المحتوى المنشور بترخيص من الشريك التجاري. صحيفة وول ستريت جورنال

أبل وأمازون وتسلا بين الشركات العملاقة المرتقب عرض نتائج أرباحها

من المتوقع تقديم أكثر من ثلث المؤسسات على مؤشر ستاندرد آند بورز 500 تحديثات ربع سنوية في الأسبوع المقبل بما في ذلك ماكدونالدز وفورد وإكسون

أبل وأمازون وتسلا بين الشركات العملاقة المرتقب عرض نتائج أرباحها

«إيرادات الربع الثاني من عام 2021 في طريقها للزيادة بنسبة 21 ٪ على أساس سنوي»

«تسير الشركات على الطريق الصحيح نحو الإعلان عن مكاسب قوية على أساس سنوي في الإيرادات والأرباح»

من المتوقع إعلان الشركات العملاقة بدءاً من شركة أبل إلى فيزا عن نتائجها المالية خلال الأسبوع المقبل، مما يمنح المستثمرين نظرة ثاقبة على تأثير كل من جائحة كوفيد - 19، ومتحور دلتا، وزيادة تكاليف الأعمال.

إجمالاً، من المقرر أن يقدم 180 عضوًا في مؤشر ستاندرد آند بورز 500 تحديثات ربع سنوية اعتبارًا من اليوم الاثنين، بما في ذلك أكبر شركات التكنولوجيا في العالم. وتشمل القائمة أيضًا شركتي مطاعم ماكدونلدز وستاربكس، وشركات صناعية مثل ثري إم وبوينج وجنرال إلكتريك، بالإضافة إلى فورد موتور وشركات الطاقة الكبيرة مثل إكسون موبيل وشيفرون.

حتى الآن، تسير الشركات على الطريق الصحيح نحو الإعلان عن مكاسب قوية على أساس سنوي في الإيرادات والأرباح، حيث تستفيد من إعادة فتح الاقتصادات هذا الربيع، مقارنة بالإغلاقات التي شهدها العام السابق.

مع ذلك، فقد تحدثت العديد من الشركات التي أعلنت بالفعل عن أرباحها عن الحاجة إلى رفع أسعار المنتجات من أدوات التثبيت المعدنية إلى بسكويت أوريو لتعويض ارتفاع تكاليف المواد والنقل والعمال.

وتساعد شركة تسلا لتصنيع السيارات الكهربائية في انطلاق أسبوع الأرباح الكبيرة اليوم الاثنين. وأعلنت الشركة في أبريل الماضي عن أرباح قياسية، وأخبر إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي للشركة، المستثمرين حينها أن "الطلب بلغ أفضل مستوى شهدناه على الإطلاق". وتتوقع وول ستريت، وفقًا لشركة فاكت سيت، أن تبلغ مبيعات تسلا 11.53 مليار دولار للربع الثاني، وهو ما سيتفوق على مبيعات الربع الأول، ويقارب ضعف مبيعات الشركة البالغة 6.04 مليار دولار في الربع الثاني من العام الماضي.

ويوم الثلاثاء، من المفترض أن تقوم كل من أبل ومايكروسوفت وألفابت بالإعلان عن آخر بياناتها المالية بعد جرس الإغلاق. وشهدت آبل في الربع المنتهي شهر مارس الماضي أرباحًا بأكثر من الضعف على الإيرادات، التي ارتفعت بأكثر من النصف. وبالنسبة لربع يونيو، يتوقع المحللون مبيعات بقيمة 73.3 مليار دولار، والتي ستكون أقل من 89.58 مليار دولار في مارس لكنها أعلى من نتائج العام الماضي.

في الوقت نفسه، من المتوقع أن تزيد مبيعات مايكروسوفت للربع الرابع المنتهي في يونيو بنسبة 16٪ عن العام السابق لتصل إلى 44.13 مليار دولار، وهو ما يمثل أعلى ربع لها على الإطلاق، وفقًا لفاكت سيت، وشهدت الشركة نموًا قويًا في كل من قسم الحوسبة السحابية والألعاب حيث بقي الناس في منازلهم وعملوا عن بُعد.

