سفير المملكة بواشنطن: هلاك «الصماد» ردنا على تهديد الباليستي

التحالف: صالح الصماد مسؤول عن معاناة اليمنيين وقتل الآلاف وهدد الملاحة البحرية

سفير المملكة بواشنطن: هلاك «الصماد» ردنا على تهديد الباليستي

الخميس ٢٦ / ٠٤ / ٢٠١٨
شدد سفير خادم الحرمين الشريفين لدى واشنطن، صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلمان، على أن تصفية رئيس ما يسمى المجلس السياسي للانقلابيين في اليمن صالح الصماد، جاءت ردا على تهديده بإطلاق الصواريخ على المملكة.

وقال الأمير خالد بن سلمان، في تغريدة نشرها على حسابه الرسمي في موقع «تويتر»: تمكن الأبطال في القوات الجوية الملكية السعودية بحمد الله من استهداف القيادي في الميليشيات الحوثية صالح الصماد بنجاح.


وأضاف سفير المملكة لدى واشنطن: هو الهالك الذي توعد بأن يكون هذا هو عام إطلاق الصواريخ الباليستية على المملكة، فجاءه الرد من الأبطال تحت قيادة سمو سيدي وزير الدفاع.

نهاية حتمية

وفي السياق، قال المتحدث الرسمي باسم قوات تحالف دعم الشرعية العقيد ركن تركي المالكي أن نهاية صالح الصماد تعتبر نهاية حتمية لأي شخص إرهابي في العالم ، فهو رئيس لجماعة إرهابية وزمرة إجرامية ، فهذا الشخص مسؤول عن إطلاق الصواريخ البالستية ، وعلى التحريض على المملكة .

وأشار خلال مؤتمر قوات تحالف دعم الشرعية أمس في العاصمة الرياض إلى أن الصماد مسؤول عن استهداف الملاحة البحرية، وتهديد الأمن العالمي ، كما هو مسؤول عن معاناة ملايين بالداخل اليمني، وقتل الآلاف.

ولفت في سياق آخر، إلى ان المنافذ الإغاثية لليمن مفتوحة، سواء كانت الجوية البحرية البرية جميعها تعمل بكامل طاقتها الاستيعابية ، فالتصاريح البحرية الصادرة من خلية الإجلاء والعلميات الإنسانية سواء كانت الجوية ، البرية ، البحرية منذ بداية العمليات العسكرية وصل عددها حتى اليوم 22622 ، أما التصاريح البحرية الصادرة من خلية الإجلاء منذ 16 إبريل وحتى أمس 25 إبريل لميناء الحديدة بلغت 12 تصريح لـ 12 سفينة ، وبالنسبة للتصاريح الجوية فقد بلغ عدد الرحلات 49 رحلة جوية إلى الداخل اليمني بعدد ركاب وصل إلى 1009 ، إضافة إلى التصاريح البرية وبلغ عددها من كافة المنافذ البرية 36 تصريح ، والتصاريح البحرية لكافة الموانئ كانت 54 تصريحا .

منع الإغاثة

وذكر العقيد ركن المالكي أن السفن التجارية المتواجدة حاليا بالموانئ اليمنية سواء الخاضعة لسيطرة الحكومة الشرعية أو بسيطرة الانقلابيين في الحديدة والصليف ، وعلى البحر الأحمر وموانئ الشرعية على بحر العرب بلغ مجموعها 22 سفينة ، أما السفن المتواجدة في منطقة رمي المخطاف للانتظار في الدخول فوصل مجموعها إلى 40 سفينة ، وبتاريخ 21 إبريل من هذا العام كان هناك عدد 19 سفينة موجودة ومتوجهه لميناء الحديدة ، تم إعطاء التصاريح من قوات التحالف ، وكانت متواجدة في منطقة الانتظار تم السماح لها بالدخول لميناء الحديدة ولكن كان هناك رفض من الانقلابيين في عملية لتأخير دخول المواد اللازمة والإغاثية إلى ميناء الحديدة بغرض رفع الأسعار ، وإيجاد سوق سوادء.

عمليات إنسانية

واستعرض المالكي كذلك نتائج خطط عمليات الإنسانية الشاملة منذ انطلاقها وحتى الأمس 25 إبريل عدد المستفيدين من الداخل اليمني بلغ حتى 25 إبريل ، أكثر من 3 مليون للداخل اليمني وكانت المساعدات مشتقات نفطية بلغت 720 ألف لتر والتي تم تزويد بعض المستشفيات سواء في المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة الشرعية أو بعض المناطق الخاضعة لسيطرة الانقلابيين ، حيث بلغ عدد الرحلات 359 رحلة من خلال مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية وضمن خطة العمليات الإنسانية الشاملة في اليمن .

وقدم العقيد ركن المالكي أحر التعازي للمنظمة الصليب الأحمر الدولية وللراصدة ريهام البدر .

نهاية الميليشيا

وأكد المالكي من جهة أخرى، أن أي تصعيد من قبل ميليشيا الحوثي يعجل بنهايتها.مشيرا إلى أن خسائر الحوثيين بلغت 450 عنصرا.

وأوضح أن الجيش اليمني حقق تقدما كبيرا في معارك صعدة، كما أنه حقق تقدما ملحوظا في جبهة كرش والساحل الغربي

كاشفا أن الجيش يستعد للتقدم في ميدى باتجاه الحديدة.

وفي مؤتمره الصحفي أفاد العقيد المالكي أن مجموع الصواريخ البالستية التي أطلقتها ميليشيات الحوثي على المملكة بلغت 125 صاروخا، بالإضافة لأكثر من 66 ألف مقذوفة .
المزيد من المقالات
x