د. فالح العجمي
أين رونالدو وميسي العربيان؟
ربما يُستغرب طرح مثل هذا السؤال، خاصة أن هاتين الشخصيتين استثنائيتان، ولهما موهبة نادرة الحدوث؛ لكن هل يصعب وجود الاستثنائيين في البيئة العربية (سواءً في مجال كرة القدم أو غيرها)، وهل تعدم البلدان العربية وجود المواهب؟ في الواقع يوجد من الناحية النظرية مثل هذه المواهب ...
العقول المفلطحة أو البياض
موضوعنا اليوم طريف وغريب بعض الشيء، فقد اعتاد الناس في حياتهم اليومية أو قراءاتهم ومحادثاتهم أن يقرأوا أو يسمعوا عن «العقول الفارغة» أو «العقول المسطحة» في أوصاف مجازية للتعبير عن الخواء الفكري وقلة القدرة على التفكير السليم والموصل إلى الحلول المنطقية، أو عدم قدرة المرء ...
قوانين العقل وجماح الشهوة
من المسلم به أنه الأصلح والأنفع كثيرًا للناس في العصر الحديث أن يعيشوا طبقا لقوانين عقولهم وأسس المنطق وقواعد المنطلقات السليمة بالكامل، ومعاييرها اليقينية، التي تجعلهم في وئام مع دوافعهم السلوكية وأوضاعهم الأخلاقية والحياتية بصورة عامة، بدلاً من العيش في اضطراب بين ما توحي به ...
العقل بين العبء والمنفعة
هناك من يرى أن الإنسان أصلاً بطبعه كائن شرس وعدواني ويحرص على التغلب، ليس على المصاعب التي تواجهه في الحياة وعلى الأخطار الوجودية فحسب، بل وعلى بني جنسه من بقية البشر. وربما كانت هذه نقطة سلبية في تاريخ البشرية بوجه عام، وعائقًا دون التعاون وتحقيق ...
مطاراتنا.. عود على بدء
مرت فترة زمنية طويلة، والناس عندنا ليس لها همّ - غالبًا - إلا الشكوى من الخطوط الجوية السعودية، من فترات التأخير، وقلة التطوير والاهتمام بزيادة الرحلات إلى الوجهات، التي يتزايد الطلب عليها في بعض المواسم، أو في رحلات الداخل التي تكاد تكون - عدا وسيلة ...
حلب والموصل وقضايا أخرى
بلا شك أن الأحداث التي جرت في الأيام الأخيرة في سوريا، خاصة في مدينة حلب عصب البلاد الاقتصادي سابقاً، قد حركت كثيرًا من الشجون لدى الناس في سوريا أو الشرق العربي، أو حتى فئات متعددة في بلدان العالم الأخرى، ممن يتابع موضوع الأزمة السورية والحرب ...
نموذج التطرف الخطير
كنا قد تشرّبنا ما درسناه في المدارس من أن «المؤمن ليس لعانًا ولا طعانًا ولا فحاشًا»، وقبل استفحال ظاهرة ما كان يطلق عليه «الصحوة»؛ لكن دهاقي الإسلام الحركي أبوا إلا أن يقلبوا الصورة التي كان المجتمع يتعايش فيها بسلام بين مكوناته المختلفة في الداخل، ومع ...
يقتلها الظمأ والماء فوق ظهورها
في تقرير نشر في مجلة القافلة عن حال المياه عالميا، ورد أنه من أصل كل كتلة المياه الموجودة في العالم، فإن 1% فقط يصلح للاستهلاك وفي متناول الإنسان، وأن ثلث سكان العالم يعانون اليوم من قلة المياه العذبة. وفي كل عام يموت ثلاثة ملايين وأربعمائة ...
أنا هنا.. لكني لست هنا
كم من مرة نازعتك نفسك إلى إنكار انتمائك إلى البيئة المحيطة بك، أو حتى إلى العالم الكوني بأسره؟ وهل يحدث في داخلك صراع بين الانغماس في أجندة الحياة اليومية من جهة، وتذكر ما لنفسك ولصحتك وللعزيزين عليك من حقوق يلزمك الالتفات إليها من جهة أخرى؟ ...
الطاسة ضايعة يا سمير
انطلاقاً من هذا المثل الشعبي الحديث، الذي لا أدري عن مدى انتشاره في المجتمع، لكنه يحمل دلالة انفراط الوضع إلى الدرجة التي لا يُعرف فيها كيف يتم ترقيعه، أو يُظن بأنه لا يمكن عمل ذلك الترقيع لتعارضه مع أسس غير موجودة. سنركز على الطاسة المتعلقة ...