حصل مركز التميز لأمن المعلومات بجامعة الملك سعود على براءة اختراع جديدة من مكتب براءات الاختراع والعلامات التجارية الأمريكي (USPTO) حول طريقة نظام التوثيق المستمر (Passive Continuous Authentication System) وتوصل إلى هذا الاختراع كل من الأستاذ بي وي تساي والدكتور محمد خرم خان.







ويقوم هذا الاختراع بتوثيق المستخدم (أي التعرف على شخصه أو هويته) بشكل مستمر بدلاً من توثيقه لمرة واحدة فقط , حيث يستخدم السمات الحيوية لوجه المستخدم بدلاً من الطرق التقليدية ككلمات السر وبالتالي حماية الحاسب ومحتوياته من أي اختراق في حالة غياب المستخدم أو سرقة حاسوبه.


وأوضح رئيس المركز التميز لأمن المعلومات بجامعة الملك سعود الدكتور جلال المهتدي أن المركز قد حصل على 15اختراعاً منشوراً أو قبل للنشر , مبينا أنه تتوزع هذه الاختراعات على عدة مجالات في أمن المعلومات منها ستة اختراعات في أنظمة التوثيق موزعة ما بين توثيق المستخدم بمقدار أربعة اختراعات واختراع في مجال توثيق الرسائل واختراع آخر في توثيق العملات ، وثلاثة اختراعات في تشفير البيانات ، واختراعان في أمن الشبكات واختراع في أمن البرمجيات واختراع في السمات الحيوية واختراع في التحقيق الجنائي بجرائم الحاسوب واختراع في البطاقات الذكية (smart cards).


وقالد المهتدي : إن المركز استطاع في مجال النشر العلمي نشر 253 بحثاً علمياً منها 128بحثاً في دوريات علمية دولية محكمة ومفهرسة في فهرس الـ ISIو 125 بحثاً في مؤتمرات علمية دولية و متخصصة وكذلك نشر 5 كتب علمية ونال المركز حتى ألان على 11 جائزة علمية دولية".


كما قام المركز بنشر 500 مقال عن أمن المعلومات في موقعة الالكتروني، والقيام بتنفيذ 58 دورة تدريبية متخصصة.


ولفت الدكتور المهتدي إلى أن هذه الجهود تأتي لتعزيز البحث العلمي، ودعم المبادرات في مجال الاختراعات لجامعة الملك سعود كجزء من واجبها الوطني والأكاديمي مشيرا إلى أن مركز التميز بجامعة الملك سعود يسعى لدعم الأبحاث والدراسات عالية الجودة المتخصصة في أمن المعلومات مع التركيز الشديد على التميز والابتكار ويسعى سعياً حثيثاً إلى أن يكون مركزاً عالمياً في أمن المعلومات يقوم بدور فعَّال للارتقاء بالمجتمع نحو مستوى أعلى في أمن المعلومات.