الداخلية المصرية: مقتل 6 إرهابيين متورطين فى تفجير الإسكندرية (صور)

ينتمون إلى «حركة حسم» الإخوانية

الداخلية المصرية: مقتل 6 إرهابيين متورطين فى تفجير الإسكندرية (صور)

الاحد ٢٥ / ٠٣ / ٢٠١٨
نجحت القوات الأمنية المصرية، فى القضاء على الخلية الإرهابية التى حاولت اغتيال اللواء مصطفى النمر، مدير أمن الإسكندرية، باستهداف موكبه بعبوة ناسفة، أمس السبت.

وقالت وزارة الداخلية المصرية، فى بيان لها، اليوم الأحد: «نجحت القوات في توجيه ضربة أمنية مؤثرة للجناح المسلح لجماعة الإخوان الإرهابية (حركة حسم) وتمكنت في زمن قياسي من كشف بؤرة إرهابية لعدد من عناصر الحركة بإحدى الشقق السكنية بمحافظة البحيرة فجر اليوم 25 الجاري وتبادل إطلاق الأعيرة النارية مع عناصرها مما أسفر عن مصرع 6 عناصر».


وتابعت: «حددت أجهزة الأمن 3 من العناصر الإرهابية، وهم (أمام .ف) و(محمود.م) و(أحمد .م) والمطلوب ضبطهم على ذمة القضية رقم 1074/ 2017 حصر أمن دولة عليا (الحراك المسلح لجماعة الإخوان الإرهابية)، وعُثر بحوزتهم على 4 بندقية آلية، و4 خزينة، بندقية خرطوش، كمية متنوعة من الذخائر، و6 عبوات متفجرة».

وأوضحت الوزارة: «كانت معلومات قطاع الأمن الوطنى كشفت عن مسئولية البؤرة الإخوانية بقيادة الإخوانى باسم محمد إبراهيم جاد (هارب بإحدى الدول العربية) عن حادث استهداف مدير أمن الإسكندرية»

وأضافت: «كشفت المعلومات عن اضطلاع الهارب فى 17 يناير 2017 بشراء السيارة المستخدمة فى الحادث وتبين أنها ماركة (ميتسوبيشى لانسر – فضى اللون)، تحمل لوحات مزورة رقم 402076 ملاكى الإسكندرية»، وأن صحة رقمها (س ج ج 2832)، من أحد المعارض بالإسكندرية باسم إحدى السيدات بدعوي أنها زوجته، وتكليفه لعناصر تلك البؤرة بتفخيخها من خلال ذرع عبوة متفجرة داخلها وتفجيرها عن بعد حال مرور سيارة مدير أمن الإسكندرية».

وكانت الخلية الإرهابية، استهدفت موكب مدير أمن الإسكندرية، صباح أمس السبت، بعبوة ناسفة، مما أدي إلى استشهاد الشرطيين رقيب على جلال، سائق سيارة حراسة مدير أمن الإسكندرية، والمجند عبدالله محمد، وإصابة 5 آخرين.









المزيد من المقالات
x