عين الكعيبة اثر تاريخي يعود لحقبة العمالقة

توقف ترميم «عين الكعيبة» الأثرية للشهر السادس

عين الكعيبة اثر تاريخي يعود لحقبة العمالقة

السبت ١٣ / ١٢ / ٢٠١٤
أثار توقف أعمال إعادة بناء عين الكعيبة الأثرية بمحافظة القطيف منذ 5 أشهر الى الآن، دهشة المهتمين بآثار المنطقة خاصة وأن العمل لم يبدأ إلا بعد فترة طويلة منذ جرفها على أيدي أحد المقاولين في عام 2012م الماضي ومساواتها بالأرض. وكان توقف الاعمال في البداية "كما هو متبع" بسبب ارتفاع حرارة الجو وصعوبة العمل في هذه الظروف الجوية، على أن يتم استئنافه بعد تحسن الأجواء إلا أن ذلك لم يحدث. وتفاءل الأهالي والباحثون في المنطقة ببدء أعمال الترميم التي كانت ستعيد معلماً يعد من أهم المواقع الاثرية بالشرقية لما يحمله من إرث تاريخي، إلا أنه سرعان ما توقف العمل بالموقع بعد أن عمل فريق تابع لجهاز السياحة والآثار في المنطقة، والذي راح يرفع الحجارة التي تمثل سور العين إضافة لتتبع مسار قنوات الري لرسم محيطها. من جانبه أكد مدير متحف الدمام الإقليمي عبدالحميد الحشاش توقف العمل في موقع عين الكعيبة، وانتقال فريق العمل لموقع قصر الفيحاني بدارين، مضيفاً أنه ليس هناك توقيت معين لعودة الفريق للموقع السابق. وقال باحث الآثار عبدالخالق الجنبي: إنه لا يرى أي مبرر لايقاف العمل في استئناف بناء حائط عين الكعيبة بعد أن تم إعادة حفر جزء منها إثر دفنها، مضيفا ان صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز الرئيس العام لهيئة السياحة والآثار اصدر قرارا بإعادة حفرها كما كانت وبناء حائطها كما كان عليه قبل هدمها، وكان يجب تنفيذ هذا الأمر كاملا. واشار الجنبي الى ان عدم بناء حائط العين سيعرض حفرة العين للانهيار والردم نظرا لوجودها في أرض برية منهالة الرمل، اضافة لعدم وضع شبك حام لها، وكذلك عدم وضع لوحة تحذيرية عندها تمنع العبث بها كما هي العادة المتبعة، وناشد سموه التدخل لفرع الهيئة بالمنطقة الشرقية لاستكمال ما بدأوه تجاه هذه العين الأثرية بأسرع وقت حتى لا تردم مرة أخرى. يذكر أن عين "الكعيبة" تعود إلى حقبة العمالقة أبناء كنعان بن سنحارب بن نمرود الأول بن كوس بن سام بن نوح، ومن ضمنها عين الكعيبة التي نسب إليها هذا المسمى بسبب ما يذكره المؤرخون عن القرامطة واقتلاعهم الحجر الأسود وجلبه إلى منطقة هجر وبالتحديد في منطقة عين الكعيبة الواقعة ببلدة الجش عام 317هـ.
المزيد من المقالات
x