السفير آل جابر: الميليشيا تحتجز 19 سفينة مشتقات نفطية بـ«الحديدة»

الشرعية اليمنية تندد بالصمت الدولي إزاء انتهاكات الانقلابيين في تعز

السفير آل جابر: الميليشيا تحتجز 19 سفينة مشتقات نفطية بـ«الحديدة»

الاحد ٢٢ / ٠٤ / ٢٠١٨
كشف سفير المملكة لدى الجمهورية اليمنية المدير التنفيذي لمركز إسناد العمليات الإنسانية الشاملة في اليمن، محمد آل جابر أن الميليشيا الحوثية المدعومة من إيران تحتجز أكثر من 19 سفينة مشتقات نفطية.

وغرد السفير آل جابر على حسابه بـ«تويتر»، قائلا: «يتابع مركز إسناد العمليات الإنسانية الشاملة في اليمن بقلق عميق احتجاز الميليشيا الحوثية المدعومة من إيران أكثر من 19 سفينة مشتقات نفطية في منطقة رمي المخطاف الخاضعة لسيطرة الميليشيا ومنعها من دخول ميناء الحديدة، رغم عدم وجود أي سفن في الميناء في الوقت الراهن».


ولفت المدير التنفيذي لمركز إسناد إلى أن مدة الاحتجاز لسفن المشتقات النفطية في منطقة رمي المخطاف الخاضعة لسيطرة الميليشيا الحوثية المدعومة من إيران تجاوزت 25 يوما.

وفي منحى آخر، قدم آل جابر تعازيه وتعازي المركز للجنة الدولية للصليب الأحمر في مقتل أحد موظفيها اللبنانيين ويدعى حنا لحود، وقال في تغريدة: أعرب وزملائي في مركز إسناد العمليات الإنسانية الشاملة في اليمن #YCHO عن بالغ الحزن والأسى للجنة الدولية للصليب الأحمر في وفاة السيد حنا، وعن صادق التعازي والمواساة لأقاربه وزملائه، كما أعبر عن بالغ التقدير للجهود الإنسانية للجنة الدولية للصليب الأحمر في اليمن الشقيق.

جريمة الحيمة

نددت الحكومة اليمنية بصمت الأمم المتحدة والمجتمع الدولي إزاء الانتهاكات التي ترتكبها ميليشيا ‏الحوثي المدعومة من إيران ضد السكان في منطقة الحيمة بمحافظة تعز، بعد تفجير منازل عدد من سكان المنطقة ومواصلة القصف العشوائي للأحياء السكنية.

وقال وزير الإدارة المحلية رئيس اللجنة العليا للإغاثة عبدالرقيب فتح: إن الميليشيا مستمرة في ‏قصفها العشوائي على منازل السكان في قرى ‏الحيمة وتفجير مساكنهم ‏وتهجيرهم قسرًا من مناطقهم، مؤكدا أن الصمت الذي تُقابل به تلك الجرائم في عدد من ‏مديريات تعز يتنافى مع القوانين الدولية والإنسانية، وطالب المجتمع الدولي ‏والمنظمات الإنسانية باتخاذ مواقف جادة وحازمة تجاهها.‏

وكانت الميليشيا قد فجّرت قبيل يومين منازل المدنيين في عزلة الحيمة العليا بمديرية التعزية، مواصلة قصفها العشوائي للأحياء السكنية في عمليات انتقامية ضد سكان المنطقة.

وأضاف المسؤول اليمني: إن الصمت الدولي حيال تلك الانتهاكات أمر غير مقبول، ‏مطالبا المنسقة الأممية للشؤون الإنسانية في اليمن ليزا

جراندي وكل المنظمات ‏الإنسانية ‏بسرعة التدخل لوقف هذه الجرائم وزيارة المنطقة والاطلاع عن قرب على حجم ‏الجرائم التي ‏تمارسها الميليشيا والضغط عليها بقوة لإيقاف الانتهاكات ورفع تقارير إلى الأمم ‏المتحدة ‏ومجلس الأمن بكل جرائمها.‏

تقدم ومباركة

فيما يواصل الجيش اليمني والمقاومة الشعبية تحقيق تقدم جديد بمحافظة البيضاء، بارك رئيس الوزراء أحمد عبيد بن دغر الانتصار الميداني لقوات دعم الشرعية المسنودة من التحالف العربي بقيادة المملكة في مواجهة الميليشيا الحوثية بجبهة الراهدة في تعز.

وقال ابن دغر في تغريدة له على تويتر: أبارك التقدم الميداني الجديد، الذي يحرزه الجيش الوطني والمقاومة الشعبية مسنودا بقوات التحالف العربي بقيادة المملكة في مواجهة الميليشيا الحوثية الإيرانية في جبهة الراهدة وباقي جبهات القتال بتعز، وأضاف: النصر حليف الجمهورية والجمهوريين بقيادة الرئيس هادي.

وبعد تقدم قوات العميد طارق صالح وسيطرتها على التلال المحيطة بمعسكر خالد بن الوليد والطريق الرابط بين المخا وتعز والحديدة، زف ابن دغر البشرى لسكان تعز المحاصرة بقرب التحرير من صلف وتسلط مختطفي الشرعية بقوله: شمس الحرية ستشرق مجددا على تعز، وعلى كل ربوع اليمن.

وكانت قوات طارق صالح قد بدأت أولى عملياتها العسكرية في الساحل الغربي، الخميس الماضي، في عملية عسكرية واسعة لتحرير الحديدة.

استعداد للمشاركة

وكشف مصدر عسكري مقرب من العميد طارق عن وصول دفعة جديدة من «حرس الجمهورية» مكونة من مدرعات عسكرية وأطقم مسلحة ومدافع وذخائر وأسلحة أخرى إلى مدينة المخا في تعز، استعدادا للمشاركة في عملية الساحل الغربي العسكرية.

وشرق صنعاء، لقي 8 من عناصر ميليشيا الحوثي مصرعهم الجمعة في مديرية صرواح بمحافظة مأرب.

ونقل «سبتمبر نت» عن مصدر ميداني قوله: شنت مقاتلات تحالف دعم الشرعية غارة مباغتة على مواقع الميليشيا في أطراف مدينة صرواح ألحقت بهم خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد، وأضاف: المعلومات المؤكدة تفيد بمقتل 8 عناصر وجرح آخرين، ولفت إلى أن سيارات الحوثيين هرعت إلى الموقع لنقل قتلاهم وجرحاهم.
المزيد من المقالات
x