أعلن مدير جامعة الملك فهد للبترول والمعادن الدكتور خالد السلطان عن قبول جميع الطلاب الفائزين في أولمبياد الرياضيات بنسخته التاسعة في كليات الجامعة، وإن لم يحققوا المعدل الموزون في المرحلة الثانوية الذي يعد أحد أهم الشروط الرئيسة للقبول بكليات الجامعة.


 جاء ذلك عقب حفل التكريم وإعلان أسماء 9 فائزين بأولمبياد الرياضيات من أصل 4400 طالب وطالبة الذي نظمته الجامعة أمس الأربعاء، في حين خلت قائمة الفائزين من أسماء الفتيات.

وأضاف السلطان أن مشاركة 4400 طالب وطالب من كافة مناطق المملكة في أولمبياد الرياضيات يدل على اهتمام الطلاب وأولياء أمورهم.

 كما أنه يعكس النهضة التعليمية التي يقودها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز - يحفظه الله - وسمو ولي عهده الأمين، وسمو ولي ولي عهده، وهي تؤتي ثمارها الآن وما دام الطلاب حريصين على الرياضيات فهذا معناه أنه نحن أمام مستقبل باهر في العلوم التكنولوجيا، والرياضيات أساس العلوم وأساس التقدم، ونحن نعتقد في الجامعة جادين أنه إذا اهتم بالرياضيات من الصغر فإنه نحن أمام طفرة تعليمية كبيرة جدا.


أشار السلطان إلى أن جامعة الملك فهد للبترول والمعادن حريصة على أن تقود هذا الجانب لأن الرياضيات تعتبر أساسا فيما تعلمه الجامعة من علوم، والجامعة تبذل جهدا كبيرا في تنظيم هذا الأولمبياد في 7 مناطق بالمملكة.وأشار السلطان إلى أن جامعة الملك فهد للبترول والمعادن حريصة على أن تقود هذا الجانب لأن الرياضيات تعتبر أساسا فيما تعلمه الجامعة من علوم، والجامعة تبذل جهدا كبيرا في تنظيم هذا الأولمبياد في 7 مناطق بالمملكة، وأيضا هناك دعم كبير من عدة شركات.

 كما أن اللجنة المنظمة، وكذلك اللجنة العلمية تبذل جهدا كبيرا كما تحرص على التجديد والتطوير المستمر وصولا إلى الهدف الذي نرجوه من هذه المسابقة.

من جانبه أوضح رئيس اللجنة المنظمة لأولمبياد الرياضيات في دورته التاسعة الدكتور حسين العطاس أن المسابقة تكونت من مرحلتين.

 فالمرحلة الأولى تكونت من مستويين شملت طلاب الصف الثالث الثانوي (نسخة عربية ونسخة إنجليزية)، ومستوى طلاب الصفين : الأول والثاني ثانوي (نسخة عربية ونسخة إنجليزية)، أما المرحلة الثانية فهي تعقد للمتأهلين من المرحلة الأولى لجميع المستويات.

وذكر العطاس أن المسابقة أقيمت في 7 مراكز لـ ( البنين ) ومركز واحد لـ ( البنات)، وهي : الظهران، والرياض، وجدة، القصيم، وأبها، والمدينة المنورة، الأحساء، ثم مركز مدارس الجامعة (بنات) تقدم للمسابقة أكثر من 4400 طالب، تأهل 150 طالبا من المرحلة الأولى إلى المرحلة النهائية، فاز 9 طلاب فقط في المرحلة النهائية، وهم فرسان هذه الليلة الذين يقام الحفل على شرفهم.

وأضاف العطاس أن نجاح الأولمبياد التاسع كان نتيجة عدة عوامل منها دعم مدير جامعة الملك فهد للبترول والمعادن الدكتور خالد السلطان وتوجيهه لإدارات الجامعة المختلفة لتسخير كافة إمكاناتها المختلفة لنجاح هذه المسابقة. بالإضافة لدعم قسم الرياضيات والإحصاء بكوادره من أصحاب القدرات التدريسية والبحثية المتميزة، وحرص الجامعة على تحديث مناهجها وتطوير مقرراتها. بالإضافة للشركات والجهات الداعمة ومنها شركة أرامكو، ووزارة التربية والتعليم وبتعاون مسؤوليها في إدارات التربية والتعليم المختلفة وحثها المدارس على المشاركة في المسابقة.

وأكد العطاس على أن اللجنة المنظمة لأولمبياد الرياضيات في الجامعة تطمح إلى المزيد من الإنجازات ولديها العديد من الخطط كي تشمل المسابقة المراحل المختلفة.

 كما أنها تطمح إلى أن تستغل موقعها الجغرافي وقربها من دول الخليج في توسيع دائرة المشاركة، لتشمل كافة دول الخليج العربي.


 


د . عمر السويلم يتسلم درعا تكريمية عن مدارس الجامعة