منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تجتمع اليوم لمناقشة قضية سكريبال

منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تجتمع اليوم لمناقشة قضية سكريبال

الأربعاء ٠٤ / ٠٤ / ٢٠١٨
من المقرر أن تجتمع منظمة حظر الأسلحة الكيميائية اليوم الأربعاء بناء على طلب موسكو لمناقشة الهجوم بغاز الأعصاب على عميل روسي مزدوج سابق في بريطانيا.

وتنفى روسيا مسؤوليتها عن تسميم العميل سيرجي سكريبال وابنته يوليا في مدينة سالزبري بانجلترا الشهر الماضي. ومازال سيرجي وابنته في المستشفى.


وقالت موسكو إنها دعت المنظمة، ومقرها هولندا، لعقد اجتماع طارئ من أجل الحصول على أجوبة على الأسئلة المتعلقة بالتحقيق.

ونقلت وكالة تاس الروسية للأنباء عن الرئيس الروسي فلادمير بوتين القول أمس الثلاثاء إنه تم إدراج" ما لايقل عن 20 قضية" في أجندة المباحثات. وتطالب موسكو بالاطلاع على الوثائق المتعلقة بالقضية لدى بريطانيا ومشاركة خبراء روس في التحقيق.

وكانت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي قد حملت موسكو مسؤولية الهجوم، في حين قال وزير الخارجية بوريس جونسون إنه " من المرجح بصورة كبيرة" أن يكون بوتين أصدر أوامره شخصيا بتنفيذ الهجوم.

ولكن مختبر البحث العسكري في بورتون داون في بريطانيا قال أمس الثلاثاء إنه لم يستطع بعد تحديد مكان تصنيع غاز الأعصاب المستخدم في التسميم.

وقال مدير المختبر جاري اتيكينهيد لشبكة سكاي نيوز إن الحكومة استعانت بمصادر أخرى للتوصل إلى أن الغاز جاء من روسيا.

وتقوم منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بتحليلها الكيميائي على عينات من غاز الأعصاب.

وكانت محكمة روسية قد أدانت سيرجي سكريبال بتهمة بيع أسرار حكومية روسية لبريطانيا عام .2006 وتم نقله لبريطانيا في إطار اتفاق لتبادل العملاء بعد ذلك بأربعة أعوام.
المزيد من المقالات
x