مرض الشريان التاجي أهم اعتلالات القلب والدورة الدموية

مرض الشريان التاجي أهم اعتلالات القلب والدورة الدموية

السبت ١٩ / ٠٧ / ٢٠٠٣
يقع القلب في وسط نظام الدورة الدموية وتدفع نبضاته الثابته المنتظمة ما لا يقل عن 5 ليترات من الدم عبر دائرة كاملة في الجسم في كل دقيقة حيث يشكل الدم نظام النقل في الجسم ووظيفته الرئيسية نقل الوقود والاوكسجين اللازم الى كل نسيج حي, كما ينقل الدم نفاية الجسم بعيدا عن الانسجة ويساعد في المحافظة على درجة حرارة الجسم ولكي يتمكن الدم من تنفيذ كل هذه الوظائف يتحتم عليه ان يدور في الجسم بصورة متواصلة وهذا يتطلب قلبا سليما قادرا على العناية بهذا الدور وللأسف ان اعتلالات القلب والدورة الدموية عديدة ومتنوعة, وسوف نكتفي اليوم ببحث اعتلال شهد انتشارا خاصا في عصرنا وهو مرض (الشريان التاجي) الذي يسبب ازدياد سماكة البطانة الداخلية للأوعية الدموية (التصلب العصيدي) ولمعرفة المزيد من هذا المرض, اسبابه ووسائل العلاج الحديثة, نستضيف الدكتور مصطفى التوفيق استشاري امراض القلب والدورة الدموية. @ مرض الشريان التاجي.. ما هو؟ وكيف يتكون؟ - تحتاج عضلة القلب الى دفق متواصل للدم غني بالأوكسجين والمواد المغذية كما يحتاج ذلك اي عضو في الجسم, يصل هذا الدم الى القلب عبر شريانين تاجيين يغذيان عضلة القلب بواسطة شبكة من الفروع الموجودة فوق سطح العضلة, فاذا تكونت ترسبات دهنية متخثرة في الشريانين يتقلصان ويعجزان بالتالي عن تزويد القلب بالكمية الصحيحة من الأوكسجين والغذاء, الى جانب ذلك من المحتمل ان يسبب تقلص الشريانين التاجيين الى تجلط الدم المنساب عبرهما, وبامكان الجلطة او النطفة الدموية ان تسد شريانا, فعندما ينبض القلب بسرعة اكبر استجابة لاجهاد بدني او عصبي يحتاج الى مزيد من الأوكسجين والغذاء فلا يتمكن الشريانان الضيقان جدا او المسدودان استيعاب هذه الكميات الاضافية وهكذا تحصل الذبحة القلبية واذا انخفض تدفق الدم الى قسم من القلب بفعل جلطة او نطفة دموية في احد الشريانين التاجيين تحدث النوبة القلبية. @ لماذا نلاحظ انتشار هذا المرض لدى الذكور اكثر من النساء؟ - بالفعل يعاني الذكور من هذا المرض اكثر مما تعاني منه الاناث, ولكن الخطر بالنسبة للمرأة يزداد بعد سن اليأس, وتتساوى احتمالات الاصابة لدى النساء اللواتي تخطين سن الستين مع احتمالات الاصابة عند الرجال من نفس فئة السن, ويتعرض بصورة زائدة للاصابة بهذا المرض الاشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم وداء البول السكري ويتعرض الذكور المصابون بداء السكري للاصابة به بنسبة ضعفي عدد الذكور الآخرين وتتعرض النساء المصابات بداء السكري بنسبة 5 اضعاف عدد النساء الاخريات. @ في استضافة سابقة لبحث اخطار التدخين المحت الى ان التدخين من مسببات الشريان التاجي؟ @ نعم يتعرض مدخنو السجائر الى خطر الاصابة بهذا المرض بنسبة لا تقل عن الضعفين عند غير المدخنين وفي الواقع يزيد عدد الوفيات الناتجة عن هذا المرض بين المدخنين الذين تتراوح اعمارهم بين 34 سنة و45 سنة بمقدار خمسة اضعاف عن عدد الوفيات بين غير المدخنين من نفس فئة السن هذه. @ البعض يتهم اقراص منع الحمل, فما صحة هذا القول؟ - وجد فعلا ان النساء اللواتي تجاوزن سن 35 واللواتي يتناولن اقراص منع الحمل لخطر الاصابة بهذا المرض اكثر من اللواتي يستخدمن وسائل اخرى لمنع الحمل. @ هل العمل الشاق يسبب المرض ويزيد من مضاعفاته؟ - من الملاحظ ان الاشخاص الذين يزاولون اعمالا تتطلب كثيرا من الجلوس يتعرضون اكثر للاصابة بهذا المرض من الاشخاص الذين يمارسون اعمالا بدنية شاقة وثبت ايضا ان الاجهاد العاطفي يزيد خطر الاصابة بمرض الشريان التاجي كالتعرض للطلاق او فقدان عزيز.. الخ. @ هل مرض الشريان التاجي مرض وراثي؟ - نعم, ولذلك يزداد خطر الاصابة اذا كان قد أصيب به سابقا احد افراد العائلة كما ان اسلوب الغذاء الخاطىء كالافراط في الاكل ولا سيما الاطعمة الدهنية يعرض الشخص بدرجة اكبر الى خطر الاصابة, كما لوحظ ان الاشخاص الذين يشربون المياه الخالية من الاملاح المعدنية يتعرضون بدرجة كبيرة للاصابة بالمرض من الذين يشربون المياه العسرة (اي المفعمة بالأملاح المعدنية). @ ما مضاعفات مرض الشريان التاجي؟ - ان ظل مرض الشريان التاجي بدون علاج وازداد انسداد الشريانين من المحتمل ان ينخفض وصول الدم الى القلب الى درجة يحتمل معها حصول نوبة قلبية قد تكون مميته, ولكن يمكن غالبا حتى بعد نوبة قلبية قوية اعادة القلب الى حالته الاساسية, وفي بعض الاحيان تصاب عضلة القلب بتلف فتضعف عملية ضخ الدم مما يسبب تقصير القلب في نشاطه, وفي المقابل يعيش الكثير من الاشخاص الذين اصيبوا بمرض الشريان التاجي سنوات طويلة بعد الاصابة به دون اية مشكلة مرضية, كما يستطيع حتى اولئك الذين يجبرون على تقييد نشاطاتهم بسبب اصابتهم بنوبات متكررة من الذبحة ان يعيشوا حياة نشطة نسبيا اذا ابقوا هذا المرض تحت سيطرتهم. @ كيف تتم السيطرة على المرض؟ وما الاجراءات التي تنصح بها؟ - بالامكان اتخاذ بعض الاجراءات لمنع حدوث اي تراكم تخثري او الابطاء تكون اي تخثر جديد وذلك بالاقلاع عن التدخين اذا كان مدخنا واذا كان بدينا عليه اتباع حمية غذائية معتدلة لتخفيف وزنه على ان يستمر في ذلك بصورة منتظمة, ولا شك ان هناك علاقة بين انواع الاطعمة وحالات حدوث مرض الشريان التاجي, ولذلك وضع الاطباء ارشادات معينة حول نظام الحماية الغذائية, وقد حصل فعلا في الولايات المتحدة ان انخفض عدد الوفيات الناتجة عن مرض الشريان التاجي بعد ان تزايد عدد السكان الذين تحولوا الى اتباع نمط معيشي جديد يجنبهم الاصابة بالمرض, لذا يجب اتباع التالي: - تناول مقادير ضئيلة فقط من الزبدة والقشطة والاطعمة الدهنية من كافة الانواع. - تناول كميات اقل من اللحم بعد نزع الدهن عنه, وتناول اللحم مشويا مقليا. - عدم تناول: اكثر من 3 بيضات في الاسبوع, تناول الكثير من الفاكهة والخضار, خفض كمية الملح في الطعام وهذه النصيحة مفيدة بشكل خاص للاشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم, فالغذاء الذي يحتوي على القليل من الملح يساعد على خفض ضغط الدم وبالتالي يقلل خطر الاصابة بمرض الشريان التاجي. - ممارسة التمارين البدنية بانتظام, هناك ما يثبت ان ممارستها مرتين او 3 مرات في الاسبوع تخفض خطر الاصابة بمرض قلبي ولكن مع الحذر لأن التمارين البدنية الشاقة التي تمارس بصورة فجائية تزيد احتمالات الاصابة بمرض قلبي. @ ماذا عن العلاج الطبي؟ - يصف الطبيب ادوية مضادة للتوتر المفرط اذا كان يعاني الشخص من ارتفاع ضغط الدم, اما السيدة التي تتناول اقراص منع الحمل وعمرها يزيد عن 35 سنة او لديها تاريخ عائلي مع هذا المرض فعليها تغيير الوسيلة, كما يصف دواء لخفض الكوليسترول لمن يعاني منه لهذه الاجراءات للوقاية اما المصابون بالمرض فلهم اخبار طيبة حيث اصبح ممكنا الآن معالجة مرض الشريان التاجي بصورة فعالة جدا, اما بواسطة الأدوية او الجراحة تبعا لاعراض المرض (ان كانت ذبحة او نوبة قلبية) تستخدم ادوية مختلفة منها مركبات النترات وصادات البيتا وصادات الكالسيوم لتخفيض عمل عضلة القلب ولمنع تطور اي خلل في انتظام بنضات القلب, قد تكون الجراحة اما عملية بسيطة نسبيا تعرف باسم عملية تقويم الشريان التاجي, او عملية رئيسية يتم فيها زرع ممر تجاوزي للشريان التاجي, ويحاول الطبيب في حالة حدوث جلطة دموية قد سدت شريانا تاجيا خلال ساعة او ساعتين اعادة تدفق الدم الى حالته الطبيعية بواسطة حقن مادة مذيبة للجلطة الدموية في الشريان التاجي او في مجرى الدورة الدموية, ويجمع معظم الاطباء الآن ان تخفيض عدد الوفيات الناتجة عن مرض الشريان التاجي يكمن في التشديد على اهمية الاجراءات الوقائية وبالأخص اقناع الاشخاص بالتوقف عن التدخين وتعلم كل ما يتعلق بالأعراض الأولية للنوبة القلبية, ان كل من يشعر بالم شديد في وسط صدره تصاحبه صعوبة في التنفس او افراز للعرق, او شعور بالاغماء انما يعاني على نحو شبه اكيد من نوبة قلبية ويحتاج فورا الى مساعدة طبية عاجلة.