بيونغ يانغ ترحب بـ«حقبة جديدة للسلام»

بيونغ يانغ ترحب بـ«حقبة جديدة للسلام»

الاحد ٢٩ / ٠٤ / ٢٠١٨
رحبت كوريا الشمالية السبت، بقمة الجمعة مع جارتها الجنوبية، وقالت: إنها شكلت «لقاء تاريخيا» يمهد لبداية حقبة جديدة، وذلك بعد أن أكد زعيماهما التزامهما السعي إلى التوصل لاتفاق سلام دائم ونزع السلاح النووي.

ونشرت وكالة الأنباء الكورية الرسمية النص الكامل لإعلان بانمونجوم الذي وقعه الزعيمان في نهاية القمة، وقالت: إن اللقاء يمهد لـ«المصالحة الوطنية والوحدة والسلام والازدهار».


وفي تقرير منفصل ذكرت الوكالة أن الزعيمين تبادلا الآراء بشكل صريح ومنفتح حول مواضيع منها ضمان السلام على شبه الجزيرة الكورية ونزع الأسلحة النووية فيها.

وكرست صحيفة رودونغ سينوم، الناطقة باسم حزب العمال الحاكم في الشمال أربعا من صفحاتها الست للقمة، ونشرت 60 صورة 15 منها على صفحتها الأولى.

وبث التلفزيون الحكومي مشاهد من الاجتماع استمرت بضع دقائق بينها العناق التاريخي بين الزعيمين.

وخلال تغطيتها للقمة نادرا ما تحدثت وسائل الإعلام الرسمية الكورية الشمالية عن النقاش بشأن نزع السلاح النووي لكنها لم تخض في تفاصيل، وتصدرت تلك الوسائل عناوين مثل السلام والرخاء والوحدة بين الكوريتين.

ومن جانبه، رحب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بقمة الكوريتين ووصفها بالتاريخية، لكنه حذر من أن الأمور لن تتضح إلا بمرور الوقت.

وقال للصحافيين: إنه لن يكون عرضة للخداع من جانب كيم في القمة المرتقبة.
المزيد من المقالات