صورة ضوئية لما نشرته اليوم

صورة ضوئية لما نشرته اليوم

الخميس ٥ / ٠١ / ٢٠١٢
تمكن البحث الجنائي بشرطة الخبر اخيرا من القبض على لصوص الـ 12 مليون ريال التي تم سرقها قبل 1055 يوما من أحد البنوك في شارع العزيزية بمحافظة الخبر وتصديق اعترافاتهم بمحكمة الخبر بعد استدعاء احد قضاة المحكمة بعد صلاة عشاء الأربعاء الماضي. والجانيان اللذان اعترافا بارتكابهما السرقة احدهما 40 عاما والثاني 25 عاما من سكان مدينة الدمام . وتعود بداية الحادثة التي شغلت الرأي العام عند وقوعها حين تعرضت سيارة خاصة بنقل الأموال بمحافظة الخبر للسرقة وفقدان 12 مليون ريال عندما كانت متوقفة لاستلام مبالغ مالية امام احد المصارف، ونزول سائق السيارة وزميله لاستلام مبالغ مالية من المصرف المخصص للحوالات وعند عودتهما للسيارة التي كانت بداخلها المبالغ وجدوها مفتوحة وسرق جميع ما بداخلها من اموال تجاوزت الـ 12 مليون ريال، والتحفظ على السائق وزميله وايقافهما للتحقيق معهما في ملابسات الحادثة. وأكد مصدر مطلع ان كشف لغز الجريمة والتعرف على الجانيين اللذين ارتكبا الجريمة جاء بعد ورود اخبارية عنهما وبعد المتابعة والرصد تم التثبت من قبل البحث الجنائي بشرطة الخبر الى ان مواصفات الذين ارتكبوا الجريمة تنطبق عليهما  . وبين المصدر انه بعد الرجوع الى كاميرات البنك والتأكد من ان السيارة التي ظهرت بكاميرات المراقبة الخاصة بالبنك انطبقت على سيارة احداهما والموجود امام منزله وكذلك التغير الذي طرأ على حياتهما بالبذخ مشيرا الى انهما كانا يعملان بشركة الحماية التي تعرضت سيارتها للسرقة وتركا عملهما قبل وقوع الجريمة بفترة، وبعد التأكد من المعلومات تم مداهمة منزليهما والعثور على السيارة التي اظهرتها كاميرات البنك عند وقوع السرقة. واشار المصدر الى مداهمة منزل الأول بحي الشاطئ والثاني بمزرعته بمحافظة الأحساء واعترافا بارتكاب الجريمة وتمثيلها وتبين ان الجانيين قاما بعد السرقة بأيام قليلة بوضع المبالغ التي بحسابات في بنك بأسماء اخرى تحت تصرفهم. وعلمت «اليوم» ان احد الجانيين قام بشراء  فيلا فاخرة وتأثيثها بأفخم الاثاث وشراء عدة سيارت فاخرة بالإضافة الى عمله بالتجارة وكذلك قيام الآخر بشراء فيلا دبلكس وعدد من السيارات الفخمة ومزرعة وقطع اراض والاستثمار بالعقار والتجارة وقام بالزواج.