علماء اليمن: المملكة أنقذتنا من مشروع إيران الصفوي

علماء اليمن: المملكة أنقذتنا من مشروع إيران الصفوي

الاثنين ٠٢ / ٠٤ / ٢٠١٨
ثمن علماء اليمن دور المملكة في التصدي للمشروع الإيراني، مؤكدين أن «عاصفة الحزم» جنبت البلاد كارثة مسخ هويتها العربية والإسلامية وإلحاقها بالمشروع الصفوي المدمر.

وفي ندوة «الواقع التعليمي والدعوي في اليمن على ضوء الأحداث»، التي أقامها برنامج التواصل مع علماء اليمن، امس الأول بالرياض، أعرب العلماء عن شكرهم وتقديرهم للدور السعودي في التصدي للمشروع الإيراني، مؤكدين أن عاصفة الحزم جنبت البلاد كارثة التحول إلى عقيدة إيران الطائفية الفاسدة ومسخ هويتها العربية والإسلامية وإلحاقها بالمشروع الصفوي المدمر.


استهداف مساجد

وأشار وزير الدولة اليمني، الشيخ عبدالرب السلامي إلى أن ميليشيا الحوثي الإيرانية استهدفت المساجد وفجرتها واختطفت وقتلت وهجرت أئمتها.

من جانبه حذر وكيل وزارة الأوقاف اليمني، الشيخ عبدالسلام الخديري، من مغبة التساهل والتفريط بالعملية التعليمية وتركها بيد الميليشيا الإيرانية لتحويل التعليم إلى تعبئة طائفية.

فيما طالب مستشار برنامج التواصل مع علماء اليمن، الشيخ محمد الوشلي، بتولي العلماء والدعاة مهمة العودة باليمن إلى أصول أهل السنة والجماعة والإسهام في إبعاد التعليم عن المناكفات والاختلافات.

غارات صعدة

شنت مقاتلات تحالف دعم الشرعية في اليمن بقيادة المملكة، غارات جوية أمس، استهدفت مواقع وتعزيزات تابعة لميليشيات الحوثي المدعومة من نظام الملالي في مناطق سيطرتها بمحافظتي صعدة والبيضاء.

واستهدفت المقاتلات مواقع وتعزيزات للميليشيا في مديرية الملاجم، شرق محافظة البيضاء وسط البلاد، بجانب عدة غارات على الملاحيظ والبقع وعلب بمحافظة صعدة معقل الحوثي، ودمرت جميع الآليات والمركبات القتالية، مع مقتل جميع من كانوا على متنها.

وكانت قوات الجيش اليمني كشفت، السبت، عن فتح جبهة جديدة في مديرية الظاهر بمحافظة صعدة المعقل الرئيس لميليشيا الحوثي الانقلابية، وقالت إنها حررت مواقع استراتيجية في عملية عسكرية واسعة استمرت لساعات.

أباتشي التحالف

وقال مصدر عسكري: «إن قوات الجيش الوطني اليمني مسنودة بالـ«أباتشي» التابعة للتحالف العربي نفذت عملية عسكرية خاطفة في مديرية الظاهر جنوب غرب صعدة، واستعادت خلالها عددا من المواقع الاستراتيجية».

وبحسب موقع «سبتمبر نت»، حررت قوات الجيش «حيد الأصم» وتبة «أبو عقال»، كما تمكنت من تحرير «معسكر الكمب» مركز تجمع الميليشيات، فيما تخوض قوات الجيش معارك ضارية على بعد كيلومتر من «سوق الملاحيظ» مركز مديرية الظاهر.

وأكد المصدر، أن انهيارات واسعة تشهدها صفوف الميليشيات التي تكبدت خسائر بشرية ومادية كبيرة خلال المواجهات التي ما زالت مستمرة وسط تقدم متواصل لقوات الجيش وسط غطاء جوي من طائرات التحالف بقيادة السعودية.

مخازن الغذاء

وفي شأن اشتعال النيران بمخازن المساعدات الأممية بمدينة الحديدة الساحلية، كشفت مصادر محلية أن الحريق الكبير الذي التهم مستودعات برنامج الغذاء العالمي، السبت، مفتعل من قبل بعض القيادات الحوثية للتغطية على نهبها للمواد الإغاثية والإنسانية الموجودة داخلها.

وأكدت المصادر المحلية، أن النيران التي اندلعت في مخازن كيلو 7 بمدينة الحديدة، جاءت بعد تعرضها لنهب واسع خلال الأيام الماضية، بواسطة قيادات انقلابية مقربة من عبدالملك الحوثي، التي تاجرت بالمساعدات المنهوبة وباعتها لتجار معروفين بسوق المدينة.

أمن وسلامة

ولفتت المصادر الى أن المنظمات الأممية والدولية تولي اهتماما كبيرا بإجراءات الأمن والسلامة في جميع مواقعها ومخازنها، مشيرة إلى أن القيادات الحوثية التي تدير المحافظة تعاملت مع الحريق بعدم مبالاة، وتعمدت إبطاء وصول سيارات الإطفاء للموقع، حيث وصلت بعدما التهمت النيران كل محتويات المخازن.

ومن جهته، قال برنامج الغذاء العالمي، في بيان: «إن الحريق دمر كميات كبيرة من المساعدات الإنسانية والمواد الغذائية والوقود الذي زاد من رقعة النيران»، وأضاف البيان: «سيكون هناك تحقيق لتحديد سبب الحريق».

أمهات المختطفين

أدانت رابطة أمهات المختطفين اليمنيين في معتقلات ميليشيا الانقلاب بصنعاء؛ استمرار محاكمة 36 مختطفا، واصفة إياها بأنها محاكمات هزلية وغير قانونية لنخبة من المثقفين والأكاديميين والطلاب المعارضين لاختطاف الميليشيا للشرعية وممارساتها القمعية بحق اليمنيين، مطالبة بإيقافها فورا وسرعة إطلاق سراح أبنائهن، محملة الحوثيين مسؤولية حياتهم وسلامتهم.
المزيد من المقالات
x