الاحد 15 / 09 / 2019 الوحدة يضاعف أوجاع الأهلي استعاد الوحدة توازنه ونجح في تحقيق فوزه الأول في دوري هذا الموسم عندما تغلب على مضيفه الأهلي (2-1) في المباراة التي جمعتهما أمس على ستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة لحساب الجولة الثالثة. سجل المهاجم الفرنسي يوسف نياكاتي هدفي الوحدة في الدقيقتين (8 و45) في حين سجل السوري عمر السومة هدف الأهلي الوحيد في الدقيقة (90+5) بعدما أهدر ركلة جزاء في الدقيقة (65). وبهذه النتيجة أودع الوحدة أول ثلاث نقاط في حسابه بينما تجمد رصيد الأهلي عند النقطة الرابعة. وجاء الشوط الأول متكافئاً إلى حد ما، ونجح الوحدة في افتتاح باب التسجيل عندما كسر الفرنسي يوسف نياكاتي مصيدة التسلل وواجه المرمى ولعب الكرة قوية على يمين ياسر المسيليم (8)، وتهيأت فرصة للأهلي لمعادلة النتيجة ولكن كرة البوسني زوكانوفيتش تصدى الحارس الجزائري مصطفى زغبة وأبعدها عن منطقة الخطر (18)، ولاحت فرصة أخرى للأهلي ولكن السوري عمر السومة طوح بالكرة فوق العارضة (34)، وكاد الوحدة يعزز تقدمه بهدف آخر لولا براعة ياسر المسيليم الذي تصدى لكرة أيمن الخليف قبل أن تعود ويشتتها الدفاع عن منطقة الخطر (38)، وتعاطف القائم مع حارس الوحدة عندما تصدى لرأسية محمد آل فتيل قبل أن تعود ويلغي الدفاع خطورتها (42)، ومن هجمة مرتدة استطاع الوحدة إضافة هدفه الثاني عندما فشل دفاع الأهلي في إبعاد الكرة لتصل ليوسف نياكاتي الذي لعبها على يسار ياسر المسيليم لترتطم بالقائم وتأخذ طريقها داخل المرمى (45).وفي الشوط الثاني اندفع الأهلي للهجوم بحثاً عن تقليص الفارق وكاد يحقق ذلك لولا أن كرة عمر السومة اعتلت العارضة بقليل (58)، وتحصل الأهلي على ركلة جزاء ولكن عمر السومة أهدرها عندما لعب الكرة بجانب القائم (65)، وأضاع يوسف نياكاتي فرصة تسجيل الهاتريك عندما تلاعب بالدفاع ولعب الكرة بجانب القائم (78)، وفي الدقيقة الأخيرة من الوقت المحتسب بدل الضائع قلص الأهلي الفارق من ركلة حرة مباشرة نفذها عمر السومة ولعب الكرة قوية على يمين مصطفى زغبة.
الاحد 15 / 09 / 2019 نيابة عن خادم الحرمين.. أمير مكة يتشرف بغسل الكعبة المشرفة نيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- يتشرف صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة غدا الاثنين بغسل الكعبة المشرفة.ويشارك سمو أمير منطقة مكة المكرمة في غسيل الكعبة المشرفة، صاحب السمو الملكي الأمير بدر بن سلطان بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة مكة المكرمة، والرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي د. عبدالرحمن السديس، وأعضاء السلك الدبلوماسي للدول العربية والإسلامية المعتمدون لدى المملكة، وعدد من أصحاب الفضيلة العلماء والمعالي الوزراء وسدنة بيت الله الحرام وجموع من المواطنين.وسيتشرف سموه بغسل الكعبة المشرفة من الداخل بماء زمزم المخلوط بماء الورد وذلك بتدليك جدار الكعبة المشرفة من الداخل بقطع القماش المبلل بهذا المخلوط الذي يُحضر منذ وقت مبكر من قبل الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي. من جانبه أكد الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي د. عبدالرحمن السديس أن المملكة منذ توحيدها على يد المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن -رحمه الله- وأبنائه البررة من بعده وصولا إلى العهد الزاهر الميمون عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -حفظهما الله- قد دأبوا على العناية والاهتمام بكل ما يُعنى بقضايا الإسلام والمسلمين، لاسيما الحرمين الشريفين والكعبة المشرفة.وأوضح أن العناية بالكعبة المشرفة ما هي إلا سمة من سمات قادة هذه البلاد المباركة، وأن تعظيمها والعناية بها من تعظيم الشعائر الإسلامية المقدسة، قال تعالى: «ذلِك ومن يُعظِم شعائِر اللهِ فإِنها مِن تقوى القُلُوبِ»، وأنها سنة سار عليها الصحابة الكرام -رضوان الله عليهم- والخلفاء من بعدهم عبر التاريخ المجيد لهذه الأمة.وبين الشيخ السديس أن ما تم مؤخرا من أعمال صيانة دورية للكعبة المشرفة ما هو إلا شاهد صدق على ما توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين -أيده الله- من رعاية وعناية بقبلة المسلمين.وسأل فضيلته الله العلي القدير أن يديم نعمة الأمن والأمان على هذه البلاد المباركة، وأن يجزي قادتها خير الجزاء على ما يبذلونه من خدمات جليلة للحرمين الشريفين وقاصديهما.
الاحد 15 / 09 / 2019 نائب وزير الدفاع لـ«هادي»: أمننا مشترك أكد صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب وزير الدفاع، لرئيس الجمهورية اليمنية عبدربه منصور هادي، موقف المملكة الثابت والداعم لليمن وشرعيته الدستورية بقيادته حتى يعم الأمن والسلام والاستقرار وفقا لمرجعيات السلام المتعارف عليها المتمثلة في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني والقرارات الأممية ذات الصلة، وفي مقدمتها القرار 2216، وأن أمن اليمن جزء لا يتجزأ من أمن المملكة، مجددا موقف المملكة الدائم في دعم الشرعية لمواجهة تمرد وانقلاب الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران والحفاظ على وحدته وأمنه واستقراره.ونقل سموه للرئيس اليمني خلال لقائهما في الرياض أمس الأول، تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهما الله-، وأشاد سموه بحرص الرئيس اليمني على الحوار لمعالجة القضايا وسعيه لإنجاحه.حضر اللقاء، سفير خادم الحرمين الشريفين لدى اليمن محمد سعيد آل جابر، ومن الجانب اليمني نائب رئيس الجمهورية اليمنية الفريق الركن علي محسن صالح، ورئيس الوزراء اليمني د. معين عبدالملك، ونائب رئيس الوزراء اليمني د. سالم الخنبشي، ومدير مكتب رئاسة الجمهورية اليمنية د. عبدالله العليمي.