يفتتح محافظ القطيف خالد بن عبدالعزيز الصفيان مساء اليوم الاثنين، مهرجان الدوخلة الوطني التاسع ببلدة سنابس، ويتضمن المهرجان الذي يستمر 9 أيام العديد من الفعاليات العائلية.
ويشارك 50 ممثلا من مختلف الفئات العمرية في أداء «ملحمة عشتاروت» التاريخية، في اوبريت «الدوخلة».


ووفقا لمهندس الصوت والحركة أشرف السيهاتي أن الأوبريت مليء بالوطنية، ويعتمد كثيرا على الحركات الجسدية، ويمثل ملحمة غنية بالتفاصيل. فيما أشار المخرج ياسر الحسن إلى أن الأوبريت يشهد ولادة ممثلين جدد.

وينتظر الأطفال وعائلاتهم في المنطقة الشرقية حلول عيد الأضحى لإلقاء «الدوخلة» في شاطئ الجزيرة المطل على الخليج العربي مرتدين أزياء تراثية خليجية، ويلقون «الدوخلات» في مياه الخليج العربي، على وقع كلمات الأهزوجة التراثية الشهيرة: «دوخلتي حجي بي... حجي بي... لا من يجي حبيبي... حبيبي رايح مكة... مكة... ومكة المعمورة».


 استدعت الأعداد المتزايدة للمتطوعين بمهرجان الدوخلة، إقامة مهرجان سنوي يختص بشؤون المتطوعين، تحت اسم «مهرجان العمل التطوعي»، يهدف لتطوير وتنمية قدراتهم وأساليب تفكيرهمويأتي المهرجان للعام التاسع على التوالي بعد نجاحه في الأعوام الثمانية الماضية والذي شهد حضوراً وتفاعلاً من أهالي الشرقية ودول الخليج.

وقال المدير العام للمهرجان حسن آل طلاق: «قمنا بإعداد الموقع الذي سيقام عليه المهرجان، وتم نصب المخيمات في الأرض، ويجري العمل على قدم وساق، لافتتاح المهرجان اليوم، ويستمر حتى 18 من هذا الشهر. وعبر آل طلاق عن فرحته بالأعداد المتزايدة للمتطوعين سنويا مما استدعى إقامة مهرجان سنوي ضمن مهرجان الدوخلة، يختص بشؤون المتطوعين تحت اسم «مهرجان العمل التطوعي» يهدف إلى تطوير قدرات المتطوعين، وأساليب تفكيرهم وتنمية قدراتهم المختلفة، مبيناً أنه بدأ على مساحة مئة مترمربع، حتى وصل هذا العام 50 ألف مترمربع، ويبلغ عدد الفعاليات المتوقعة 26 بميزانية تبلغ 4.2 مليون ريال، وعدد المتطوعين 1200 متطوع.

ومن بين الفعاليات معرض للسلامة المنزلية، وبيت القرآن، كما ستخصص منصتان لرمي الدواخل، واحدة للرجال والأخرى للنساء، بالإضافة الى البيت الشعبي، والقهوة الشعبية، والأركان الصحية، والمسرح، والأركان الاجتماعية والخيرية، وفعاليات أخرى.


 


.. ونجوم المسرح الكويتي يتلألؤون في «الفعاليات»

يقدم مسرح مهرجان الدوخلة التاسع أربع مسرحيات هي «بتشاهي»، «مرشح ومشرشح»، «انستقرام الفريج»، و«دنيا الدينار»، يشارك فيها عدد من الفنانين الخليجيين والسعوديين وعدد من المواهب المحلية.

ويطل نجوم المسرح الكويتي محمد العجيمي واحمد ايراج على جمهور المنطقة الشرقية خلال مشاركتهما في المسرحية الكوميدية «مرشح مشرشح» التي ستعرض ضمن الفعاليات، كما يطل نجم الكوميديا الخليجية والكويتية داود حسين بعمل مسرحي جديد، يحمل عنوان «بتشاهي»، بإدارة المخرج محمد الحملي، ومن إنتاج مؤسسة «نجوم العالم العربي». وعن المشاركة في مهرجان الدوخلة، يقول المنتج المسرحي حسن آل قريش إن مسرحية «بتشاهي» مؤهلة لتحقيق نجاح لافت، وخاصة مع مشاركة عملاق الكوميديا داود حسين وخالد البريكي ومبارك المانع، وبوجود مخرج بحجم محمد الحملي، الذي يعتبر من أبرز المخرجين على المسرح الخليجي، حيث شكلت إبداعاته المختلفة إضافة للمسرح الخليجي.

وأشار مؤلف «دنيا الدينار» علي الغانم أن المسرحية تطرح العديد من القضايا الاجتماعية التي تلامس جميع فئات المجتمع باسلوب مبسط، ومن أهمها الغنى والفقر وأثرهما على الفرد والمجتمع بأسلوب اجتماعي كوميدي. أما مسرحية «انستقرام الفريج»، فهي من إخراج ماهر الغانم، وتأليف عباس الحايك، ويلعب بطولتها الفنانان جعفر الغريب، وعبدالله الزين، وتدور أحداثها في حي شعبي مكون من مختلف طبقات المجتمع.