مجازر نظام الأسد تتواصل بالغوطة الشرقية

مجازر نظام الأسد تتواصل بالغوطة الشرقية

الثلاثاء ٢٧ / ٠٢ / ٢٠١٨
قال المرصد السوري لحقوق الإنسان: إن قوات موالية لنظام الأسد قصفت منطقة الغوطة الشرقية أمس الثلاثاء؛ مما أسفر عن مقتل 49 شخصا على الأقل، وذلك بعد أن سقط أمس الأول أكبر عدد من القتلى خلال يوم واحد في المنطقة منذ ثلاث سنوات.

كان المرصد قد قال إن نحو 127 شخصا قتلوا في غارات جوية وضربات صاروخية وقصف للمنطقة القريبة من العاصمة دمشق الاثنين.


وأضاف: إن نحو 190 شخصا قتلوا وأصيب نحو 850 شخصا منذ تكثيف القصف مساء يوم الأحد.

ودعت الأمم المتحدة أمس الأول إلى وقف فوري لإطلاق النار في المنطقة، مضيفة أن الوضع «يخرج عن نطاق السيطرة» بعد «تصعيد بالغ في الأعمال القتالية».

وقال اتحاد منظمات الإغاثة والرعاية الطبية، وهو تحالف لوكالات دولية يمول مستشفيات في سوريا: إن قنابل أصابت خمسة مستشفيات في الغوطة الشرقية أمس الأول. وفي جنيف أصدرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) «بيانا» يخلو من الكلمات أمس، تعبيرا عن غضبها لسقوط قتلى من الأطفال السوريين قائلة إنها لم تعد لديها كلمات تكفي لوصف الوضع. وأشار المرصد إلى أن تكثيف القصف يأتي استعدادا لهجوم بري من جانب القوات الموالية للنظام، وقال إن جماعة معارضة مسلحة أحبطت محاولة لجيش الأسد التقدم عند منطقة المرج.
المزيد من المقالات