عاجل

آخر الاخبار

الأربعاء 8 / 07 / 2020 2.7 مليون زهرة تتفتح في مشتل بلدية القطيف كشفت بلدية محافظة القطيف أن المشتل التابع للبلدية ينتج مليونين وسبعمائة ألف زهرة و شتلة متنوعة سنويا، مقسمة على الموسمين الشتوي والصيفي، في إطار الخطط المعدة لتجميل الشوارع العامة وزيادة الرقعة الخضراء ومساحة نصيب الفرد من المسطحات الخضراء في المحافظة.وأكد رئيس بلدية محافظة القطيف المهندس محمد بن عبد المحسن الحسيني أن الهدف الأساسي من إنشاء المشتل هو إمداد البلدية لتغطية الحدائق والشوارع بالمحافظة بالشتلات والنباتات اللازمة للزراعة في أوقات محددة، وكذلك لتعويض النقص من التالف والميت من نباتات الحدائق، واستبداله بنباتات جديدة بصورة سريعة لإجراء عملية التكاثر والرعاية وإنتاج شتلات النباتات المتنوعة من الزهور والأشجار والشجيرات.من جهته كشفت بلدية محافظة القطيف أن إنتاج المشتل بلغ من الشتلات الموسمية الصيفية والشتوية مليونين سبعمائة ألف زهرة و شتلة متنوعة في العام، وهي الطاقة الإنتاجية التي ينتجها المشتل لتأمين احتياج البلدية من شتلات الزهور والنباتات اللازمة لتحسين وتجميل الشوارع والحدائق والساحات العامة في المحافظة. مؤكدا أن إنتاج المشتل من الزهور الحولية والصيفية والزهور المستديمة يفوق مليوني زهرة في العام، وتتفاوت المدة الزمنية لعمر الزهور التي تزرعها البلدية ما بين 3 أشهر الى 6 أشهر.
الأربعاء 8 / 07 / 2020 "ترشيد" تعيد تأهيل مقر وزارة السياحة بالرياض • استبدال الإضاءة بتقنية الليد (LED) وتحسين أنظمة التكييفاستكملت الشركة الوطنية لخدمات كفاءة الطاقة (ترشيد) أعمالها في إعادة تأهيل مقر وزارة السياحة بمدينة الرياض، والمكون من ثلاثة مباني بمساحة إجمالية قدرها 33,860 متر مربع، شملت أعمال إعادة التأهيل استبدال الإضاءة بتقنية الليد (LED) وتحسين أنظمة التكييف، وإحلال الأنظمة الذكية في مستشعرات الإضاءة والتكييف، وربطها جميعاً بنظام التحكم بالمبنى (BMS).وأوضح العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لـ (ترشيد) وليد الغريري، أن الشركة قد قامت بحسب المخرجات التفصيلية للمسوحات الميدانية والدراسات الفنية على مباني الوزارة باستبدال جميع أنواع الإضاءة داخل المباني والمحيط بها بمصابيح الليد (LED) ذات التقنية الحديثة والأداء العالي في نوع الضوء، مما يكسب البيئة الإدارية والعمليَّة كفاءة أعلى في التعايش معها، مع تركيب نظام للتحكم والإدارة في إضاءة المواقف، كما قامت بإجراء الاختبارات اللازمة لنظام التكييف وموازنة وإعادة توزيع هواء التكييف داخل المباني، وتحسين عمل نظام مياه التبريد (Chillers) وتحويله من سرعة التدفق الثابتة إلى المتغيرة وذلك بتركيب محرك التردد المتغيّر (VFD) للمضخات ولمراوح التهوية في مواقف السيارات، وتركيب نظام (Adiabatic Cooling) المحسن لأداء مبردات التكييف، وترقية نظام التحكم (BMS) للأنظمة الميكانيكية والكهربائية للمباني.
الأربعاء 8 / 07 / 2020 المملكة الثانية عالمياً في إنتاج التمور بنسبة 17 % • تستهدف رؤية 2030 أن تكون المملكة المصدر الأكبر للتمور على مستوى العالمفي الوقت الذي صنفت المملكة الثانية عالمياً في إنتاج التمور بنسبة 17 % من مجمل الإنتاج العالمي، تضمنت مستهدفات رؤيتها المستقبلية 2030 أن تكون المصدر الأكبر للتمور على مستوى العالم.وتنتج مختلف مناطق المملكة من التمور 1.539.755 طناً سنوياً ، في حين بلغت كمية الصادرات مؤخراً 184 ألف طن بقيمة 860 مليون ريال.ويبلغ عدد النخيل في المملكة 31.234.155 نخلة على مساحة 107 آلاف هكتار لأكثر من 123 ألف حيازة زراعية للنخيل .وبالرغم من الإنتاج العالمي الذي يبلغ 8.8 ملايين طن من التمور فإن المملكة تعد من أهم الدول المنتجة عالمياً لا سيما في ظل التنوع الإنتاجي والتطور في قطاع التمور .ويسهم 157 مصنعاً للتمور محلياً في صناعة المنتجات التحويلية، وتتجه في ظل التقدم الصناعي إلى التطور في مستوى الإنتاج والتصدير.وانطلاقاً من دعم القيادة الرشيدة لمنتج التمور لتكون المملكة المصدر الأول عالمياً أطلق المركز الوطني للنخيل والتمور في العام 2018 " علامة التمور السعودية " التي تضمن جودة التمور والممارسات الزراعية الجيدة في إنتاج النخيل .