الوحدة بالعنصر المحلي عاد لمكانه الطبيعي

تجاوز الصعاب بقيادة بلقاسم وعناصره الشابة

الوحدة بالعنصر المحلي عاد لمكانه الطبيعي

الخميس ١٢ / ٠٤ / ٢٠١٨
* جميل يحقق الإنجاز الشخصي الخامس له في مسيرته التدريبية

* يحتاج إلى نقطة واحدة أمام الخليج للتتويج باللقب


* فرسان مكة موعودون بعمل كبير خلال الموسم المقبل

كبشن (يعتبر صعود الوحدة الذي تأسس عام 1945 هو السادس في تاريخه بعد أعوام 1983 و1996 و2003 و2012 و2015، إذ انتظر الفريق المكي 355 يوما ليعود مجددا لمكانه الذي يستحق أن يكون فيه).

استحضر الوحدة تاريخه الطويل الذي يمتد لأكثر من سبعة عقود، وعاد لموقعه الطبيعي بين الكبار بعد أن ضمن الصعود مجددا لدوري المحترفين السعودي عقب موسم وحيد قضاه في دوري الأمير محمد بن سلمان للدرجة الأولى، وبات الفريق بحاجة لنقطة وحيدة من مباراته الأخيرة أمام الخليج التي ستقام مساء الأربعاء المقبل على ملعب مدينة الملك عبدالعزيز الرياضية بمكة المكرمة، ليتوج باللقب الأول الذي يحمل اسم ولي العهد.

ورغم الظروف التي تكالبت على الفريق العريق قبل انطلاقة الموسم والمتمثلة في عدم قدرته على تسجيل أي لاعب سواء محليا أو أجنبيا بسبب قرار المنع إلى جانب الضائقة المالية التي عصفت به وحرمت اللاعبين من رواتبهم التي تصل إلى 11 شهرا، إلا أنه كان حاضرا في البطولة وتربع على الصدارة مبكرا وحافظ عليها حتى أعلن تأهله رسميا إثر تعادله أمام مضيفه المجزل بهدفين لكل منهما.

ويعتبر صعود الوحدة الذي تأسس عام 1945 هو السادس في تاريخه بعد أعوام 1983 و1996 و2003 و2012 و2015، إذ انتظر الفريق المكي 355 يوما ليعود مجددا لمكانه الذي يستحق أن يكون فيه مع أنه لعب الموسم كاملا بدون لاعبين أجانب أو مواليد معتمدا على بعض عناصر الخبرة ومجموعة من اللاعبين الشباب الذين قالوا كلمتهم ولم يخذلوا عشاقهم في كل مكان، ونجحوا في حصد 55 نقطة جمعوها من 29 مباراة فازوا خلالها في 16 وتعادلوا في 7 مقابل الخسارة في 6 مباريات فقط.

وساهم في صعود الفريق مدربه القدير التونسي جميل بلقاسم صاحب الخبرة الكبيرة في الملاعب السعودية وتحديدا في دوري الدرجة الأولى، حيث سبق له المساهمة في صعود الأنصار والعروبة والقادسية والاتفاق لدوري المحترفين، وقال بلقاسم في هذا السياق: «الحمد لله أنني نجحت في تحقيق هذا الإنجاز الذي يعتبر الخامس لي على المستوى الشخصي، رغم الظروف الصعبة التي عملت خلالها» معبرا عن سعادته بما حققه الفريق صاحب التاريخ العريق، مشيدا باللاعبين الذين تحدوا الصعاب من أجل تحقيق هذا الإنجاز.

وسيكون الوحدة موعودا بعمل كبير خلال الموسم المقبل في ظل الاهتمام الذي يوليه معالي المستشار تركي آل الشيخ رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة لهذا النادي الذي يمثل مكة المكرمة، حيث أعلن معاليه عن تكفله بكافة صفقات الفريق الأجنبية السبع، فيما تم تكليف نجم الفريق السابق عبدالله خوقير بالإشراف على الفريق الأول اعتبارا من الموسم المقبل، في الوقت الذي سرت فيه أنباء عن تكليف نجم الفريق السابق حاتم خيمي برئاسة النادي بدعم وتوجيه من رئيس هيئة الرياضة.
المزيد من المقالات