ديربي مختلف

ديربي مختلف

الثلاثاء ٢٧ / ٠٢ / ٢٠١٨
لن يكون ديربي الشرقية بين القادسية والاتفاق اليوم في الدوري السعودي للمحترفين مثل المباريات السابقة بينهما والتي كانت بلا طعم ولا رائحة ولا لون.

مباراة اليوم ستكون مختلفة في كل شيء، من ناحية أهمية المباراة بالنسبة للاتفاق الذي يسعى لمواصلة نتائجه الجيدة في آخر أربع مباريات والابتعاد بنسبة كبيرة عن شبح الهبوط، أو للقادسية الذي تعتبر المباراة بالنسبة له حياة أو موتا من أجل ضمان البقاء في دوري الأضواء.


المباراة من المتوقع أن تشهد مستوى فنيًا عاليًا ومنافسة حامية وقوية، وأي نتيجة تحدث في المباراة لن تكون مفاجأة.

كل ما نتمناه أن تمتلئ المدرجات بالجماهير لحضور هذه المباراة المهمة، والخوف أن نجد المدرجات خاوية كعادتها إلا من عدد بسيط من جماهير الفريقين تنتشر على جنبات الملعب لنفقد فيها لذة وطعم التنافس التقليدي.

الأمور تغيرت كثيرا عكس السابق عندما كانا يلتقيان حيث تمتلئ المدرجات، لكن في الآونة الأخيرة أصبح لقاء الفريقين يمر مرور الكرام على جماهير الناديين.

لنضرب مثلا بديربي الوسطى بين الهلال والنصر حيث تجد التحدي موجودًا قبل المباراة بفترة طويلة والتصريحات تطلق هنا وهناك والإعلام يسلط الضوء عليه، كذلك الحال لديربي الغربية بين الاتحاد والأهلي، و ديربي القصيم بين الرائد والتعاون فهي الأكثر في الحضور الجماهيري في الديربيات ثم يأتي بمسافة كبيرة ديربي الشرقية، والذي يكون فيه الحضور الجماهيري قليلًا جدا.

قد أعذر جماهير القادسية حاليا لقلتها، لكن عليها أن تتذكر نهائي بطولة الأندية الآسيوية الرابعة عام 1993م أمام فريق ساوث تشاينا من هونج كونج عندما امتلأ الملعب بالكامل، لكن لا عذر لجماهير الاتفاق الكبيرة والتي لو حضرت لأغلقت الملعب، وعليهم أن يتذكروا نهائي كأس الخليج أمام القادسية الكويتي عام 2006م، ومباراة السالمية الكويتي في نصف النهائي بنفس المسابقة، والكثير من المباريات التي كانت فيها جماهير الاتفاق فعالة ومميزة.

جماهير الاتفاق لو أرادت أن تحضر أي مباراة ستحضر بقوة، ولكن إذا أرادت عكس ذلك فعلى الجماهير القليلة الحاضرة أن تتمدد في المدرجات بدلا من الجلوس على المقاعد؛ لأنها بالتأكيد ستكون فارغة..!!
المزيد من المقالات