DAMMAM
الخميس
34°C
weather-icon
الجمعة
icon-weather
34°C
السبت
icon-weather
37°C
الأحد
icon-weather
33°C
الاثنين
icon-weather
34°C
الثلاثاء
icon-weather
36°C
eid moubarak
eid moubarak
eid moubarak

 الحوثيون يواصلون الحشد

الحوثيون يعلنون أن مأرب هدف لا تراجع عنه رغم اتفاق إنهاء التوتر

 الحوثيون يواصلون الحشد
 الحوثيون يواصلون الحشد
في الوقت الذي أعلنت فيه اللجنة البرلمانية لإنهاء التوتر بمحافظة مأرب عشرة بنود تضمنها اتفاق المكونات السياسية لإنهاء التوتر، كشفت مصادر خاصة لـ"اليوم"عن استعداد جماعة الحوثي لفتح جبهات قتال متعددة في محافظة مأرب، وقالت تلك المصادر: إن جماعة الحوثي بدأت منذ عدة أيام تجميع الآلاف من مسلحيها وتدريبهم في مواقع عسكرية استولت عليها خلال اجتياحها للعاصمة صنعاء، استعدادا لمواجهات مع رجال القبائل في مأرب وبعض مناطق محافظة الجوف، وأشارت المصادر لإرسال جماعة الحوثي لبضع مئات من مقاتليها مع أسلحتهم إلى مناطق محاذية لحدود القبائل في مأرب، فيما قال القيادي في جماعة الحوثي ضيف الله الشامي: إن مأرب هدف لا تراجع عنه. تفاصيل الاتفاق وتضمن الاتفاق أن تقوم الدولة بواجبها في حماية المنشآت العامة والخاصة، وتأمين الطرقات من أي قطاعات أو اعتداءات أو مخربين، واستخدام كل الوسائل الرادعة بحزم ودون تردد أو تلكؤ. ونص الاتفاق على أن تلاحق قوات الأمن والجيش أي معتد أو مخرب في يوم ارتكاب جرمه، وإذا تعذر تعطى للقبيلة التي تسكن في منطقة التخريب أو الاعتداء ثلاثة أيام لضبط الجناة، ويلتزم مشايخ وعقال محافظة مأرب وممثلو المكونات السياسية في المحافظة بعدم مؤازرة أي عابث أومعتد أومطلوب للعدالة، سواء كانوا أفراداً أو جماعة أو التستر عليهم بعد انتهاء المهلة المشار إليها في الفقرة السابقة، ومنح الاتفاق مهلة أسبوع لإنهاء التجمعات والحشود المسلحة من قبل أي طرف كان، ويعود المسلحون إلى قراهم ومناطقهم، وأي عناصر إرهابية للقاعدة وهم من خارج المحافظة سواء كانوا يمنيين أوغير يمنيين، على القبيلة التي يتواجدون فيها إخراجهم من المحافظة، خلال أسبوع من توقيع هذا الاتفاق، ما لم تقم الدولة بملاحقتهم وضبطهم باستخدام كل الوسائل الممكنة، وإذا كانت العناصر الإرهابية المطلوبة من أبناء المحافظة، وقد اشتركوا في جرائم قتل، على الدولة أن تقدم كشفاً بأسمائهم وعلى مشايخ وعقال القبيلة مسؤولية تسليمهم للدولة، كما أن أي حوادث اختطاف في أي طريق بالمحافظة أو اعتداء على أي منشأة أو خدمات بعد توقيع الاتفاق، ولم تقم القبيلة بالتزامها وواجبها بحسب ما جاء في هذا الاتفاق فعلى الدولة مواجهة القبيلة مستعينة بمن تراه يعينها على تنفيذ مهامها من أبناء محافظة مأرب. كما نص الاتفاق على أن يصدر رئيس الجمهورية قرارا بتشكيل لجنة برئاسة محافظ المحافظة، إضافة إلى عضوين مختصين يختارهما الرئيس وخمسة أعضاء يمثلون المحافظة يتم اختيارهم أو تزكيتهم ممن يمثلونهم من خلال المشايخ والعقال وأعضاء المجالس المحلية.