1   2   3   4   5   6   7   8   9   10  
د. محمد حامد الغامدي
بقيق خارج فعاليات «سفاري بقيق»
 لأنه مرتبط باسم مدينة.. عشت في ربوعها فترة الطفولة.. كان الحنين يشد.. في هذا الموسم.. جاءت الهمّة.. وحضرت الفرصة.. فقررت زيارة فعّالياته.. برفقة حفيدي (مدين).. القادم من مدينة جدة لزيارتي.. أغريته بـ(التطعيس).. وخوض مغامرة تحدي الرمال.. صورت نفسي الشابة.. التواقة.. في قالب الحماس.. علّها ...
تنومة المكان.. تُشكّل مستقبل بيئة منطقة عسير
n منذ حضوري المؤتمر الدولي الأول للبيئات الجبلية الجافة، المُنعقد بتاريخ (17/1/1441هـ الموافق 16/9/2019م). بدعوة كريمة من سيدي، صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال آل سعود، أمير منطقة عسير، حفظه الله، وكاتبكم يعيش مرحلة جديدة، من العطاء والتفاعل الإيجابي، لصالح الماء، فالحقائق العلمية تؤكد، ...
إنها قصتي معهم وليست مع الماء
 وش قصتك مع الماء؟ تساؤل لم يأت من الجهات المسؤولة عن المياه. من تجربتي هم خلقوا قضايا ومشاكل. كانوا يعملون وفق نظرية كرة القدم في الحواري.. [شوتها واركض خلفها].. هذا حدث في غياب التخطيط وغياب الإستراتيجية، غيابهما غيب حسن التعامل مع مشكلة ندرة المياه ...
وش قصتك مع الماء؟
* هكذا يتم طرح هذا السؤال.. من كل شخص جديد أقابله.. وكنت أعتقد أن الماء قصة كل مواطن.. ورغم ذلك.. جميل أن يعرف النّاس.. ما غاب عنهم.. فباب الفضول.. من أعظم الأبواب قاطبة.. لأنه أداة اختراق الحواجز.. بكل أشكالها.. وأنواعها.. وأحجامها.. وألوانها.. وأهدافها.. وتوجهاتها.. فالفضول ...
الجامعة استدعت هويتها الأصلية كضرورة
* عن مقالي الأسبوع الماضي.. «جامعة الملك فيصل تتبنى منهج وعطاء الأحساء وفلسفته».. وردتني تعليقات لم أتوقعها.. أعطيتها مقاما محمودا لصالح الجامعة.. إنه الرأي والرأي الآخر.. يقدمان رسائل إيجابية.. بهدف البناء والإنجاز.. والبحث عن الأفضل.. هذا ما ميّز الردود.. إن تفاعل القراء.. يعزز دور الكاتب.. ...
جامعة الملك فيصل تتبنى منهج عطاء الأحساء وفلسفته
* أن أنتمي لجامعة الملك فيصل.. فتلك نعمة علمية.. وأفتخر بأنها (البيت العَوْد).. حيث ولادة حياتي العملية.. الشاهد على نشاطي عمليا وعلميا وفكريا.. بجودة وحسن أداء.. وتميز في العمل والدراسة العليا.. بشهادات شكر استثنائية العدد.. ملفاتها تشهد بذلك.. وكذلك الزملاء والطلاب.. لكنني غادرته مكرها بتقاعدي.. ...
أن تكون لك قرية حديثة وريف متطور
* كبقية القرى بالمملكة. كانت قريتي موطن التراث المهاري. حيث شكّل منهج الحياة المستدامة.. بعطاء متوارث. فأصبحت وظيفة النّاس تعلم أسراره.. بالتطبيق، والتدريب حتى الإتقان.. لضمان جودة عطاء الفرد.. لأقصى حد. كان التراث المهاري بأشكاله، وأنواعه، وأنظمته.. منهجا تعليميا لإعداد الفرد، وتجهيزه.. لقهر كل أنواع ...
المسؤولية التي يحققها المطر
 الاحتفال بمياه الأمطار الجديدة.. نمط حياة.. عاشها الأجداد.. تحمل دلائل ومؤشرات.. احتفالات فرح وبهجة.. ورثها جيلي.. ومارسها.. ثم توقفت كمنهج حياة.. (لماذا؟).. كانت مظهر فرح بالحياة.. لأجيال مضت.. كانت ترى في مياه الأمطار الجديدة.. ولادة.. لبداية حياة جديدة.. هل انتفت حاجتنا إليها؟ لماذا غاب ...
هذا المطر
* الحقيقة المؤلمة.. أن المياه الجوفية.. في مناطقنا المطيرة.. تنضب وتهبط مناسيبها سنة بعد أخرى.. وهذا أمر جلل. إن كل المياه الجوفية في المملكة.. تتأثر بهذا الوضع.. وكنتيجة، تنخفض مناسيبها. لماذا نتجاهل دور هذه المناطق الإستراتيجية.. وأهميتها لتغذية المياه الجوفية؟ لماذا تسود الزراعة وتتوسع على ...
لماذا هؤلاء النسوة بالذات؟
* بعد تقاعدي، أتذكر زمن طفولتي وصباي، وأقف أمام إمكانيات (أمّي) في ذلك الوقت، فلابد أن أتساءل بالمقارنة، عن إمكانيات (أمّهات) الزمن الحالي. (أمّي)، حفظها الله، تعيش بمعطيات ثمانية عقود، تغيرت بنُسَخ مختلفة، تحمل السلبيات والإيجابيات، وقد تعرضت لهجرة قسرية، من القرية عام (1971)، ثم ...
1   2   3   4   5   6   7   8   9   10