1   2   3   4   5  
علي بطيح العمري
كيف هابوه؟!
للقرآن سحر في جذب النفوس، وله بصمة في البيان والتأثير على المخلوقات، وتأثير هذا الكتاب لم يقتصر على الناس بل امتد إلى غيرهم.. تأمل معي، ثم فكر واستنتج..* القرآن يهابه أهل الكتاب..«.. ولتجِدن أقربهُم مودة لِلذِين آمنُوا الذِين قالُوا إِنا نصارى ذلِك بِأن مِنهُم قِسِيسِين ...
نجاحك هنا .. وفشلك هناك !
يروى أن التابعي الزاهد «عبدالله العُمري» كان إذا خلا بالإمام مالك بن أنس حثه على الزهد، وكتب إليه ذات مرة فحضه على اعتزال الناس والانقطاع عنهم.. وكتب إليه الإمام مالك قائلا له:«إن الله قسم الأعمال كما قسم الأرزاق، فرب رجل فتح له في الصلاة، ولم ...
المسلمون ليسوا إرهابيين !
عندما يتناول الإعلام الغربي قضايا الإرهاب فإنه يشير علانية وضمناً بأصابع الاتهام إلى الإسلام، ويعتبر المسلمين هم رأس الإرهاب. بعد كل حادثة تفجير يختلف خطاب القنوات المؤدلجة حسب جنسية وديانة المجرم .. فحينما يكون الإرهابي غربياً تأتيك كلمات نحو: هجوم مسلح، جريمة آثمة، إطلاق نار، ...
أوقفوا الإسراف .. وإلا !
كم هي مزعجة ظاهرة الإسراف سواء كانت في الولائم والمناسبات أو في الكماليات.. الإسراف والتبذير صورة من صور الفساد.. والفساد كما تعلمون محرم وممقوت شرعا وعقلا.بعض الناس يحب التباهي، والتفاخر، ويتطلع إلى الرفاهية عبر الهياط الاجتماعي، بعضهم يشتري المدح والتفاخر ولو كلفه ذلك الكثير والكثير.الإسراف ...
سياسة اسمها «التأطير»!
في رسالة متداولة تقول:«كيف تسيطر أو يسيطر عليك الآخرون دون أن تشعر؟!».وكمثال: عندما تزور صديقك في بيته ويسألك: تشرب شايا أم قهوة؟! هنا يستحيل أن يخطر ببالك أن تطلب عصيرا مثلاً لأنه حصرك في خيارين لا ثالث لهما!أم تقول لطفلها: ما رأيك هل تذهب للنوم ...
غزوات ذات المطاعم !
يقول أحد الشعراء وأظنه شاعر «دبدوب» محاكياً قصيدة أبي البقاء الرندي، التي ترثي ما آلت إليه أوضاع المسلمين في الأندلس:لِـكُلِّ شَـيءٍ إِذا مـا تَمّ نُقصانُفَـلا يُـغَرَّ بِـطيبِ العَيشِ إِنسانُهِـيَ الأُمُـورُ كَما شاهَدتُها دُوَلٌمَـن سَـرّهُ زَمَـن سـاءَتهُ أَزمانُيقول الشاعر -ولا أعرف اسمه- مصوراً حالنا مع المطاعم ...
نظرية الفول .. !
تخيل أن عائلتك أرسلتك ذات يوم لشراء «فول» كما يحدث بين الحين والآخر.. وأثناء قيادتك للسيارة دخلت في تحدٍ مع شاب انتهى بحادث صغير.. وعند نزولكما دخلتما في خصام وملاسنة كلامية تطورت إلى عراك واشتباك بالأيدي وانتهى بسقوط خصمك وارتطام رأسه بطرف الرصيف ودخوله في ...
«النسويات».. الإفساد باسم الإصلاح!
من زمان وهناك أفكار متطرفة تحاول اختطاف شبابنا فكرياً وعقلياً، والسيطرة عليهم لخدمة مصالح شياطين وأبالسة الإنس. الدواعش كانوا يزينون للشاب جهادهم المزيف، وكيف أن الحور العين في انتظاره، بينما داعية السوء قاعد في بيته وبين أولاده.. هناك موجة لاختطاف الأطفال عبر الألعاب الإلكترونية، وعلى ...
لم يسلم منهم أحد!
روي عن سيدنا موسى عليه السلام أنه طلب من الله تعالى أن يكف ألسنة الخلق عنه، فقال: «يا موسى ما اتخذتُ ذلك لنفسي، إني أخلقهم وأرزقهم ويسبونني».. النص السابق ليس بحديث لكنه أثر متداول في كتب المواعظ.لقد نقل القرآن الكريم ما قاله الناس في حق ...
عطسة من عطسة تختلف !
ما أقبح الفقر.. وما أجمل الفقراء!أحيانا تطغى «المادة» على حياتنا فتمس تعاملاتنا وتستولي على نظرتنا وسلوكنا.. الناس يُقيمون وينزلون الناس لا على عطائهم بل على أساس «فلوسهم».أحد الشعراء وصف حال الناس مع الأغنياء، وكيف يحظون بالمكانة الاجتماعية، بينما تتلاشى تلك النظرة لعامة الناس حتى في ...
  1   2   3   4   5