مراجعون ينجزون معاملاتهم تصوير طارق الشمر ومرتضى أبو خمسين

مراجعون ينجزون معاملاتهم تصوير طارق الشمر ومرتضى أبو خمسين

الأربعاء ٧ / ١٢ / ٢٠١١
عبر مراجعون لمدرسة تعليم قيادة السيارات في الخبر «دلة» عن رضاهم بمستوى الخدمة، بجميع أقسام المدرسة، وطالب بأن تكون جميع الدوائر الحكومية شبيهة بمرور دلة، خاصة في الترتيب والانتظام وتواجد الموظفين منذ بداية الدوام وحتى الانتهاء منه. وأكد عدد كبير من المراجعين، ان الموظفين متواجدون على مكاتبهم من بعد صلاة الفجر حيث يتم الانتهاء من جميع المعاملات قبل الساعة الـ 10 صباحاً. «اليوم» التقت بعدد من المراجعين ونقلت انطباعاتهم. تيسير على المراجعين بداية أكد خالد القحطاني ان كل الامور في مرور دلة الخبر تتجه الى ما يطمح إليه كل المراجعين وما نتمناه عكس إدارات اخرى لا أريد ان أسميها لأن كل المواطنين على دراية بهذه الإدارات، وقال القحطاني: «الجميل في الامر تواجد جميع الجهات الخدمية بنفس الإدارة الامر الذي ييسر على الجميع». وقال صالح الحامد: «هناك تعامل مميز بين المراجع وموظفي المرور وإذا أراد المراجع الدخول الى مدير المرور لا يتعثربسكرتير يضيع عليك الوقت بالأسئلة والانتظار بل هناك باب مفتوح دائما، وابتسامة على المحيا على مدار ساعات العمل، وهذا أمر واقعي يحدث كل يوم. وبين سامي السعيد: «لا تخلو إدارة حكومية من السلبيات مهما عملت ولكن السؤال هنا السلبيات أقل من الإيجابيات او أكثر وانا أقول ان المرور يحمل بين عاتقيه الإيجابيات أكثر من السلبيات وان وجدت فهي لا تتجاوز أصابع اليد الواحدو». «المدرسة تحتوي على أكثر من 25 سيارة من الموديلات الجديدة التي لم يمض عليها سوى أسبوع واحد بالإضافة إلى أن هناك سيارات للمعاقين» صرافات آلية وقال السعيد: «ابني تقدم للاختبار ونحن ننتظر النتيجة الان منهم وخلال فترة تواجدي معه في اوقات التدريب والامتحان لم أشاهد ازدحامات مثل التي نشاهدها في جهات اخرى ولكن ما نتمناه هو تواجد الصرافات الآلية داخل مبنى المرور وهذه ملاحظتي فقط». وقال حمد الحساوي: نتمنى ان يستمر مرور دلة على هذا الحال مع إضافة بعض التحسينات البسيطة فسوف يكون أفضل إدارة بالمنطقة الشرقية على حسب اطلاعي بالدوائر الاخرى واكد الحساوي ان من أهم التسهيلات هي مواقف السيارات التي تتسع لمئات السيارات. 25 سيارة مشرف عام مدارس تعليم القيادة شعلان أبو علي قال: المدرسة تحتوي على اكثر من 25 سيارة من الموديلات الجديدة التي لم يمض عليها سوى أسبوع واحد بالإضافة الى ان هناك سيارات للمعاقين، وقد تم التسهيل للمراجعين من قبل الإدارة بوضع مكتب للترجمة وقمنا بتمديد ساعات عمل المدربين للتأكد من تخريج المتدربين وهم على دراية كاملة بالقيادة وبتعليمات المرور. ذوو الاحتياجات «اليوم» تجولت بصالة المرور والتقت بمدير مرور دلة المقدم ناصر احمد الخلف والجلوس بمكتبه لمشاهدة كيفية الاداء، والالتقاء بالمراجعين حيث كان يهب لمساعدة الجميع، مؤكدا ان ما يقوم به هو من صميم عمله وهذا واجبه تجاه المراجعين، وعبر الخلف عن رفضه إغلاق الباب أو تجاهل المراجعين او حتى منعهم من الدخول اليه، فاكد انه يستقبل المواطن والمقيم بلا تكلف ولا تأخير. واشار الخلف الى انه لم يتلق أي شكوى ضد موظفي المرور على العكس هناك شكر لهم من المراجعين، وبين ان هناك ممرا خاصا للسيارات لذوي الاحتياجات الخاصة ولوحات ارشادية لهم حتى لا يضطروا الى البحث عن من يرشدهم وقد تم توفير موظفين وسيارات تدريب لهم بالاضافة الى البحث عما هو جديد لخدمة المراجعين، وانا أرفض ان أتكلم عن الإيجابيات لان هذا الشيء لا يأتي من موظف بالمرور بل من المراجعين وانا على استعداد لتقبل السلبي قبل الإيجابي والعمل على حل كافة المشكلات.