سمو النائب الثاني أثناء زيارته للمرضى «واس»

سمو النائب الثاني أثناء زيارته للمرضى «واس»

الاثنين ٢٩ / ٠٤ / ٢٠١٣
نيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود «حفظه الله» ، افتتح صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز آل سعود النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء المستشار والمبعوث الخاص لخادم الحرمين الشريفين مساء امس مستشفى الأمير محمد بن عبدالعزيز بالرياض. وكان في استقبال سموه لدى وصوله صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض ، وصاحب السمو الملكي الأمير تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة الرياض ، ووزير الصحة الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة ، ونواب ووكلاء وزارة الصحة. بعد ذلك أزاح سموه الستار عن اللوحة التذكارية. بعدها بدئ الحفل الخطابي المعد بهذه المناسبة بتلاوة آيات من القرآن الكريم ، ثم شاهد سموه والحضور عرضًا مرئيًا عن وزارة الصحة. إثر ذلك دشن صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز موقع المستشفى الإلكتروني ، ثم شاهد سموه والحضور فيلمًا وثائقيًا عن المستشفى. عقب ذلك ألقى وزير الصحة الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة كلمة عبّر فيها عن تشرف وزارة الصحة برعاية خادم الحرمين الشريفين لافتتاح مستشفى الأمير محمد بن عبدالعزيز بالرياض. وقال: «إن وزارة الصحة تتشرف بهذه الرعاية الكريمة ، وما يزيدها شرفًا أن يتزامن هذا الحفل مع مرور ثماني سنوات على بيعة خادم الحرمين الشريفين «حفظه الله» ، تلك المناسبة الغالية على نفوسنا جميعًا ، التي أطلت علينا بالخير والعطاء والنماء والرخاء وبلادنا تشهد نهضة شاملة في كل المجالات». وأوضح أن السنوات الأخيرة شهدت توسعًا كبيرًا في المشروعات التي تخدم القطاع الصحي ، وتم خلال تلك الفترة افتتاح ما يزيد على 74 مستشفى جديدًا ، و769 مركزًا للرعاية الصحية الأولية ، بالإضافة إلى اعتماد العديد من المراكز الصحية المتخصصة ، وخمس مدن طبية تقدم مستوى متميزًا في الرعاية الطبية المتخصصة. وقدّم وزير الصحة شكره لصاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز آل سعود النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء المستشار والمبعوث الخاص لخادم الحرمين الشريفين ، على افتتاحه مستشفى الأمير محمد بن عبدالعزيز بالرياض. بعد ذلك تسلّم صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز آل سعود درعًا تذكارية من وزير الصحة الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة ، ثم سلّم سموه الدرع التذكارية لصاحب السمو الملكي الأمير فهد بن محمد بن عبد العزيز وفاءً وتكريمًا لسموه. بعدها قام سموه بجولة داخل أقسام المستشفى المختلفة ، اطلع خلالها على أقسام الطوارئ والأشعة والمختبرات ، كما اطلع على أقسام العناية المركزة وغرف التنويم ، واطمأن سموه على المرضى في قسم العناية المركزة والتنويم. ثم التقطت الصور التذكارية مع سمو النائب الثاني. حضر الحفل عدد من أصحاب السمو الملكي الأمراء ، والوزراء ، وعدد من المسؤولين.  

سمو النائب الثاني أثناء الافتتاح  «واس»

 

ويغادر الرياض متوجهًا إلى جدة

ومن جهة أخرى غادر «بحفظ الله ورعايته» صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز آل سعود النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء المستشار والمبعوث الخاص لخادم الحرمين الشريفين مساء امس الرياض متوجهًا إلى جدة. وكان في وداع سمو النائب الثاني بمطار قاعدة الرياض الجوية صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض وصاحب السمو الملكي الأمير تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن فهد بن مقرن بن عبدالعزيز ومعالي المستشار والمشرف العام على مكتب سمو النائب الثاني الأستاذ عبدالعزيز بن صالح الحواس. كما كان في وداع سموه قائد قاعدة الرياض الجوية اللواء طيار ركن فهد بن ضعيان الحرير وعدد من كبار المسؤولين. وقد كان في معية سمو النائب الثاني لدى مغادرته صاحب السمو الملكي الأمير بندر بن مقرن بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن فيصل بن سعود بن محمد بن عبدالعزيز ووزير الصحة الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة. حفظ الله سمو النائب الثاني في سفره وإقامته.

 

.. ويضع حجر أساس «تخصصي» الملك فيصل بجدة غداً

نيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ، يضع صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز آل سعود النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء المستشار والمبعوث الخاص لخادم الحرمين الشريفين ، غدا " الثلاثاء " حجر الأساس لمشروع إنشاء مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث في موقعه الجديد شمالي جدة . وقال وزير الصحة رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة لمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة ، إنه سبق وصدرت توجيهات المقام السامي الكريم بتخصيص أرض بمساحة تزيد عن مليوني متر مربع في محيط مطار الملك عبدالعزيز الدولي لإنشاء مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث في جدة وتمت ترسية عقد مشروع إنشاء المستشفى على إحدى الشركات الوطنية بتكلفة قدرها " 1.770.420.638 " ريالا ، ويضم المشروع مستشفى بسعة إجمالية "650" سريراً كمرحلة أولى ، منها "150" سرير عناية مركزة و "30" غرفة عمليات كبيرة و "16" غرفة عمليات صغيرة و "90" سريراً لجراحة اليوم الواحد و "50" محطة غسيل كلوي منها "32" للمرضى المنومين ، وسأل المولى عز وجل أن يحفظ للمملكة قادتها وشعبها وأن يديم عليها نعمة الأمن والاستقرار.