مقتل أعداد كبيرة من أنصار «المخلوع»و«الحوثي»

نجاح كبير للمقاومة في «السهم الذهبي لتحرير عدن»

 قوات المقاومة تسيطر على مطار عدن

اليوم - عدن

تمكنت "المقاومة الجنوبية" من تحقيق أول انتصار نوعي لها ضد مليشيا الحوثي وقوات الرئيس "المخلوع" صالح في عدن عقب سيطرتها على الطريق الواصلة بين مدينتي صلاح الدين ورأس عمران غرب عدن في عملية تسمى "السهم الذهبي لتحرير عدن".

وجاء هذا الانتصار النوعي عقب هجوم خاطف نفذته المقاومة صباحا وشارك فيه أكثر من 400 من عناصرها بقيادة العميد فضل حسن.

واشتبك أبطال المقاومة الجنوبية مع عناصر من ميليشيا الحوثي وصالح بمنطقة صحراء الفردوس وقتلوا عددا منهم وفر آخرون صوب رأس عمران.

وتمكنت المقاومة الجنوبية من التقدم لاحقا صوب رأس عمران، وسيطرت على الطريق الواصلة اليه وصولا الى مدينة رأس عمران.

وتمكنت المقاومة من التقدم لاحقا لتمشيط ساحل رأس عمران والمضاربة والصبيحة وصولا الى مدينة رأس عمران وهو ما يفتح الطريق أمامها للاتجاه نحو الوهط وصبر.

وقالت مصادر في المقاومة الجنوبية: إن طيران التحالف العربي كثف غاراته على مواقع الحوثيين في رأس عمران أثناء تقدم المقاومة ما أدى الى هزيمة كبيرة لقوات الحوثي وصالح هناك.

وتمكن مقاتلو "المقاومة الجنوبية" - التي تضم الفصائل الموالية لحكومة الرئيس اليمني المعترف به دوليا عبدربه منصور هادي أمس - من السيطرة على مطار عدن وعلى أجزاء من المدينة الجنوبية في اطار عملية عسكرية يدعمها التحالف العربي لاخراج الحوثيين من المدينة الجنوبية.

وذكرت مصادر يمنية سياسية وعسكرية متطابقة من معسكر الرئيس هادي ان قوات يمنية مدربة على القتال الميداني تشارك في عملية برية وجوية وبحرية، اضافة الى مقاتلات وبارجات التحالف أطلق عليها اسم "السهم الذهبي لتحرير عدن".

وقال مصدر عسكري: إن "المقاومة" استعادت مطار عدن بالكامل وأجزاء واسعة من منطقة خور مكسر بعد مواجهات عنيفة مع الحوثيين وقوات صالح خلفت عشرات القتلى والجرحى".

وقالت مصادر عسكرية ميدانية: إن مقاتلي المقاومة تمكنوا من اخراج الحوثيين وقوات صالح من مناطق جزيرة العمال وساحة العروض ومعسكر بدر وحي القنصليات ومبنى كلية التربية، وكلها مواقع داخل حي خور مكسر الرئيس في وسط عدن.

وأكدت المصادر ان مسلحي المقاومة الشعبية يقومون بعمليات تمشيط واسعة النطاق، وهم مزودون بعربات عسكرية ومصفحات حصلوا عليها من التحالف العربي الذي تقوده السعودية بهدف استعادة السيطرة على عدن من الحوثيين.

وفي تفاصيل العملية، أكدت مصادر عسكرية وسياسية متطابقة ان العملية انطلقت الثلاثاء باسناد بحري وجوي مباشر من قوات التحالف لاستعادة السيطرة على خور مكسر ومنطقة المطار في مدينة عدن.

وأكدت المصادر ان المعارك العنيفة بدأت عند الخامسة فجرا بالتوقيت المحلي واستغرقت أكثر من خمس ساعات شن خلالها طيران التحالف غارات مكثفة على مواقع وتجمعات الحوثيين وقوات صالح في منطقة العريش والممدارة ومطار عدن وجزيرة العمال وجبل حديد.

وأفادت مصادر عسكرية في "المقاومة " ان قائد الحوثيين في خور مكسر ناصر علي السالمي المكنى بـأبي عارف، قتل في هذه المواجهات، كما قتل عشرات من الحوثيين وعناصر الحرس الجمهوري السابق الموالين لصالح.

وأكد مصدر عسكري ميداني موال لهادي ان "بوارج بحرية تابعة للتحالف قصفت تجمعات لمسلحي الحوثي وموالين لصالح في منطقة العريش شرق عدن وفي الطريق الساحلي بخور مكسر ومدخل مدينة كريتر".

وأشار الى ان طيران التحالف وبوارج بحرية دمرت مواقع ميليشيات الحوثيين في جزيرة العمال.

من جانبه، قال مدير مكتب الرئيس هادي محمد علي مارم: "هذه العملية أطلق عليها "السهم الذهبي لتحرير عدن".

وقال مارم الموجود في عدن: "الرئيس هادي يتولى الاشراف مباشرة على تنفيذ هذه العملية من غرفة العمليات في الرياض".

وأضاف ان "عملية السهم الذهبي تسير وفق خطة محكمة صادق عليها الرئيس هادي وهو يتابع كل العمليات على الأرض ويوجه القادة العسكريين وقادة المقاومة".

إلى ذلك، أكد مصدر آخر مقرب من هادي أن "معركة السهم الذهبي انطلقت بإسناد جوي وبحري كثيف لقوات التحالف العربي الداعم للشرعية في سبيل تحرير مدينة عدن من ميليشيات الحوثي وصالح".

وأضاف المصدر أن هذه القوات "تمكنت من طرد الحوثيين من هذه المواقع.

كما أغلقت الطريق المؤدي من الشيخ عثمان في الغرب إلى مطار عدن لمنع وصول أي إمدادات عسكرية، وتم تطهير خور مكسر".

اليوم - عدن يوليو 15, 2015, 3 ص