السبت ٣ / ١٢ / ٢٠١١
أرست بلدية محافظة القطيف خلال عام 1432هـ الماضي مشاريع بقيمة 365 مليون ريال ، تشمل تشغيل وصيانة شبكات مياه الأمطار بالمحافظة وتشمل تشغيل وصيانة الشبكة والمحطات القائمة في أنحاء المحافظة بمبلغ "11.462.500" وسفلتة وأرصفة وإنارة مجموعة من أحياء المحافظة. واوضح رئيس البلدية المهندس خالد الدوسري أن تكلفة استكمال تعميق قناة تاروت في الجزء الشمالي الواقع على الكورنيش الجديد بلغت "7.858.875" ، بالإضافة لنظافة مباني البلديات بالمحافظة بمبلغ "799.920" وتحسين الواجهات البحرية والشواطئ بالمحافظة بوضع الردميات والساند البحري لمواقع كورنيش سنابس والواجهة البحرية في حي الروضة "الصناعي" وشواطئ دارين والمشاري بمبلغ "7.675.000" ريال. وكذا مشروع إنشاء وسائل السلامة المرورية بالمحافظة الذي يشمل 3 إشارات ضوئية عند تقاطع شارع الجبيل - الهدلة قرب الجسر، وعند تقاطع شارع سهل بن حنيف - طريق الخليج، وفي شارع الرياض عند تقاطع المجمع التجاري، ويشمل كذلك انشاء 5 مطبات مشاة مع اشارات رقمية مع السياج الحديدي في القطيف وسيهات وصفوى وتاروت وعنك، و9 مطبات مشاة بدون اشارات في مواقع متفرقة وعمل واستكمال 3 سياجات حديدية في شارع القدس وشارع أحد وشارع العباس بن عبدالمطلب تقاطع طريق الخليج، ويشمل كذلك عمل دهانات ولوحات إرشادية في مواقع متفرقة بمبلغ "3.721.800" ريال. ومشروع صيانة الحماية الحجرية في الجزء الشمالي من كورنيش القطيف بمبلغ "4.000.000" ومشروع درء أخطار السيول وتصريف مياه الأمطار بالمحافظة بمبلغ "12.800.000" ومشروع التسمية والترقيم في جميع أنحاء القطيف تشمل اسماء الأحياء وأسماء الشوارع الرئيسية وترقيم المنازل واللوحات الإرشادية بمبلغ "3.555.555" واستكمال مبنى بلدية تاروت بمبلغ "491.635" ومشروع تحسين وتجميل المداخل في المحافظة كشارع عمر بن عبدالعزيز وشارع مكة بسيهات واستكمال أعمال التحسين والتجميل بشارع بلال بن رباح بصفوى بمبلغ "4.970.249" وأضاف الدوسري ان نسب الإنجاز بالمشاريع بلغت مراحل متقدمة. كما تقوم المحافظة ضمن عملها في المشاريع التنموية بدراسة التقاطعات والطرق الشريانية الرابطة ما بين مدن محافظة القطيف , وذلك لأهميتها في تسهيل حركة السيارات وتحسين مداخل المدن والواجهات البحرية . ونظرا لما استلزمه التوسع العمراني لجزيرة تاروت من إيجاد حلول مناسبة فقد حرصت البلدية على الوصول إلى نتائج إيجابية لحل مشاكل الازدحامات المرورية من القطيف إلى الجزيرة والعكس , كما أنهت البلدية دراسة وتصميم الجسر البحري الثالث بمحافظة القطيف مع احد المكاتب الاستشارية وعمل التصاميم ومراعاة ان يكون صرحاً سياحياً واقتصادياً للمحافظة وسلاسة الحركة المرورية وتم اعتماد تكاليف مالية قدرها 20 مليون ريال بميزانية عام 1432هـ. كما تشمل المشاريع التي تنفذها البلدية الجسر الرابط بين ضفتي الكورنيش شمال - جنوب فوق طريق أحد ويتم حالياً تنفيذ جسر"كوبري" في المنطقة الغربية من جزيرة تاروت على الضفة الغربية من قناة تاروت ، وعلى امتداد كورنيش القطيف ويربط الجانب الشمالي بالجانب الجنوبي منه ، وسيتقاطع مع شارع أحد الذي يربط جزيرة تاروت بالقطيف. والجسر الجديد عبارة عن جزء خرساني بطول 750م، وبه مخارج تتصل بشارع أحد للقادم من واجهة القطيف البحرية.