1   2   3   4   5   6   7   8  
د. محمد باجنيد
الخفافيش لا تغرد
أكثر ما آلمني في حياتي العملية؛ تسلط أحد اثنين.. جاهل أو حاسد مغرض.. وكثيرا ما اجتمع الاثنان.. هنا وجب علي أن أتوقف عن المسير، وأحول مساري، وأحافظ على صحتي!.. وقد واجهت في حياتي العملية الكثير من هؤلاء.. أساءوا لي ولعلمي!.. ظنوا أنني سأتوسل وألين من ...
في الطريق إلى القمر
اقترب ممن يحبونك.. السعادة تجدها عندهم.. إنني لا أؤمن بالحب من طرف واحد؛ فهو يقف عند الإعجاب والرغبة، ولا يضمن الاستدامة.. والاستدامة تجدها عند البسطاء، الذين يحترمون الجميع، ولا يتكبرون على أحد، ولا يذلون لأحد.امنح الذين تحبهم ويحبونك أكثر مما يتوقعون.. احسب مقدار السعادة التي ...
مائي لا يشبهه ماء!
السريالية كما أفهمها رؤية الواقع بشيء من الخيال.. والرومانسية تشترك معها في أدوات التعبير وتختلف في المضمون؛ لأنها تخرج من قلب عاشق مفتون.. وإذا ما كان صاحبه بليغاً خرج المدفون كلماتٍ تسحر الفكر بالبيان فيطرب لها الوجدان.. السريالية تعني الانطلاق نحو آفاق إبداعية خيالية ترسم ...
تجملوا.. ولا تكذبوا!
من أجمل صفات الإنسان الوضوح.. ببدو صعباً؛ لأن أغلبنا يميل إلى التجمل!.. ولكن التجمل لا علاقة له بالوضوح.. التجمل فيه احترام لذوق الآخرين.يقولون: كُل ما يعجبك.. وارتد ما يعجب الناس..وهنا يكون التجمل مباحاً، بل ومندوباً إليه.أما الوضوح الذي نعنيه فذاك الذي تظهر فيه ما ينفع ...
صابون العرب!
لا نحتاج إلى العصف الذهني، إذا لم يكن هناك تقدير للأذهان.. كم هي الأفكار التي نفخناها وتفرقعت مثل كرات الصابون؟!.. وقديما قالوا: كله عند العرب صابون!.. هل - بالفعل - ينظر إلينا على أننا رغوة صابون؟!.. ترى ما الذي جعلنا كذلك؟!.. إنها أزمة أخلاقية برزت ...
نظف ديرتك وعلمه الصيد!
«شيل كيسك ونظف ديرتك» مبادرة أطلقتها أمانة المنطقة الشرقية قبل عدة أشهر، وتهدف إلى تعزيز ثقافة الاهتمام بالبيئة، وقد شاركت في حملاتها المستمرة مجموعة من فرق التطوع.. وقد سعدت أن أشارك يوم السبت الماضي في إحدى هذ الحملات، التي كانت في الواجهة الشرقية لكورنيش الدمام.مثل ...
نرجسية الشغف!
قابلني بشوق، وسألني عن الحال بعد التقاعد..ماذا تصنع بوقتك الكبير؟!.. وزاد في أسى: لا شك أنك تشعر بفراغ؟قلت: الفراغ يا صاحبي كنت قبل التقاعد أبحث عنه وأجده، وأقضي معه بعض الوقت.. واليوم هو من يبحث عني فلا يجدني!.. لأني محجوز بمواعيد فرح كثيرة.. كلها تخطب ...
ثقافة الانطباع والتزكية!
لن أضع أقنعة على وجهي.. الكمامات مجبرون عليها بسبب كورونا.. وهي تخفي جزءًا من ملامحنا، ولكنها لن تخفي المشاعر التي تفضحها العيون!لم تغيرنا كورونا.. ما زلنا نحب الالتفاف، ونتحايل حتى على الاحتياطات؛ لأن التحايل يجري في دمائنا!..إذا أردت أن تكون صادقاً واضحاً فلن تجني أي ...
عيد (بنبون)!!
نحن العيد بمحبتنا.. نحن العيد بسعادتنا!هذا العام مختلف عن الأعوام السابقة.. أصبحنا أكثر نضجا ودراية بما ينفعنا.. ازداد الوعي فالتفت المرء لإسعاد نفسه والبعد عما يكدر خاطره!الفرح مطلوب لأنه الحي الذي يحييك ويمتعك بالصحة فتقبل على الحياة بسعادة.وفي هذا العيد هناك شيء جديد لم آلفه ...
السعادة لن تفارقني!
لا يسألون الناس إلحافا.. قنوعون بما آتاهم ربهم.. شاهدتهم وتذكرت أيام البساطة.. بيت شعبي وأكل بسيط.. وسعادة لا حدود لها.حين يشبع القلب.. يتحول (الخيار) إلى (كافيار).. وشربة الماء إلى (فخفخينا).. وقد كنّا في النزلة نعيش هذا البهاء.. وجدت مَنْ كنّا نشبههم.. أحببتهم وأحببت حياتهم.. القناعة ...
  1   2   3   4   5   6   7   8