1   2   3   4   5   6   7   8  
علي بطيح العمري
ثقافة السلامة مطلب!
قالت العرب قديما: درهم وقاية خير من قنطار علاج، وما ذلك إلا لأهمية السلامة ووجوب توخي الحذر.أعجبتني حملة المديرية العامة للدفاع المدني الإعلامية التوعوية، وعنوانها (#سلامتك_بمنزلك_غايتنا).. السؤال الذي يفرض نفسه.. ما هي الأخطار التي تهدد البيوت وتعرض الأسر للأخطار في المنازل؟! إذا عرفنا تلك الأخطار ...
تعلمت من رمضان!
رمضان ليس كغيره من الشهور.. شهر مختلف بروحانيته وعاداته.. رمضان كالمدرسة يتعلم الإنسان منها فضائل القول، وروائع الأفعال.. وهو فرصة للتغيير والتجديد.• من رمضان نتعلم فضيلة الصبر، فالصبر بوابة لضبط الانفعالات.. صبرك على الجوع والعطش هو بمثابة السيطرة على نفسك.• من رمضان نتعلم الحلم.. الحلم ...
تغريدات.. وكشكولات
* الدنيا (فانية) لا تستحق منا هذا الصراع.. الحياة واسعة تتسع لكل البشر.. لن يأخذ أحد رزقاً كتبه الله لك.. فكن رائعاً في الحياة.. روعتك هذه هي التي تبقى في ذاكرة الناس عنك.* الناس مع كورونا ثلاثة أنواع..(المرجف والمتشائم) الذي يبث الجوانب المظلمة والمتعلقة بأحداث ...
النكتة رسالة وليست ترفا!
الأحداث عالمية كانت أم محلية في أي بلد تتحول عادة إلى مادة صاخبة للإعلام وللناس في مجالسهم.. أي حدث يخضع للتحليل والنقاش، وللتناول كل حسب موقعه.. فالشاعر يجد فيه ما يهيج قريحته، والكاتب يلتقط فكرته، حتى الرسام يهتدي إلى رسمة.. الكل يتعاطى القضية حتى على ...
صنعتهم كلمة!
«الكلمة» وإن كانت حروفا ننطقها إلا أن شأنها عظيم.. فالكلمة قد تبني وتهدم.. قد ترفع إنساناً إلى قمم النجاح، وتهوي بآخر إلى حضيض الفشل.. «الكلمة» لها دور كبير في رفع المعنويات، وشحذ الهمم وفي استزراع الخير.. «الكلمة تغير.. وتصنع إنساناً.. ولها قدرة حتى على خلق ...
شكرا «كورونا».. لقد تعلمت منك!
«كورونا» فيروس صغير، لكنه أرهب الدول، وشل حركتها، وحملها على إقفال حدودها.. ومن باب أن لكل مصيبة جوانب مضيئة، ووراء كل محنة منحة، لقد تعلمت عدة دروس من السيد «كورونا»:* شكرا كورونا.. كشفت لنا الدول الناهضة والصارمة التي اتخذت الإجراءات لمحاصرتك.. وأظهرت لنا الدول «الكرتونية» ...
احذر.. رصاصات العائنين!
قعدت أقلب أوراقي وكشكولاتي القديمة وعثرت على خبر صحفي، موقف لطالب «عائن» أثار صخباً في مدرسته بعد أن اكتشف أمره، فقد تأخر يوماً ما عن الحصة الأولى فدخل في أثنائها ووجد المدرس قد ملأ السبورة بالكتابة فقال: «وش هذي تقول ماكينة»!! فتصلبت يد المدرس ولم ...
أسئلة «كورونية»!
وأنا أكتب لكم يا سادة هذا المقال.. عن يميني أخبار سارة ومفرحة، وعن شمالي أخبار تحمل الهلع والتخويف.. عن الغول «كورونا» أتحدث.* هناك أسئلة «كورونية» تجيء مع كورونا وغيره.. هل كورونا مرض خطير؟! الأخبار السارة تبشر بوجود نسب عالية في التشافي، ونسب الوفيات متدنية.. هل ...
مشاكل وحلول!!
لا نزال في السيرة النبوية وكيف أن فيها حلولا للمشكلات الزوجية التي تحصل اليوم.. ولعل هذه المواقف النبوية تفيد في معالجة أوضاعنا الأسرية، وتعين على التقليل من حالات الشد والجذب الحاصلة في البيوت.* تقول عائشة -رضي الله عنها: ما غرت على أحد من نساء النبي ...
حلول نبوية لمشكلات زوجية!
قلت في مقال قديم:«قال تعالى: لَّقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ ٱللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ».. في سيرة الرسول الكريم تجد القدوة لكل طبقات المجتمع، للشباب، وللرجال، والأزواج، والمربين، والحكام، والأئمة...إلخ، ولو بحثنا في هذه السيرة سنعثر على ما يعالج أوضاعنا، ويحل مشكلاتنا.لو اقتدى الناس بهذا النبي لانحلت ...
1   2   3   4   5   6   7   8