وقال ساتيا ناديلا، الرئيس التنفيذي للشركة، في أبريل الماضي: "بعد مرور أكثر من عام على انتشار الوباء، لم تتباطأ منحنيات التبني الرقمي". مضيفاً: "إنها تتسارع، وهذه مجرد البداية."

واستفادت ألفابت، الشركة الأم لجوجل إضافة إلى فيسبوك من زيادة الإنفاق على الإعلانات عبر الإنترنت، وتشير النتائج الأفضل من المتوقع التي أعلنتها شركتا تويتر وسناب يوم الخميس إلى أن هذه الأرقام يمكن أن تظل قوية.

في الربع الأول، حطمت ألفابت الأرقام القياسية للمبيعات، بمساعدة من زيادة الإنفاق على الإعلانات الرقمية، ويتوقع المحللون أن تكون مبيعات الربع الثاني أعلى، وتصل إلى 56.19 مليار دولار. وقالت شركة فيسبوك، التي ستعلن عن نتائج الربع الثاني الأربعاء المقبل، إنها تتوقع أن يتباطأ نمو الإيرادات على أساس سنوي في الربعين الأخيرين من العام. وبالنسبة للربع الثاني في الشركة، تتوقع وول ستريت إيرادات قدرها 27.84 مليار دولار، وهو مستوى أعلى من نتائجها في الربع الأول.

ومن المفترض أن تعلن شركة أمازون دوت كوم عن نتائج الربع الثاني يوم الخميس المقبل، ويتوقع المحللون ارتفاع مبيعات الشركة إلى 115.34 مليار دولار، لتحقق بذلك أرباحاً أكثر من 100 مليار دولار في المبيعات للربع الثالث على التوالي. وأثناء الوباء، كان الطلب قويًا على أعمال التوصيل والحوسبة السحابية والإعلان في أمازون. وفي شهر أبريل الماضي، أعلنت الشركة أرباحًا فصلية قياسية.

ووفقًا لفاكت سيت، أبلغت 24 ٪ من الشركات على مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بالفعل عن نتائج مالية ربع سنوية. وقالت فاكت سيت إن أرباح ربع يونيو في طريقها للارتفاع 74٪ على أساس سنوي، للشركات على مؤشر ستاندرد آند بورز 500، بناءً على النتائج الفعلية والتقديرات للشركات التي لم تقدم تقارير بعد. وقالت شركة تتبع البيانات إن هذه النسبة ستكون أعلى زيادة من نوعها منذ الربع الأخير من عام 2009.

وتشكل المكاسب المتضخمة مقارنات أسهل مع الأرباح الأضعف التي شهدها الربع نفسه من العام الماضي، عندما حد الوباء من قدرات بعض الشركات.

وقالت فاكت سيت، إن إيرادات الربع الثاني من عام 2021 في طريقها للزيادة بنسبة 21٪، على أساس سنوي، استنادًا أيضًا إلى النتائج الفعلية والتقديرات للشركات التي لم تقدم تقاريرها بعد.

ومن المتوقع أن تعلن الشركات البارزة الأخرى عن نتائج ربع سنوية خلال هذا الأسبوع، مثل شركة لوكهوود مارتن وهاسبرو، المتوقع إعلانهم عن أرباحهم اليوم الاثنين. وستشمل مجموعة الشركات التي ستعلن أرباحها يوم الثلاثاء كل من فيزا وثري إم وجنرال إليكتريك وستاربكس ويونايتد برسيل سيرفس واريثون تكنولوجيز وموندليز إنترناشيونال.

ويتضمن جدول أرباح الأربعاء الإعلان عن نتائج ماكدونالدز وبوينج وفورد وباي بال هولدينجز وكوالكوم وسبوتيفاي تكنولوجي إس إيه.

أما يوم الخميس، فستستمع وول ستريت والمستثمرون لأرباح شركات ماستركارد وكومكسات وميرك آند كو وتي- موبايل يو أس وهيرشاي. ويوم الجمعة ستظهر البيانات المالية الفصلية لشركات إكسون موبيل وشيفرون إضافة إلى كاتربيلر.
المزيد من المقالات
x