1   2   3   4   5   6   7   8  
عبدالعزيز الذكير
إيرب ولا يشرط
حتى في عامية أهل المملكة تبدو المفردان خارج التعاطي وهاكم شرحهما:إيربّ: تبييض أواني الطبخ (ربّ القدر) إذا طال استعماله وتعذّرت إزالة السواد عن داخله. ويجري ذلك بواسطة بودرة كانت معروفة كيميائيا بالـ... نشادر.إيشرّطْ: الاستفادة من الإناء الخشبي المكسور (من أواني التقديم)، وذلك بتلحيمه بشريط حديدي ...
من ينقذ المهن الناعمة؟
واضح لنا أن أصحاب المحلات -بيعا وخدمات- لا يكترثون بسلامة ما يكتبون على محلاتهم كاسم أو شرح، دعنا من أخطاء الترجمة فقد وجدنا لغة عربية دوره في مجال السخرية أكثر منه إعلاما أو دعاية.مَنْ يتفحّص اللافتات على بعض المؤسسات في شوارعنا سيجد التسلية، التي لم ...
يخالها البعض عامية وهي فصيحة
نعثر في ثنايا الكتب القديمة والمخطوطات على مفردات ظنها الناس عامية وهي فصيحة.1- دَرْعَم:* وتستخدم ببعض العاميّات بمعنى تَعَجّلَ المرء في المشي أو تعجل بردة فعله تجاه أمر ما، وهو استخدام فصيح، والاسم منه: الدّرْعمة، ومثلها الدّعرمة (المحكم لابن سيده).2- يَـــعْ:* يستخدمها بعضنا في عاميته ...
صوت ابن جبهان
قال شاعر (طرق نبطي مربوع):حدرت السوق مْسيّان.ويلا حسّ ابن جبهان.يقول انهجْ يالعجلان.الكروِهْ بخو البلاش.****كِتبت الخط ولكّيته.نجرْت المامور بْبيته.دقّيتْ الباب وْدكيته.قالو طَلَع مِعْه فْراشْ.******ولصالح من تُشكل عليه المفردات القديمة إليكم شرحها:مسيّان: الوقت القريب من أذان المغرب.حسّ: صوت.* إنهَجْ: أسرع* ابن جبهان: أشهر دلالي النقل في عنيزة ...
تفسيرات محتملة
لاحظنا أنفسنا نقرأ كثيرا أخبارا عن وظائف ومهام جديدة لطائفة من البشر لم تكن موجودة لولا وجود الخوف الملازم لحياة العصر. فلم يكن الناس يعرفون تعبيرا اسمه الحراسات الخاصة أو الاسم الغالب على التسمية (بودي جارد).تلك الصناعة أورثت قيام اقتصاد خاص له نُظمه وطُرق تأهيله ...
خدر عنيزة وديسكو جانين
أقصد بـ خدر عنيزة شطر بيت امرئ القيس: ولمّا دخلتُ الخدر عنيزةٍ. وديسكو سوزان الحيا الشبابية المعاصرة مثل نص شعري يقول:كان اسمها جانين..لقيتها - أذكر - في باريس من سنينأذكر في مغارة (التابو)وهي فرنسية..في عينيها تبكيسماء باريس الرمادية.وهي وجوديةتعرفهامن خفها الجميلمن هسهسات الحلق الطويلكأنه غرغرة ...
راعي العتبه
التواضع صفة محمودة يجب أن نتحلى بها جميعًا، خاصة أنها صفة مرتبطة بالعدل، لأن الإنسان المتواضع يكون من داخله إنسانا عادلا لا يخشى التعامل مع الناس ولا يتكبر عليهم، وقد كان سيدنا عمر بن الخطاب أكبر مثال للتواضع، حيث كان يسير في الأسواق بين الشعب ...
شف سنعك عند فلان
تذكر الروايات الشفهية أن ابتداء زمن الوفرة فيه من العجائب اللفظية الكثير، فقد زامن الفيض المالي في بلادنا رغبة جامحة لدى بعضنا في الكسب السريع والركض والمزاحمة والبحث والتقصي.حدث أن كان رجل من المحيطين بذوي المال مسئولا لدى الكبير عن الأمور التي كانت ترتبط بالعطايا ...
جهجاه
أذكر في السبعينيات الميلادية أنهم خصصوا مكتبا لتسمية المواليد في السجل المدني، ويحتار الكثير من الآباء والأمهات حين يأتيهم مولود جديد في اختيار اسم لمولودهم، سواء أكان ذكرا أم أنثى، حيث عليهم اختيار الاسم.كان مسئول المكتب يحتفظ بقاموس «المنجد»، فإذا اخترت اسما كان على الموظف ...
تعابير لا إرادية
قادنا التكرار إلى تبني كم وافر من عبارات المجاملات التي نقر أنها لا لزوم لها مشافهة وتحريرا، ولم أجد لها مقابلا في لغات أخرى.في الجزيرة العربية وسطا وأطرافا تتردد عبارة «طال عمرك» على ألسنة الخاصة والعامة. وأخذها بعض أهل الشام ومصر، لا سيما إذا تخاطبوا ...
1   2   3   4   5   6   7   8