المحتوى المنشور بترخيص من الشريك التجاري. صحيفة وول ستريت جورنال

قطاع الخدمات في منطقة اليورو يحافظ على زخمه في أغسطس رغم مخاوف متحور دلتا

قطاع الخدمات في منطقة اليورو يحافظ على زخمه في أغسطس رغم مخاوف متحور دلتا

* «منطقة اليورو على المسار الصحيح لعودة اقتصادها إلى مستويات ما قبل الوباء بحلول نهاية العام، إن لم يكن قبل ذلك»



واصل قطاع الخدمات في منطقة اليورو التوسع بوتيرة قوية في شهر أغسطس الماضي، مما يشير إلى تأثير اقتصادي ضئيل من سلالة دلتا المتحورة من فيروس كوفيد 19 حتى الآن، وفقًا لمسح لمديري المشتريات.

وأظهرت بيانات من «آي أتش أس ماركت»، نشرت يوم الجمعة الماضي، أن القراءة النهائية لمؤشر مديري المشتريات في قطاع الخدمات بمنطقة اليورو لشهر أغسطس كانت 59.0، وتعتبر تلك القراءة أقل من مستوى 59.8 المسجل في يوليو الماضي، وأقل أيضا من التقدير الأولي البالغ 59.7، وتشير القراءة فوق 50 إلى توسع نشاط ما، بينما يشير أقل من هذا الحد إلى انكماش.

قال جو هايز، كبير الاقتصاديين في «أي أتش أس ماركت»: «لقد دعمت فوائد تخفيف قيود الإغلاق اثنين من أفضل التوسعات منذ منتصف عام 2006 في شهري يوليو وأغسطس، ولكن التراجع منذ القراءة الأولى يشير إلى أن زخم النمو هذا يتلاشى».

على الرغم من التباطؤ الطفيف، إلا أن البيانات تشير إلى معدلات التوسع السريع في الإنتاج والطلب، على حد قوله.

وانخفض مؤشر الإنتاج المركب لمنطقة اليورو، والذي يقيس النشاط في قطاعي التصنيع والخدمات، إلى 59.0 في أغسطس مقارنة بـ 60.2 في يوليو.

وأوضح هايز الأمر بقوله: «هناك ارتفاع قوي آخر في الناتج المحلي الإجمالي على أساس فصلي وهو ميزة اتسم بها الربع الثالث، ونحن بالتأكيد على المسار الصحيح لعودة اقتصاد منطقة اليورو إلى مستويات ما قبل الوباء بحلول نهاية العام، إن لم يكن قبل ذلك».

المزيد من المقالات
x