خصوصية العائلات!!

خصوصية العائلات!!

الاثنين ١٦ / ٠٤ / ٢٠١٨
القرار المميز الذي اتخذته رابطة دوري المحترفين السعودي بمنع تصوير العائلات في المدرجات هو الأمر الصائب والصحيح، خاصة مع حالة المبالغة في تصوير مدرجات العائلات في كل مباراة، وكأننا لم نصدق مثل هذا الأمر، حتى جاء المنع والتهديد من رابطة دوري المحترفين بتحمل المسؤولية لكل من يقوم بالتصوير أو النشر من وسائل الإعلام، ليتم إيقاف مسلسل أصاب العديد من العائلات بحالة جعلت الكثيرين يترددون في عدم الذهاب إلى الملاعب مع حالة الفوضى الإعلامية ضدهم.

لكل إنسان خصوصيته ولكل عائلة تحضر إلى الملعب حالة خاصة، فذاك الرجل اصطحب زوجته أو ابنته وما إلى ذلك من الأمثلة، والكاميرات تتعقبهم يمنة ويسرى، ووسائل الإعلام لم تقصر في النشر للعديد من الصور أو المقاطع بدون موافقة أو رغبة من أصحابها، لتشكل نوعا من التنفير لمن حضروا بعدم العودة من جديد إلى المدرجات، ولكن صدور مثل ذلك القرار من رابطة دوري المحترفين وضع حدا لمثل تلك التجاوزات التي وصلت إلى حد لا يمكن السكوت عنه.


عندما نبالغ في إعطاء الحدث أكبر من حجمه يكون هنا عامل الخطأ الذي نقع فيه دون أن نشعر، ولذلك يكون حضور الضبط أحيانا هو الحل الواقعي، وعندما يكون هناك حدث يتم تطبيقه لأول مرة كما حصل في الحضور العائلي للمدرجات، فوسائل الإعلام قامت بتغطيته على الوجه الأكمل، ولكن في النهاية كان لا بد من وضع نهاية لتلك التغطية التي امتدت إلى جولات وجولات رغم أن تطبيقها كان في ثلاثة ملاعب، ولو كانت في كل الملاعب لعانينا منها أكثر وأكثر.

تحدثت الآن عن وسائل الإعلام المختلفة، ولم أحدد جهة معينة حول هذا الموضوع، حتى لا يرى البعض أن الحديث يخص الصحف أو الفضائيات أو غيرها، لعل تلك الوسائل تجد شيئا آخر يشغلها في المباريات مستقبلا.

alyousif8@hotmail.com
المزيد من المقالات