تقييم تجربة المستفيدين، والحرص على تقييم وتحسين التجربة، وصولاً إلى أعلى مستويات الآداء.ونوه مدير فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالمنطقة عبدالرحمن بن فهد المقبل، بحرص ومتابعة سمو أمير المنطقة الشرقية ودعمه المتواصل لمنظومتي العمل والتنمية، وتوجيه سموه بنقل هذه المنشآت والمؤسسات والعاملين فيها ومستفيديها من الرعوية إلى التنموية، مؤكدا استمرار العمل على ذلك التوجيه ، منوها بدعم القيادة الرشيدة الدائم للتنمية ومشروعاتها التي تتوافق مع رؤية المملكة 2030.
الأربعاء 20 / 11 / 2019 "الدرعية التاريخية" .. 64 مليار ريال لتحويلها إلى واجهة ثقافية وسياحية • بناء مجتمع حضاري تقليدي متعدد الاستخدامات يحتفي بالتاريخ الثقافي العريق للمملكة• المشروع يوفر 5 أماكن مميزة للتجمع والاستكشاف• المخطط يتضمن 6 متاحف بينهم متحف منزل آل سعود و متحف رحلة المئة قصةكشفت النظرة المستقبلية لهيئة تطوير بوابة الدرعية الملامح الحديثة للمكان الموغل في التاريخ، ليكون في قادم الأيام وجهة تاريخية وثقافية وسياحية على المستوى العالمي، وقصة تروى للأجيال عن سيرة الوطن الشامخ ورجاله المخلصين منذ تأسيس الدولة السعودية الأولى ونشأت "الدرعية" على ضفاف وادي حنيفة عام 850 هـ/1446م وحتى هذا العهد الميمون لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهما الله- ليلتقي الماضي مع الحاضر في واقع مميز للحياة المعاصرة.ويهدف المخطط الرئيسي لبوابة الدرعية الذي أسس له خادم الحرمين الشريفين مساء اليوم خلال رعايته -رعاه الله- للحفل بقيمة 64 مليار ريال، إلى بناء مجتمع حضاري تقليدي متعدد الاستخدامات يحتفي بالتاريخ الثقافي العريق للمملكة ممتدًا على مساحة سبعة كيلو متر مربع بحيث يوفر المخطط خمسة أماكن مميزة للتجمع والاستكشاف تشمل:- ميدان الملك سلمان, ويقع في الجهة الشمالية ويمثل أكبر منطقة للتجمع في بوابة الدرعية.- مدرج سمحان, يقع في منتصف الطريق الممتد على طول الجرف، بجوار منطقة التجزئة على الجانب الغربي لبوابة الدرعية.- ميدان النصب التذكاري لأبطال المملكة, ويقع وسط بوابة الدرعية ليربط بين شرق وغرب البوابة ويجاور منطقة أنماط الحياة الجديدة .- ميدان المسجد, ويقع على طول الطريق المعبد ويمثل نقطة الوصول إلى مسجد الملك سلمان.- ميدان القرية التاريخية، ويقع في الطرف الجنوبي للقرية التاريخية وستمنح الأماكن والشوارع والبوابات والأبراج والساحات أسماء مستوحاة من الشخصيات التاريخية الشهيرة والملوك والأبطال احتفاء بإرثهم العريق.. ويحد الجرف الطبيعي حافة الهضبة المرتفعة ليضيف عنصرًا من الجمال إلى بوابة الدرعية.وتضمن المخطط ستة متاحف هي:- متحف منزل آل سعود, الذي يضم جناحًا مخصصًا لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود: ويحتضن إرث المملكة العربية السعودية وإنجازات خادم الحرمين أيده الله.- متحف الدولة السعودية وشبه الجزيرة العربية: ويستعرض تاريخ المنطقة وتطور الدولة السعودية.- متحف رحلة المئة قصة: سيمكن الزوار والمقيميين من التفاعل مع قصص تاريخ المملكة وثقافاتها عبر مختلف المواقع ومن خلال التجارب الواقعية والإلكترونية.- مركز الدرعية للفنون: ويعنى بالفنون والثقافة المعاصرة ويقع ضمن منطقة البجيري ويربط الماضي بالحاضر والثقافة بالطبيعة.- متحف الفنون الرقمية: ويحفز لخوض تجربة مبتكرة ومشابهة للواقع تعرض مختلف المعلومات عن تاريخ الدرعية بهدف جذب الأجيال الجديدة لاستكشاف تراثهم الوطني.- متحف مسك للتراث: وهو مؤسسة تعليمية تهدف لتحفيز الجيل القادم للتفاعل بكل ما يتعلق بتاريخ وإرث المملكة عبر ترويج آخر الأبحاث والتميز بطريقة العرض.ويشمل المخطط الرئيسي لبوابة الدرعية، منطقة الفنون: وسيتم تأسيس خمس أكاديميات ضمن منطقة الفنون لتوفر فرص تعلم تشمل العديد من التخصصات المحلية مثل الخط العربي والفنون الإسلامية والعمارة النجدية والأبنية الطينية وفنون الطهي النجدية والمسرح والموسيقى العربية.كما تشمل البوابة على المطاعم وأماكن التسوق: وتعد بوابة الدرعية وجهة للحياة المعاصرة ومفصد للتسوق وتجربة مختلف المطاعم والتعرف على مختلف العلامات التجارية العالمية والمحلية والمقامة وسط المحيط الهندسي النجدي المميز، حيث يقدم أكثر من 100 مطعم أرقى تجارب المأكولات المحلية والعالمية والعصرية والراقية، تحيطها أجواء متنوعة ومساحات حضرية قرب وادي حنيفة، فيما ستوفر بوابة الدرعية لمدينة الرياض والمملكة عامة تجربة فريدة من نوعها ضمن مجال البيع بالتجزئة تختلف عن 84 % من تجارب التسوق المتوفرة حاليًا، إذ بإمكان الزوار والمشترين من التمتع بالأزقة والطرقات ذات الطابع التحدي الأصيل وإمكانية عيش متعة الماضي وتطور المستقبل في آن واحد.وخصص في المخطط العام لبوابة الدرعية، المواقع الترفيهية والرياضية: وخصصت المنطقة الترفيهية بطاقة 15 ألف مقعد لتنظيم الحفلات والأمسيات الفنية والفعاليات الرياضية الدولية وغيرها الكثير، في حين يستضيف مدرج سمحان المفتوح العروض والفعاليات التي تقام في الهواء الطلق، إلى جانب أربعة مراكز رياضية وترفيهية بما في ذلك مركز الألعاب التقليدية وميدان الرماية والملاعب الرياضية وحلبة فورمولا إي .وأدرج ضمن المخطط الرئيسي، مواقع الراحة والاسترخاء: تتجاوز 20 علامة للفنادق العالمية الفريدة وتوفر 3100 غرفة فندقية فاخرة، وتتراوح العروض الفاخرة بين 40 فندقًا مميزًا في منطقة الفنون، إلى جانب المنتجعات المتكاملة بسعة 300 غرفة تطل على وادي حنيفة، إضافة إلى موقعين للضيافة والمعارض، بما فيها مركز منارة الدرعية للمؤتمرات والمعارض، وقاعة الهويدية للأفراح .