بحفظ الله ورعايته وصل صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع فجر أمس إلى طوكيو في مستهل زيارة رسمية لليابان.


وكان في استقبال سمو ولي العهد بمطار "هانيدا" في طوكيو صاحب السمو الملكي الأمير ناروهيتو ولي عهد اليابان، ومحافظ الهيئة العامة للاستثمار المهندس عبداللطيف العثمان، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى اليابان عبدالعزيز تركستاني. وفور وصول سموه عزف السلامان الوطنيان السعودي والياباني، بعد ذلك صافح سموه كبار المسؤولين اليابانيين وسفراء الدول العربية في اليابان والملحق العسكري السعودي باليابان العميد ركن عبدالرحمن الحربي وأعضاء السفارة السعودية في اليابان والسفير الياباني لدى المملكة جيرو كوديرا، كما صافح سمو ولي عهد اليابان أعضاء الوفد الرسمي المرافق لصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز آل سعود. بعد ذلك غادر صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز آل سعود المطار يصحبه صاحب السمو الملكي الأمير ناروهيتو متوجهاً إلى مقر إقامته في قصر الضيافة في طوكيو.

يذكر أن اليابان هي المحطة الثانية خلال زيارة ولي العهد الآسيوية بعد زيارة باكستان التي انتهت أمس الاول.

وكان صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع قد غادر أمس الاول إسلام آباد متوجهاً إلى اليابان.

وكان في وداع سمو ولي العهد في مطار قاعدة شقلالا دولة السيد محمد نواز شريف رئيس الوزراء في جمهورية باكستان الإسلامية.

كما كان في وداع سموه رئيس هيئة الأركان المشتركة للقوات المسلحة الباكستانية الفريق أول ركن رشاد محمود وقائد الجيش الباكستاني الفريق أول ركن رحيل شريف وقادة القوات الباكستانية وأصحاب المعالي الوزراء وكبار المسئولين في الحكومة الباكستانية، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية باكستان عبدالعزيز بن إبراهيم الغدير والقنصل العام السعودي في إسلام آباد السفير فالح الرحيلي والملحق العسكري السعودي في باكستان المكلف العميد طيار ركن سعيد بن شافي عفتان، وأعضاء سفارة خادم الحرمين الشريفين في باكستان.

ويرافق سمو ولي العهد في زيارته لليابان وفد رسمي مكون من الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس ديوان سمو ولي العهد المستشار الخاص لسموه، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور مساعد بن محمد العيبان، ووزير الثقافة والإعلام الدكتور عبدالعزيز بن محيي الدين خوجة، ووزير الاقتصاد والتخطيط الدكتور محمد بن سليمان الجاسر، ووزير التجارة والصناعة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة، ووزير الدولة للشؤون الخارجية الدكتور نزار بن عبيد مدني.

كما يرافق سموه رئيس الشؤون الخاصة لسمو ولي العهد الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، ونائب رئيس المراسم الملكية الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز الشلهوب، ونائب رئيس الصندوق السعودي للتنمية العضو المنتدب المهندس يوسف بن إبراهيم البسام، ومدير عام مكتب سمو وزير الدفاع المكلف فهد بن محمد العيسى.


 



 ولي عهد اليابان في مقدمة مستقبلي الأمير سلمان