يعتبر مطار الأحساء من أقدم المطارات المعتمدة في العالم العربي، حيث إن الخدمة بدأت فيه منذ عام 1948م. وللعلم فقد يكون المطار الوحيد في العالم الذي تم نقل مقره ومدرجاته ثلاث مرات. فقد كان أول موقع له، هو موقع جامعة الملك فيصل الحالي، والقريب من حي الخالدية بالهفوف. ومن ثم تم نقله إلى طريق الرياض القديم من جهة مدينة المبرز. والآن يقع موقع المطار على الطريق المؤدي للرياض من جهة حي الرقيقة. وقد يستغرب الكثير لعدم تطور المطار من ناحية عدد الرحلات أو عدد الخطوط ووجهات السفر. وقد تكون هناك أسباب كثيرة ولكن أهم سبب يرجع إلى أن موقع الأحساء بمدنها الرئيسية الثلاث (الهفوف- المبرز- العيون) وقراها الكثيرة تقع قريبة من مدن رئيسية


نأمل أن تكون هذه الخطوة فأل حسن لمطار الأحساء. فهو مطار من أعرق المطارات في محافظة تعتبر من الأكثر كثافة من الناحية السكانية في المملكة وموقع إستراتيجي قريب من دول الخليج


سواء في المملكة أو الخليج ومخدومة بثلاثة طرق برية رئيسة. الأول بإتجاه الدمام والبحرين والكويت، والثاني بإتجاه الرياض، والثالث بإتجاه قطر والإمارات وعمان. بالإضافة إلى أن الأحساء يغادر منها ويأتي إليها عشر رحلات بالقطار بإتجاه الرياض والدمام. وعدد ركاب القطارت اليومي يبلغ الآلاف، هذا عدا عن رحلات النقل الجماعي. وهذا بعكس بعض مدن المملكة التي تبعد الكثير والطيران هو الأكثر جدوى من أي وسيلة أخرى.

وقبل عدة أيام، تم اعتماد جدول رحلات لمطار الأحساء لأول خطوط غير سعودية، وهي خطوط طيران العربية بواقع رحلة يومية من وإلى الشارقة. وهذه فرصة ذهبية لمطار الأحساء، لكي يغري خطوط أخرى للطيران إلى مطار الأحساء بشرط واحد وهو أن يكون هناك عدد كاف من المسافرين وبنسبة إشغال لكل رحلة لا يقل عن سبعين بالمئة من عدد المقاعد. وبغض النظر عن الكثافة السكانية فليس من السهولة أن يتم إشغال الرحلات بهذه النسبة طوال العام. وقد يرغب البعض من أهالي الأحساء في السفر من الأحساء إلى مطارات قريبة عن طريق البر ومنها إلى وجهات أبعد. و لذلك فالآن فرصة ذهبية لمطار الأحساء وأهاليها لكي يقوموا بجذب خطوط طيران أخرى مثل طيران ناس والإماراتية والإتحاد والقطرية، بالإضافة لتحفيز الخطوط السعودية لزيادة الرحلات من الأحساء إلى بقية المدن الرئيسة في المملكة. فالخطوط الخليجية وخطوط شركة ناس السعودية، ستقوم الآن بمراقبة الحركة وأعداد المسافرين. فنأمل أن تكون هذه الخطوة فأل حسن لمطار الأحساء. فهو مطار من أعرق المطارات في محافظة تعتبر من الأكثر كثافة من الناحية السكانية في المملكة وموقع إستراتيجي قريب من دول الخليج.