طموحات مختلفة في المحفل الرياضي الأكبر

طموحات مختلفة في المحفل الرياضي الأكبر

الأربعاء ٢٨ / ٠٧ / ٢٠٢١
من نقطة الصفر، نهضت «رؤية المملكة 2030» بالرياضة النسائية، حتى باتت مشروعا ضخما، وسط الدعم اللا محدود من قبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان -حفظهما الله-، والاهتمام الكبير الذي يوليه وزير الرياضة رئيس اللجنة الأولمبية السعودية صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل بالرياضة النسائية، مما أسفر عن ولادة العديد من المنجزات، التي ينتظر أن تسطر التاريخ على مدار السنوات المقبلة للرياضة السعودية.

وفي الوقت الذي نجحت فيه العديد من الرياضيات السعوديات في تحقيق الإنجازات، والتوشح بالذهب في العديد من الرياضات المختلفة كالفروسية ورفع الأثقال والمبارزة وألعاب القوى، فإن عشاق الرياضة السعودية ينتظرون الظهور الأول للرياضيات السعوديات في المحفل الرياضي الأكبر، والمتمثل في دورة الألعاب الأولمبية 2020.
المزيد من المقالات
x