DAMMAM
الخميس
34°C
weather-icon
الجمعة
icon-weather
34°C
السبت
icon-weather
37°C
الأحد
icon-weather
33°C
الاثنين
icon-weather
34°C
الثلاثاء
icon-weather
36°C
eid moubarak
eid moubarak
eid moubarak

الجيش الوطني: 5 كلم تفصلنا عن مديرية باقم

الحكومة اليمنية: الميليشيات ارتكبيت جميع الانتهاكات التي حظرها القانون الدولي ضد الأطفال

الجيش الوطني: 5 كلم تفصلنا عن مديرية باقم
الجيش الوطني: 5 كلم تفصلنا عن مديرية باقم
الجيش الوطني اليمني يتقدم في مديرية باقم ويسعى لاستعادتها (أ ف ب)
الجيش الوطني: 5 كلم تفصلنا عن مديرية باقم
الجيش الوطني اليمني يتقدم في مديرية باقم ويسعى لاستعادتها (أ ف ب)
أحرز مقاتلو الجيش الوطني اليمني تقدما جديدا في مديرية باقم، إحدى مديريات محافظة صعدة معقل الحوثيين، حيث باتوا يقتربون من الجهة الشرقية بمسافة تبعد 5 كيلو مترات، حيث يسعى الجيش الوطني لاستعادتها. وتقدم مقاتلو الجيش الوطني في مديرية باقم، قاطعين مسافات واسعة تجاه مركز المديرية، بعد عمليات نوعية عسكرية نفذوها ضد الميليشيات، أسفرت عن مقتل عدد كبير منهم واستعاد الجيش أسلحة متنوعة سلبها الحوثيون من معسكرات عسكرية يمنية، كما فرَّت مجاميع كبيرة من عناصر الميليشيات، ليتم ما خطط له بالسيطرة على سلاسل جبلية مهمة وقطع خط الإمداد عنها.
تقدم مستمر
من جانبه، أكد قائد اللواء 102 خاصة، العميد ياسر الحارثي أمس الخميس، أن قواته سيطرت على سلاسل جبال مزهر والطريق المؤدي إلى قرية مزهر التي تعتبر تحت مرمى نيران الجيش الوطني.
وأفاد الحارثي بأن قرية مزهر مطلة على مركز مديرية باقم من الجهة الشرقية بمسافة تبعد 5 كيلومترات، حيث يسعى الجيش الوطني لاستعادتها من الحوثيين للتقدم نحو باقم.
وشدد على أن الجيش الوطني لا يقتل شيخاً أو طفلاً أو يستغل النساء كما تفعل الميليشيات، وحرص المدنيون على تجنيب أنفسهم من الميليشيات التي تحاول استخدامهم دروعاً بشرية.
اسقاط درون
على صعيد آخر، أفادت مصادر عسكرية في عدن، أمس الخميس، بأن دفاعات قوات تحالف دعم الشرعية أسقطت طائرة مسيرة من دون طيار يعتقد أنها تابعة لميليشيات الحوثي حاولت استهداف مقر قيادة قوات التحالف في منطقة البريقة شمال غرب عدن في اليمن.
وأوضحت المصادر أنه تم إسقاط الطائرة دون وقوع ضحايا.
حملات خطف
من جهة أخرى، شنت ميليشيات الحوثي الإيرانية حملة خطف جديدة استهدفت عددا من النشطاء والشباب المعارضين لمشروعها الانقلابي في اليمن، وفق ما ذكرت مصادر يمنية محلية، الخميس.
وأفادت مصادر بأن الميليشيات الإيرانية خطفت أكثر من 15 ناشطا ومعارضا لها وأودعتهم في سجونها، حيث تركزت حملة الخطف في زبيد وبيت الفقيه ومركز محافظة الحديدة.
ويأتي هذا التطور بعد يوم واحد من إقدام المتمردين الحوثيين على التضييق على نزلاء الفنادق في الحديدة، إذ شرعوا في اعتقال المسافرين، الذين يمرون عبر نقاط التفتيش بالمدينة.
مآسي الطفولة
الى ذلك، قال وزير حقوق الإنسان اليمني محمد عسكر: إن ميليشيا الحوثي الإرهابية ارتكبت جميع الانتهاكات التي حظرها القانون الدولي ضد الأطفال كالقتل والتعذيب والتجنيد والحرمان من الرعاية الصحية والحرمان من المساعدات الإنسانية.
وبين عسكر أن الميليشيا الحوثية الإرهابية قتلت أكثر من 1372 طفلاً منذ الانقلاب، بينهم 204 أطفال قتلتهم الألغام التي زرعتها الميليشيا الإرهابية، كما اعتقلت 489 طفلاً في نقاط التفتيش معظمهم في ذمار وصنعاء وإب والحديدة وعمران، بهدف تجنيدهم وإرسالهم للمعارك، وكذلك استخدمت الميليشيا الحوثية الإرهابية 1962 مدرسة كمراكز عسكرية ومخازن للأسلحة خاصة في تعز وعدن قبل تحريرها، وهو ما أدى إلى حرمان الأطفال من الحق في التعليم، كما جندت أطفال الملاجئ في تعز والمحويج.
قتل النساء
وقال وزير حقوق الإنسان اليمني في الندوة التي نظمتها وزارة حقوق الإنسان اليمنية الخميس بمدينة جنيف تحت عنوان «كيف ننقذ ونحمي النساء والأطفال في الأزمة اليمنية»، بمشاركة مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية برئاسة مدير إدارة المساعدات الطبية البيئية عبدالله بن صالح المعلم وعدد من المنظمات الدولية: إن الميليشيا حرمت الأطفال من المساعدات الإنسانية، ونهبت أكثر من 500 شحنة إغاثية، ومنعت وصول 65 سفينة محملة بمواد الإغاثة، وقصفت 4 شاحنات مساعدات.
تدمير المستشفيات
وأوضح عسكر أن الميليشيا دمرت أكثر من 180 مستشفى ومنشأة طبية في 17 مديرية مختلفة، كما حولت المراكز الطبية لمواقع عسكرية ومخازن أسلحة.
وقال: قتلت الميليشيا الإرهابية 814 امرأة منذ الانقلاب في الفترة من سبتمبر 2014 إلى مايو 2018، كما أصابت 4179 امرأة.
ودعا عسكر الأمم المتحدة الى الضغط على الميليشيات لوقف تجنيد الأطفال ووقف العنف ضد النساء في اليمن.