«صحة الشرقية» تحذّر من خطورة ميكروبات الغبار

«صحة الشرقية» تحذّر من خطورة ميكروبات الغبار

الثلاثاء ١٧ / ٠٥ / ٢٠٢٢


- التنويه على خطورة الخروج أثناء التقلبات الجوية بسبب موجة الغبار


- أهمية الابتعاد عن مثيرات الحساسية التي تسبّبها تلك الأجواء

- الحرص على إغلاق أبواب ونوافذ المنزل بإحكام

حذّرت المديرية العامة للشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية، الجميع، من خطورة الخروج في أثناء التقلبات الجوية؛ بسبب موجة الغبار التي شهدتها المنطقة صباح اليوم، إلا للأعمال الضرورية، ونصحت بالابتعاد عن مثيرات الحساسية التي تسبّبها تلك الأجواء.

وقدّمت "صحة الشرقية" عدداً من النصائح والإرشادات الواجب اتباعها في ظل موجة الغبار بالمنطقة، مشيرة إلى أن الغبار من ملوّثات البيئة، وله عدة أضرار لاحتوائه على جسيمات كحبوب اللقاح والميكروبات.

ودعى مدير التواصل والعلاقات العامة بصحة الشرقية مطلق الجلعود إلى الحرص على إغلاق أبواب ونوافذ المنزل بإحكام، وتجنب التعرُّض للغبار إلا للضرورة القصوى، والحرص على ارتداء الكمامات ذات التصفية للهواء مع تغيرها باستمرار.

مشدداً على مرضى الربو بضرورة الحذر من خطورة الغبار، مشيرة إلى أن كبار السن والأطفال المصابين بالربو هم الأكثر تأثراً بالغبار.
المزيد من المقالات