أكد عبداللطيف العفالق رئيس اللجنة السياحة بغرفة الأحساء، أن الهيئة العامة للطيران المدني وافقت على موعد تشغيل الرحلات الدولية للخطوط القطرية عبر مطار الأحساء، مبينا أن الخطوط القطرية ستبدأ تشغيل رحلاتها في يناير المقبل.

وقال العفالق: إن موافقة هيئة الطيران على تشغيل المطار للخطوط القطرية، ستخفف من معاناة المسافرين من أبناء الأحساء والمقيمين فيها، للسفر من الاحساء إلى قطر والعكس،  بعد  أن تقدمت الخطوط القطرية بعروضها لهيئة الطيران لتشغيل رحلات إقليمية من مطار الأحساء، حيث تمتك أسطولا جيداً من الطائرات الجاهزة للانطلاق من المطار، بعد ان قاموا بدراسة السوق بشكل جيد.

وأضاف العفالق: إن هناك رغبة من قبل الخطوط القطرية في تشغيل المطار؛ نظرا لوقوع الأحساء كبوابة لدول الخليج، وتعتبر رابع أكبر مدينة سعودية في عدد السكان، وترتبـط بعلاقة نسب بين الأهالي في منطقة الخليج.

 مبينا أن الخطوط القطرية ستسير ثلاث رحلات أسبوعية، وتسعى لزيادة عدد الرحلات من خلال مناقشتها مع أعضاء مجلس إدارتها، مشيرا إلى أن هناك مساعي جادة للخطوط القطرية للبحث عن مقر لها في محافظة الأحساء؛ من أجل التعامل مع الجمهور وحجز التذاكر وتقديم العروض والخدمات المختلفة، والتي تقدمها الخطوط القطرية، مبينا ان هذه النتائج جاءت بعد أن سلمت الغرفة التجارية بالأحساء، الهيئة العامة للطيران المدني دراسة متكاملة حول تشغيل المطار من خلال حجم وحركة المسافرين والحجوزات في مكاتب السفر والسياحة والطيران في الأحساء.

يشار إلى أن الدراسة تضمنت إجمالي عدد المقيمين العاملين في الأحساء، والذين يتجاوز عددهم الـ 300 ألف عامل مقيم، وهؤلاء هم بحاجة بمعدل كل سنة إلى 150 ألف رحلة طيران لبلدانهم، عطفاً على العدد الكبير للمسافرين من أبناء الأحساء، والذين يتجاوز عددهم مليون نسمة، وتضمنت الدراسة بحث المخطط العام للمطار متضمنةً دراسة الطلب المتوقع على خدمات النقل الجوي على مدى الخمسة والعشرين عاماً المقبلة، وكانت قد حققت العربية للطيران نتائج متميزة بعد ان تم تسيير رحلاتها بدءا من 18 من شهر نوفمبر الماضي، بمعدل أربع رحلات أسبوعيا من الاحساء إلى الشارقة أيام الاثنين، الأربعاء، الخميس، والسبت، لتصبح الوجهة العاشرة للشركة في المملكة، حيث تعتبر السوق السعودية مستهدفة من جميع شركات الطيران العربية والعالمية؛ نظرا للمميزات التي تشجع الشركات على الدخول إلى السوق السعودية، وبالتالي خلق منافسة مع شركات الطيران الداخلية، وانعكاسها في الأسعار والخدمة المقدمة للمسافرين.

وتوقع مراقبون أن تشهد محافظة الأحساء نقلة نوعية في الحراك الاقتصادي؛ باعتبارها تحتل موقعا استراتيجيا للعديد من المستثمرين وشركات القطاع الخاص، فيما كشفت دراسة أعدتها هيئة الطيران المدني عن توقعات بنمو حركة السفر في مطار الأحساء خلال الفترة من 2015 حتى2020م، وأن يتجاوز عدد المسافرين 300 ألف مسافر سنوياً، وأشارت إلى أن المطار بعد التطوير سيساعد على تدشين المزيد من الرحلات الدولية، وعلى التخفيف من الضغط الكبير من المسافرين على مطار الملك فهد بالدمام، الذي يخدم أهالي المنطقة الشرقية.