اعتاد مجلس الفنان التشكيلي عبدالعظيم الضامن، استضافة عدد من الشخصيات التي تتسم بالموهبة في شتى المجالات، وذلك في منزله من خلال مركز ابداع الثقافي، وهو مؤسسة غير ربحية تعمل في مجال الفنون والثقافة لدعم المبدعين الشباب. وقد تزامن انعقاد المجلس مع مرور ٢٠ عاما على انطلاق المركز الداعم للمواهب،


بحضور عدد من الشخصيات المجتمعية يتقدمهم عضو مجلس الشورى محمد رضا نصر الله، والقاضي المساعد بدائرة الاوقاف والمواريث بالقطيف الشيخ محمد الجيراني، بالاضافة الى فراس نصرالله، وسكرتير المجلس البلدي السابق عبدالله شهاب، وكذلك عضو مجلس المنطقة السيد محمد الدعلوج، والدكتور تيسير الخنيزي، بالاضافة الى جعفر خليل، وعضو المجلس البلدي بمحافظة القطيف الحالي المهندس عباس الشماسي، والمهندس حمد الشقاوي، وأخيرا مدير السجون بالمنطقة الشرقية سابقا اللواء عبدالله البوشي. وقد بدأ الحوار بكلمة عضو مجلس الشورى محمد رضا نصر الله، والتي تحدث فيها عن دور المؤسسات الثقافية الرسمية والأهلية، مهنئاً الفنان الضامن على هذه الجهود الجبارة. كما تحدث الدكتور مشاري النعيم، عن دور هيئة السياحة والآثار ودعمها للفنون البصرية، وعن أهمية اندماج هذه الفنون في السياحة.

 بعدها استعرض الفنان الضامن بعض إنجازات المركز خلال العشرين سنة الماضية، والجوائز التي قدمها المركز ومنها جائزة إبداع للشباب، والتي بدأت دورتها الأولى في العام ٢٠٠٠م، وذلك بهدف دعم التجارب الشبابية في جميع فروع الفنون البصرية، إضافة الى ملتقى تواصل الثقافي العربي الذي بدأ منذ العام ٢٠٠٨م، ليضم نخبة من الفنانين والمثقفين في المملكة، وبعد عام تحول ليكون ملتقى عربيا كان نتاجه ملتقى لبنان. وختم الضامن حديثه بأن مركز موهبة للتدريب والتطوير تبنى تدريب عدد من الموهوبين والراغبين في تطوير مهاراتهم في شتى ميادين المعرفة.


 


  اللواء متقاعد عبدالله البوشي بجانب رئيس محكمة الاوقاف والمواريث بالقطيف


  عضو مجلس الشورى محمد رضا نصر الله أثناء حديثه مع الضامن