احتفت لجنة "القطيف الثقافية" بإصدار عددها السنوي الثاني لمجلتها التي تعنى بمختلف الفنون الادبية والثقافية، باحتوائها مجموعة من المقالات والقصائد الشعرية والدراسات النقدية إضافة للقصص واللوحات التشكيلية واخبار متنوعة وتغطيات، كما شمل ايضا قسما خاصا للطفل والمرسم الحر وذلك في منتدى حوار الحضارات الذي يرعاه الكاتب فؤاد نصر الله.

وتحدثت رئيس تحرير المجلة الفنانة التشكيلية حميدة السنان عن الزخم الكبير من الاصدارات الثقافية المتعددة، كمجلة "الكلمة" التي بدأت منذ أكثر من عشرين عاما، ومجلة "الواحة" و"الساحل" و"الخط" واعمارها الطويلة تزيد على الخمس سنوات، لتأتي مجلة "القطيف الثقافية" التي صدر اول عدد لها في 1433هـ لتواكب الركب؛ لتزيد من المحتوى الفكري والثقافي في المنطقة من خلال حرص أسرة التحرير على تسجيل أبرز الأنشطة لتحفز المبدعين على زيادة انتاجهم.

فيما شارك عدد من المثقفين والكتاب، ومن ضمن مشاركين في العدد بطرح وجهات نظرهم في العدد، وتشجيعهم لاستمرار مثل هذا الطرح الذي يهدف لتوثيق النشاط الثقافي والفني، إضافة لرفع مستوى الابداع في المنطقة.