بدأت جامعة أم القرى في تأهيل 20 موهوبة، من طالبات التعليم العام، على بناء روبوتات بسيطة وبمواد أولية، لا تحتاج إلى البرمجة، إلى جانب الروبوتات الأخرى الأكثر تعقيدا، وذلك ضمن فعاليات برنامج موهبة الإثرائي التاسع (المسار الهندسي)، الذي تنفذه الجامعة هذا العام بالتعاون مع مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع.


وأكدت رئيسة برنامج موهبة الإثرائي التاسع الدكتورة هبة العمودي، أن مقرر المسار الهندسي الذي صُمم هذا العام بالتعاون مع جامعة جونز الأمريكية، يقوم على تطوير التفكير ورفع مستوى المهارات، وحل المشكلات لدى الطالبات المشاركات عبر تعريضهن لتطبيقات ومفاهيم الهندسة الكهربائية، وتعزيز المهارات لديهن؛ ليكنّ قادرات على تطبيق تجارب مختبرية وتجارب من العالم الحقيقي.

 مشيرة إلى أن المسار الهندسي في برنامج موهبة التاسع، يضم 20 طالبة، تم تقسيمهن إلى خمس مجموعات؛ لضمان تفعيل دور كل طالبة بالأنشطة الصفية.

وتوقعت الدكتورة العمودي أن ينبثق عن هذا البرنامج بمساره الهندسي، أكثر من أربعة مشروعات ابتكارية جماعية، تسهم في خدمة المجتمع، إضافة إلى بعض الأبحاث العلمية الفردية.

من جهتها، أفادت مدربة المسار الهندسي إيناس الرشيد، بأن المشارِكات سيعملن من خلال البرنامج، على فهم المبادئ الأساسية للإلكترونيات، ابتداء من الذرّة وانتهاء بالدوائر الإلكترونية المعقدة، ليتمكنّ من تركيب دوائر إلكترونية بسيطة، والتعرف على مكونات الروبوتات الأساسية (مبدأها وطريقة عملها وتطبيقاتها)، إضافة إلى بناء ثلاثة روبوتات بسيطة، بمواد أولية لا تحتاج إلى البرمجة، علاوة على تدريب الطالبات وبمساعدة متطوعات على روبوتات أكثر تعقيداً من السابقة، وتدريبهن على ربوت لم يسبق لهن التعامل معه، بهدف تأهيلهن لأولمبياد العام المقبل الذي تنظمه "موهبة"، وتطبيق ما سيتم دراسته على الروبوتات لخدمة المجتمع المحلي.

 مبينة أن برنامج المسار الهندسي سوف يتخلله أنشطة لا صفية، بإقامة ورش عمل لعرض المشاريع الهندسية ومهارات معالجة المعلومات، وكتابة البحث العلمي، ودورة في ريادة الأعمال وتسويق الابتكارات، وبعض الدورات التطويرية والمسابقات الترفيهية التي سيتضمنها البرنامج.

مساعدة مدربة المسار الهندسي عزه ثامر الثقفي، قالت: إن البرنامج يتضمن زيارات تفقدية لعدد من المشاريع القائمة بمنطقة مكة المكرمة؛ للوقوف عليها، والتعرف على بعض العوائق البيئية التي واجهتها وآليات التغلب عليها.