المحتوى المنشور بترخيص من الشريك التجاري. صحيفة وول ستريت جورنال

المستشفيات تستعين بالذكاء الاصطناعي في مواجهة كورونا

توظفه في مراقبة المرضى وفحص الزائرين

المستشفيات تستعين بالذكاء الاصطناعي في مواجهة كورونا

الاثنين ٢٣ / ٠٣ / ٢٠٢٠

75 % من نسبة الازدحام الموجودة في مستشفى تامبا العام يتم التخلص منها يوميا بمساعدة أجهزة الذكاء الاصطناعي

«تقنيات الذكاء الاصطناعي التي أثبتت نفسها بالمساعدة مع الأمراض المعدية الأخرى سابقا، يمكن عقد توقعات أكبر عليها الآن»

جريج بيسين- كبير المحللين في شركة جارتنر

تتجه المستشفيات إلى تقنيات الذكاء الاصطناعي، للمساعدة في مواجهة فيروس كورونا، حيث يقوم مقدمو الرعاية الصحية بتوظيف التكنولوجيا لمراقبة المرضى، وفحص المشتبه بهم، وتنظيم تدفق الوافدين، أثناء محاولاتهم احتواء انتشار الوباء الجديد.

وقام مستشفى تامبا العام Tampa General Hospital في فلوريدا هذا الأسبوع بتثبيت نظام ذكاء اصطناعي جديد مصمم خصيصا لاكتشاف الزائرين الذين يعانون الحمى بفحص بسيط للوجه.

وفي الوقت نفسه، قام مركز شيبا الطبي Sheba MedicalCenter في رمات جان، بتجهيز وحدتين من المستشفيات النائية التي أنشأئها لعلاج مرضى كوفيد- 19/‏ (Covid- 19) بمعدات مراقبة للمرضى تعمل بالذكاء الاصطناعي.

وكلا النظامين في المستشفيات يتبنيان تقنيات الذكاء الاصطناعي الجديدة للمساعدة في مكافحة تفشي الفيروس القاتل. ومع ذلك، من المرجح أن تكون تقنيات الذكاء الاصطناعي التي تم تركيبها قبل الوباء في المستشفيات هي الأكثر فعالية، وذلك حسبما يؤكد جريج بيسين Gregg Pessin، كبير المحللين في الذراع البحثية لشركة جارتنر Gartner المتخصصة في تقديم خدمات الرعاية الصحية.

وقال بيسين: «إن تقنيات الذكاء الاصطناعي التي أثبتت نفسها في المساعدة مع الأمراض المعدية الأخرى سابقا، يمكن أن نعقد عليها توقعات أكبر الآن». وشهد مركز شيبا، الذي يستقبل حوالي 1.6 مليون مريض سنويا، حتى الآن 40 مريضا بكوفيد 19، تم إخراج حوالي خمسة منهم، ويتوقع المركز علاج المزيد من الحالات.

وفي الأسابيع القليلة الماضية، حول شيبا أحد مباني السكن الخاصة بالموظفين إلى وحدة تخصصية بسعة 40 سريرا لمرضى كوفيد 19، الذين يعانون أعراضا خفيفة، واستغل جزءا من مرآب للسيارات تحت الأرض ليكون وحدة أخرى للعناية المركزة من 40 سريرا لمرضى كوفيد 19، الذين يعانون أعراضا شديدة.

ومع عزل مرضى الكورونا عن الموظفين، يستخدم شيبا الذكاء الاصطناعي للمساعدة في رصدهم عن كثب. وإحدى هذه التقنيات هي مستشعر يعمل بالذكاء الاصطناعي تم تطويره بواسطة شركة الأجهزة الطبية إيرلي سينس المحدودة EarlySense Ltd. التي يمكنها التنبؤ بمرضى كوفيد 19، الذين من المحتمل أن يواجهوا مضاعفات خطيرة، مثل فشل الجهاز التنفسي أو الإنتان -وهو حالة قد تهدد الحياة بسبب استجابة الجسم للعدوى- وذلك في غضون ست إلى ثماني ساعات.

ويعمل هذا المستشعر، الذي يتم تركيبه تحت مرتبة المريض، باستخدام التعلم الآلي لتقنيات الفلترة وتحليل الأنماط المتكررة في نشاط قلب المريض، ومعدل التنفس وحركة الجسم وإرسال تنبيهات الإنذار المبكرة إلى أعضاء الطاقم الطبي حول الظروف المتدهورة للمريض.

ويقول إيال زيمليكمان Eyal Zimlichman، كبير الأطباء والمدير التنفيذي للعلاج في مركز شيبا الطبي، إن المعرفة المبكرة لعدد المرضى المتدهور يمكن أن يساعد المستشفى على تخصيص الموارد المحدودة بشكل أفضل، مثل الأسرة في وحدة العناية المركزة.

وأضاف زيمليكمان: «مع ازدياد الطلب على مرافق المستشفى -ونعلم أنها ستصبح أكثر انشغالا- سنحتاج إلى كل سرير لدينا».

وتتوقع وحدة علم الأوبئة في المستشفى أن ما يصل إلى نصف سكان إسرائيل، أو أكثر من أربعة ملايين شخص، قد يصابون بكوفيد 19.

وفي أمريكا، دخل مستشفى تامبا العام، الذي يستقبل أكثر من نصف مليون زائر سنويا، ثلاثة مرضى مصابين بكوفيد 19 ويستعد أيضا لزيادة التدفق.

وكجزء من الجهود المبذولة للحد من انتشار أي مرض في مناطق التجمعات العامة، يقدم المستشفى هذا الأسبوع نظام فحص يعمل بالذكاء الاصطناعي تم تطويره بواسطة شركة كير إيه آي للذكاء الاصطناعي Care.ai ومقرها أورلاندو بالولايات المتحدة.

ويستخدم نظام كير إيه آي الأجهزة المضمنة بالكاميرا المتمركزة في مداخل الزوار الستة المتاحة بالمستشفى لتقييم صحة الشخص من خلال تحليل سمات الوجه مثل التعرق وتغير اللون، بالإضافة إلى البيانات التي يتم رصدها من الفحص الحراري.

وقال جون كوريس John Couris، الرئيس والمدير التنفيذي لمستشفى تامبا العام، إن «الهدف هو فحص الزائرين المشتبه في إصابتهم بالحمى». ويتم فحص الزوار أيضا استنادا إلى أسئلة حول رحلات السفر الدولي، والاتصال بالأشخاص المصابين بكوفيد 19، سواء كانوا مصابين بالحمى أم لا.

أيضا، يتم توجيه الأشخاص الذين يسعون إلى دخول المستشفى إلى مداخل غرف الطوارئ ويتم فرزهم بالطرق التقليدية.

وأوضح كوريس أن نظام كير إيه آي للذكاء الاصطناعي هو جزء من خطة الاستجابة لتفشي الوباء لتقليل حركة الازدحام العادية في مستشفى تامبا العامة بمقدار 75 %، واختتم: «بفضل فحص الذكاء الاصطناعي يبقي الأشخاص الذين لا يحتاجون إلى البقاء فعلا في المستشفى، بعيدا عن هنا».
المزيد من المقالات
x