صرح مصدر مسئول بوزارة الداخلية أنه الحاقا للبيان الصادر يوم الاحد الموافق 15 / 4 / 1424هـ أن مداهمة رجال الامن لموقع مجموعة من الارهابيين الذين كانوا يقطنون في شقة بعمارة العطاس بحي الخالدية في مكة المكرمة والذين كانوا يتهيأون للقيام بعمل ارهابي وشيك، تم كشفه من خلال اجراءات التحقيق والمتابعة الميدانية من قبل الجهات الامنية.
فقد أوضح المصدر المسئول أنه على ضوء المعلومات المتوافرة، قامت الجهات الامنية بمحاصرة الشقة المشار اليها وطلبت من الارهابيين الاستسلام وتسليم الاسلحة التي يحملونها إلا أنهم قاموا باطلاق النار بشكل عشوائي وكثيف على رجال الامن والمواطنين المارين في الموقع مما استوجب الرد عليهم والتعامل معهم بقوة وحزم من قبل قوات الامن وقد أثمر عن ذلك القبض على عدد منهم وهم من جنسيات مختلفة كما تم اسعاف من أصيب منهم.
وعند اقتحام الشقة لوحظ أنها كانت مشركة وجاهزة للتفجير وتم ضبط الاعيان التالية:
1ـ عدد 72 قنبلة انبوبية مصنعة يدويا، 2ـ عدد من المصاحف المفخخة، 3ـ عدد 12 رشاشا مع خمسين مخزن رصاص، 4ـ عدد 6 مسدسات مع كمية كبيرة من الذخيرة الحية، 5ـ عدد 11 قارورة ماء بطارية أسيد، 6ـ عدد 40 ساطورا، 7ـ عدد 23 كشاف اضاءة متنوعة وعدد من الترامس المفخخة، 8ـ مجموعة أجهزة اتصال لاسلكية، 9ـ مواد كيماوية (نترات الأمنيوم) مع نشارة خشب وبودرة بيضاء.
وقد تم بفضل الله القبض على اثني عشر شخصا أثناء عملية المداهمة وهم:
1ـ أحمد عبدالرحمن عيسى هارون تشادي الجنسية
2ـ أحمد خالد محمد الحصان سعودي الجنسية
3ـ خالد علي طاهر محمد علي تشادي الجنسية
4ـ مساعد أحمد عبدالرحمن الخريصي سعودي الجنسية
5ـ بشير محمد هارون تشادي الجنسية
6ـ أمين محمد عبدالله آل عقالا الغامدي سعودي الجنسية
7ـ عصام خلف محمد الغامدي سعودي الجنسية
8ـ رشيد عبدالله رشيد الخثلان سعودي الجنسية
9ـ ماجد ابراهيم المغينيم سعودي الجنسية
10ـ عامر عبدالحميد سعود الصاعدي سعودي الجنسية
11ـ محمد فتحي عبدالعاطي السيد مصري الجنسية
12ـ شخص يدعى ابراهيم ويكنى بـ أبي ذر مجهول الهوية وما زالت التحريات عنه مستمرة لمعرفة هويته.
كما لقي خمسة من الجناة حتفهم جراء تبادل اطلاق النار وتم التعرف على اثنين منهم وهما:
1ـ ابراهيم عبدالوهاب النفيسة سعودي الجنسية ويكنى أبو الخباب.
2ـ عبدالحميد تراوري مالي الجنسية ويكنى أبوعبدالله المكي.
أما بقية الجثث فقد أفادت التحقيقات أن احداها تعود لشخص يدعى عدنان مجهول الهوية والثانية لشخص يدعى خالد مجهول الهوية والثالثة مجهولة الهوية وما زالت الجهود تبذل للتعرف عليها.
واختتم المصدر تصريحه بالتأكيد على أن أية عمليات تخل بالامن ستواجه بحزم وقوة وسيتم افشال هذه المخططات الاجرامية بعون الله تعالى ثم بيقظة رجال الامن وتعاون المواطنين والمقيمين.