DAMMAM
الخميس
34°C
weather-icon
الجمعة
icon-weather
34°C
السبت
icon-weather
37°C
الأحد
icon-weather
33°C
الاثنين
icon-weather
34°C
الثلاثاء
icon-weather
36°C

آخر الاخبار

آخر الاخبار
الثلاثاء 2022/11/29

أوروبا تشدد قواعد البيع عبر الإنترنت لحماية المستهلكين

 اتفق البرلمان الأوروبي ومفاوضو الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي على تشديد القواعد على المنتجات التي تباع عبر الإنترنت لحماية المستهلكين بشكل أفضل.
الثلاثاء 2022/11/29

خفر السواحل الإسباني ينقذ 3 مهاجرين تسللوا لسفينة شحن من نيجيريا

قال خفر السواحل الإسباني يوم الاثنين إنه أنقذ ثلاثة متسللين سافروا على دفة سفينة شحن قادمة من نيجيريا.
الثلاثاء 2022/11/29

أمير الرياض: مطار الملك سلمان الدولي سيجعل المنطقة جسراً يربط الشرق والغرب

ثمن أمير منطقة الرياض إعلان ولي العهد رئيس مجلس الوزراء إطلاق المخطط العام لمطار الملك سلمان الدولي في الرياض
الثلاثاء 2022/11/29

"الصحة العالمية" تستخدم "إم بوكس" اسما جديدا لجدري القردة

قالت منظمة الصحة العالمية يوم الاثنين إنها ستبدأ في استخدام مصطلح جديد هو "إم بوكس" كمرادف لجدري القردة وحثت الآخرين على أن يحذوا حذوها بعد تلقي شكاوى من أن الاسم الحالي للمرض ينطوي على عنصرية.وقالت المنظمة العالمية في بيان "سيتم استخدام المصطلحين في نفس الوقت لمدة عام قبل التخلص التدريجي من مسمى ‘جدري القردة‘".كانت منظمة الصحة العالمية قد أطلقت في وقت سابق هذا العام مشاورات عامة لوضع اسم جديد للمرض، وتلقت أكثر من 200 اقتراح.وقالت منظمة الصحة العالمية إن الخبراء العالميين استقروا على "إم بوكس" بعد النظر في الملاءمة العلمية ومدى الاستخدام الحالي بالإضافة إلى سهولة النطق، إلى جانب عوامل أخرى.وتم اكتشاف مرض إم بوكس في عام 1958 وسُمي على اسم أول حيوان ظهرت عليه الأعراض، وتركز انتشاره في الغالب في مجموعة من البلدان في غرب ووسط إفريقيا حتى هذا العام.وأبلغت حوالي 100 دولة لا يتوطن فيها إم بوكس عن تفشي المرض الفيروسي.ومنظمة الصحة العالمية لديها تفويض بوضع أسماء جديدة للأمراض الموجودة. وتسعى المنظمة بشكل عام إلى تجنب ربط أي مرض أو فيروس بدولة أو منطقة أو حيوان أو مجموعة عرقية.
الثلاثاء 2022/11/29

تقرير أممي يوصي بتصنيف الحاجز المرجاني العظيم كتراث عالمي معرض للخطر

قال تقرير للأمم المتحدة طال انتظاره، إنه ينبغي تصنيف الحاجز المرجاني العظيم قبالة الساحل الشرقي لأستراليا على أنه موقع تراث عالمي معرض للخطر. ويعد تقرير منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) الصادر تحت عنوان "بعثة الرصد التفاعلية للحاجز المرجاني العظيم"، نتيجة لزيارة في مارس ، قام خلالها الفريق بجولة في الشعاب المرجانية و "التقى بمجموعة واسعة من أصحاب المصلحة". وخلص فريق الرصد إلى أن الشعاب المرجانية، التي تمتد على أكثر من 340 ألف كيلومتر مربع، "تواجه تهديدات كبيرة" وأوصى بإدراجها "على قائمة التراث العالمي المعرض للخطر". ويقول التقرير إن الشعاب المرجانية "تأثرت بشكل كبير بتغير المناخ" على الرغم من "الجهود العلمية والإدارية التي لا مثيل لها" التي بذلت في السنوات الأخيرة ، وأن قدرتها على التعافي "معرضة للخطر بشكل كبير ، لاسيما بسبب تدهور جودة المياه، وإن لم يكن بشكل حصري". ويضيف أنه على الرغم من أن الخطط المعمول بها شاملة فإنها "تفتقر إلى أهداف واضحة لتغير المناخ وتدابير التنفيذ التي هي في أمس الحاجة لحماية" الشعاب المرجانية ، فضلا عن عدم "تنفيذها بالكامل ، لاسيما فيما يتعلق بجودة المياه وأنشطة مصايد الأسماك". ويشير التقرير أيضا إلى أن الحكومة الأسترالية لا تزال بحاجة إلى تمرير قوانين تكرس هدفا يتمثل في صافي انبعاثات صفرية بحلول عام 2050، وهو هدف يقول إنه "لا يزال طموحا". وقالت وزيرة البيئة تانيا بليبيرسيك إنه في حين تدرك الحكومة الأسترالية أن التقرير قد يكون "مثيرا للقلق"، فإن القرار النهائي بشأن التصنيف سيعود إلى لجنة التراث العالمي عندما تجتمع العام المقبل. وفي تموز/يوليو 2021 ، واجه الحاجز المرجاني العظيم خطرا بإمكانية تصنيفه كموقع تراث عالمي معرض للخطر من قبل اليونسكو ، لكنه نجا من القائمة الحمراء بعد ضغوط من أستراليا ومن المقرر مناقشة قرار جديد في عام 2023.