الجبير حضر حفل تكريم رئيس بلدية القطيف السابق

الجبير حضر حفل تكريم رئيس بلدية القطيف السابق

الخميس ٢٩ / ٠٥ / ٢٠١٤
بشّر أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد الجبير، أهالي بلدات محافظة القطيف بقرب صدور الموافقة على السماح بإنشاء الدور الثالث، وقال: «إننا في مرحلة قريبة جدًا من صدور الموافقة النهائية لبعض الأحياء والبلدات في محافطة القطيف، فيما يتعلق بالدور الثالث»، وأضاف: إن الأمر وصل إلى مرحلة متقدمة جدًا، حيث سيسمع الجميع أخبارًا سارة قريبًا،  منوهًا بأن الموافقة على شمول أحياء عديدة في محافظة القطيف على الدور الثالث في المراحل النهائية، ودلف -أثناء مشاركته في حفل تكريم رئيس بلدية محافظة القطيف السابق خالد الدوسري، في حضور عدة جهات حكومية-، بالقول إلى مشروع النقل العام بالمنطقة الشرقية، مفيدًا بأن بدء التنفيذ فيه سيكون خلال الربع الأول من العام 2016م، مشيرًا إلى أن المشروع ضخم، ويتطلب الكثير من الجهد من قبل الفرق واللجان المشرفة على تنفيذه، وأن فرق العمل ستعمل بطاقتها ليلًا ونهارًا بغية الانتهاء من كافة المتطلبات التي تسبق عملية تنفيذ المشروع. وقال على هامش حفل التكريم المقام بمناسبة تقاعد الدوسري بقاعة الملك عبدالله بن عبدالعزيز بالقطيف: إن مشروع النقل العام يتطلب أعمالًا كثيرة، وتصاميم مستقبلية مواكبة توفر المناخ المناسب لتهيئة مسارات خطوط النقل، وأيضا المحطات، فضلًا عن نزع الملكيات، متجنبًا إعطاء المزيد من التفاصيل بشأن الآلية التي ستتبع في عمليات نزع الملكيات لصالح المشروع، والمسارات التي تحتاج كذلك نزعا لبعض الملكيات، مؤكدًا أن أمانة المنطقة تحرص على ترجمة هذه المكرمة الملكية التي قدمت لأهالي الشرقية، مضيفًا: إن الجهد الذي ستقوم به الأمانة أقل شئ تقدمه لأهالي المنطقة، مستدركًا بقوله: «لا عذر لنا بعد اليوم»، وذكر المهندس الجبير خلال الحفل أن محافظة القطيف تمثل جزءًا لا يتجزأ من منظومة النقل العام في حاضرة الدمام، حيث أخذت المحافظة في الاعتبار، لافتًا إلى أن المرحلة القادمة لدى أمانة الشرقية تتمحور في تنفيذ المشروع، خصوصًا أنه سيقدم نقلة حضارية على مستوى المنطقة الشرقية بشكل عام، وحاضرة الدمام بصفة خاصة، وبشأن المناسبة، أوضح أن حفل تكريم المهندس خالد الدوسري يمثل يوم وفاء ونهاية مرحلة وظيفة في القطاع الحكومي والقطاع البلدي، وتابع يقول: «لقد شغل الرجل منصب رئاسة بلدية القطيف لسنوات عديدة، وبالتالي فإننا نقول له شكرًا».  منوهًا إلى أن الدوسري قدم الكثير في الفترة الماضية، وفق ما يستطيع، وحسب الموارد المالية والبشرية المتاحة، في المقابل، تمنى أمين الشرقية من رئيس بلدية القطيف الجديد المهندس «زيادة المغربل» بذل المزيد من الجهد، واصفًا المرحلة بالدقيقة وأنها تتطلب الشيء الكثير من التنظيم والجد والعطاء، مجددًا ثقته فيه بقوله: إنه أهل لهذه المهمة، ولفت إلى أن محافظة القطيف تحظى بأهمية كبيرة، وهناك الكثير من الأعمال والمشاريع التنموية الجديدة التي ستترجم على أرض الواقع في القريب العاجل في أنحاء المحافظة.