وفي هذا الجانب أطلق المركز الوطني للنخيل والتمور بالتعاون مع وزارة البيئة والمياه والزراعة " المواصفات القياسية الاسترشادية للتمور السعودية " وتضم 18 صنفاً من أشهر التمور المحلية وَفْق تصنيف من ثلاث درجات " ممتازة ، وأولى ، وثانية " روعي في تصنيفه الحجم والوزن .ولحرص المملكة على الريادة في مجال التمور عالمياً فقد تم تأسيس المجلس الدولي للتمور ويهتم بالنطاق الدولي للقطاع وتترأسه المملكة حيث أقيمت الجلسة التأسيسية الثانية له في شهر مايو 2019 م في المدينة المنورة ، وسبق ذلك تنظيم المؤتمر العالمي للتمور عام 2018 م بمشاركة العديد من الدول والجمعيات والشركات العالمية بهدف تبادل الخبرات لتطوير هذا المنتج الذي يشكل أهمية اقتصادية ووطنية وتاريخية كونه أحد أهم المصادر الغذائية قديماً لدى أبناء الجزيرة ولقيمته الغذائية العالية .ويشارك المركز الوطني للنخيل والتمور مع قطاع النخيل والتمور في العديد من المعارض الدولية المتخصصة بالأغذية سنويا لعرض التمور السعودية وتسويقها.وجاءت "الفاكهة ذات القيمة الغذائية الفائقة " عنواناً لورشة عمل أقامتها المملكة بالتعاون مع عدد من المنظمات والباحثين حول العالم لإدراج التمور ضمن الأغذية فائقة القيمة الغذائية،وذلك في منظمة الأغذية والزراعة العالمية "الفاو" في روما، بالإضافة إلى تعزيز الصورة النمطية للتمور كونها أحد مقومات الأمن الغذائي.وواصل المركز جهوده بالتعاون مع العديد من الجهات ذات العلاقة في إطلاق برنامج " تمكين" الهادف لتمكين شركات التمور الرائدة من دخول أسواق العالم وزيادة قيمة صادرات المملكة من التمور من خلال توحيد وتركيز الجهود وتعزيز الآليات والقدرات التصديرية حيث يستهدف البرنامج إلى دخول شركات التمور السعودية لأسوق عالمية وَفْق خطط إستراتيجية وبناءً على دراسات تسويقية للدول المستهدفة.ومواكبةً للتطور في تسويق المنتجات وتنوع منافذ البيع، عمل المركز الوطني للنخيل والتمور على رفع كفاءة القطاع ،وذلك من خلال العديد من البرامج التي تستهدف منتجي التمور من خلال فتح منافذ بيع إلكترونية وتسليط الضوء على التجارة الإلكترونية وتسهيل حصولهم على المتاجر وتوفير دورات في التسويق الإلكتروني وإدارة المتاجر حيث فعلت العديد من المتاجر خلال العام 2018-2020 م ، فضلاً عن الاستفادة منها خلال جائحة كورونا وتسويق التمور خلال الموسم الأكبر شهر رمضان، إضافة إلى إدراج خدمة استخراج زكاة الفطر من التمر إلكترونياً بالتعاون مع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية عبر البوابة الوطنية للتبرع التي أطلقت مؤخرا.وأكد الرئيس التنفيذي للمركز الوطني للنخيل والتمور الدكتور محمد النويران، أن قطاع التمور سيواكب التطلعات حيث سجل نموًّا في قيمة وكمية صادرته خلال الربع الأول لعام 2020 بنسبة 48% في القيمة بإيرادات بلغت 397 مليون ريال ، و 54 % في الكمية بواقع 85 ألف طن مقارنة بالفترة نفسها من العام 2019.وبين أن العمل جارٍ على تفعيل العديد من المبادرات بما يسهم في رفع جودة الإنتاج وزيادة قيمة الصادرات من التمور ومشتقاتها وتعزيز هوية " التمور السعودية " لدى المستهلك وتطوير المبادرات الحالية لتواكب التغيرات الجارية.
الأربعاء 8 / 07 / 2020 ترامب : أسعى لعقد قمة جديدة مع زعيم كوريا الشمالية تحدث الرئيس الأمريكى دونالد ترامب عن أنه منفتح على عقد قمة جديدة مع الزعيم الكورى الشمالى الشاب كيم جونج أون رغم إعلان بيونج يانج قبل أسبوع تقريبًا إنها لا ترى حاجة إلى الحوار مع الولايات المتحدة.وقال ترامب فى مقابلة مع برنامج تلفزيوني "أعي أنهم يريدون الاجتماع وسوف نفعل ذلك بالتأكيد". وأضاف ترامب "سأفعل ذلك إذا رأيت أن ذلك سيكون مفيدا". وبسؤاله عما إذا كان يعتقد أن اجتماعا مثل ذلك سيكون مفيدا قال ترامب "من المحتمل.. لدي علاقات جيدة جدا معه (الزعيم الكوري الشمالي) لذا من المحتمل أن يكون ذلك مفيدا".واجتمع ترامب وكيم ثلاث مرات منذ عقدهما أول قمة في يونيو 2018 حيث اتفقا على العمل على إخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية مقابل ضمانات أمنية.لكن اجتماعاتهما المتتالية فشلت في إحراز تقدم إذ ظلت الدولتان مختلفتين على المدى الذى يجب أن تقطعه كوريا الشمالية على صعيد نزع أسلحتها النووية مقابل العقوبات التي تخففها إدارة ترامب.