"بيلوتكس" الأمريكية تغلق 16 مصنعا وتستغني عن خدمات موظفيها

"بيلوتكس" الأمريكية تغلق 16 مصنعا وتستغني عن خدمات موظفيها

الجمعة ١ / ٠٨ / ٢٠٠٣
أعلنت شركة بيلوتكس الامريكية لصناعة المنسوجات عن إغلاق 16 مصنعا ومبنى لها والاستغناء عن خدمات معظم القوة العاملة لديها نتيجة نقص السيولة النقدية والمنافسة الاجنبية. وتنتج الشركة التي يقع مقرها في كارولاينا الشمالية والتي تنتج ملاءات ومناشف وسجادا وبطانيات ووسائد ومنتجات أخرى بأسماء كانون ورويال فيلفت التجارية. وقال المسئولون ان الشركة ستستغنى عن خدمات 6450 موظفا من إجمالي 7650. وباقي الموظفين وعددهم 1200 سيبقون ليساعدوا الشركة في عملية الاغلاق. وقالت شركة بيلوتكس انها ستتقدم بطلب شهر إفلاس أمام المحكمة المختصة في الولايات المتحدة وستنهي أعمالها بطريقة منظمة وتصفي أصولها. وأعلن رئيس الشركة مايكل جاناواي في بيان له على موقع الشركة بالانترنت ان صناعة النسيج واجهت إنتاجا مفرطا يزيد على الحاجة بصورة لم يسبق لها مثيل على المستوى العالمي وواجهت انخفاضا لطلب المستهلك. وأوضح إن الواردات الرخيصة الثمن تتدفق إلى سوق الولايات المتحدة وتدفع الاسعار إلى الهبوط بينما مصادر عالمية ابتدعت نموذجا جديدا لعمل شركات النسيج لا نستطيع تطبيقه دون استثمارات ضخمة.