مشاريع تزين القطيف وتنهي ازمة المرور فيها

مشاريع تزين القطيف وتنهي ازمة المرور فيها

السبت ٨ / ١٠ / ٢٠١١
انهت بلدية محافظة القطيف مؤخراً ترسية عدد من المشاريع بلغ إجمالي قيمتها (64.444.130) ريالا ، تشتمل على مشاريع جسور وتأهيل الأحياء والطرق وجزيرة للأسماك وقناة مائية وغيرها من مشاريع سترى النور قريباً. كما بلغت نسب الإنجاز في العديد من المشاريع مراحل متقدمة ومن ابرز المشاريع التي تم عملها في محافظة القطيف سوق الأسماك . وقال رئيس بلدية محافظة القطيف المهندس خالد بن علي الدوسري إن البلدية قامت مؤخراً بترسية عدد من المشاريع بلغ إجمالي قيمتها (64.444.130) ريالا منها مشروع تشغيل وصيانة شبكات مياه الأمطار بالمحافظة وتشمل تشغيل وصيانة الشبكة والمحطات القائمة في انحاء المحافظة بمبلغ (11.462.500) ريال وسفلتة وأرصفة وإنارة بالمحافظة يشمل استكمال الإنارة بحي الخليج والكوثر والغريافي وبلدة النابية وعنك والجش والملاحة وشوارع حي الشاطئ والرابعة وحي المدني والدخل المحدود وشوارع دارين والربيعية وتاروت وأحياء القديح الغربي بجانب مستوصف الجمعية وغرب الدفاع المدني وإنارة الأزقة بفوانيس جدارية، ومخطط المرهون في أم الساهك والأوجام وحزم ام الساهك وبعض شوارع ابو معن  وحي حزم صفوى وحي ارامكو بصفوى، بالإضافة الى  تسوية وتمهيد عدد من المخططات منها مخطط غرب كانو ومخطط 5/130 شمال الكوثر بسيهات ومخطط 3/383 بالنابية وتسوية شوارع حي الرمال بعنك، واستكمال تسوية مخطط 421 بتاروت. خالد الدوسري : ان المشاريع بلغت نسب الإنجاز فيها مراحل متقدمة ومن ابرز المشاريع التي تم عملها في محافظة القطيف سوق الأسماك حيث أنهت البلدية دراسة المشروع وتم عرضه أيضا على الإدارة العامة للاستثمار بأمانة المنطقة الشرقية.   ومخطط المسلخ مخطط 3/363 بصفوى، وسفلتة شوارع بحي الراية بعنك، وشوارع متفرقة في جزيرة تاروت، وطرق العوامية والقديح، وشوارع حبي الرويحة وابو معن وشوارع متفرقة بصفوى والاوجام والخترشية بمبلغ (7.108.596) ريالا واستكمال تعميق قناة تاروت في الجزء الشمالي الواقع على الكورنيش الجديد بمبلغ ( 7.858.875) ونظافة مباني البلديات بالمحافظة بمبلغ (799.920) ريالا وتحسين الواجهات البحرية والشواطئ بالمحافظة بوضع الردميات والساند البحري لمواقع كورنيش سنابس والواجهة البحرية في حي الروضة (الصناعي) وشواطئ دارين والمشاري بمبلغ (7.675.000)  ريال ومشروع إنشاء وسائل السلامة المرورية بالمحافظة ويشمل وضع (3) إشارات ضوئية عند تقاطع شارع الجبيل - الهدلة قرب الجسر، وعند تقاطع شارع سهل بن حنيف - طريق الخليج، وفي شارع الرياض عند تقاطع المجمع التجاري، ويشمل كذلك عمل (5) مطبات مشاة مع اشارات رقمية مع السياج الحديدي في القطيف وسيهات وصفوى وتاروت وعنك، و(9) مطبات مشاة بدون اشارات في مواقع متفرقة، وعمل واستكمال ثلاثة اسيجة حديدية في شوارع القدس واحد والعباس بن عبدالمطلب تقاطع طريق الخليج، ويشمل كذلك عمل دهانات والواح ارشادية في مواقع متفرقة بمبلغ (3.721.800) ريال ، وصيانة الحماية الحجرية في الجزء الشمالي من كورنيش القطيف بمبلغ(4.000.000) ريال ودرء أخطار السيول وتصريف مياه الأمطار بالمحافظة بمبلغ (12.800.000) ريال والتسمية والترقيم في جميع أنحاء القطيف تشمل اسماء الأحياء وأسماء الشوارع الرئيسية وترقيم المنازل واللوحات الإرشادية بمبلغ (3.555.555) ريالا واستكمال مبنى بلدية تاروت بمبلغ (491.635) ريالا تحسين وتجميل المداخل في المحافظة كشارع عمر بن عبدالعزيز وشارع مكة بسيهات واستكمال أعمال التحسين والتجميل بشارع بلال بن رباح بصفوى بمبلغ (4.970.249) ريالا. بمجموع (64.444.130) ريالا ويتم حالياً تنفيذ عدد من المشاريع الهامة في محافظة القطيف بشكل عام مشيراً الى أن هذه المشاريع تشتمل على الجسور وتأهيل الأحياء والطرق وجزيرة للأسماك وقناة مائية وغيرها من مشاريع سوف ترى النور قريباً.  

مشاريع طرق وجسور  بمختلف مناطق المحافظة (اليوم)

حماية للشواطئ  بطول 1480مترا وأضاف الدوسري ان هذه المشاريع بلغت نسب الإنجاز فيها مراحل متقدمة ومن ابرز المشاريع التي تم عملها في محافظة القطيف هي سوق الأسماك، حيث أنهت البلدية دراسة المشروع وتم عرضه أيضا على الإدارة العامة للاستثمار بأمانة المنطقة الشرقية لإبداء مرئياتهم ومن ثم سيتم الإعلان فوراً لطرحها في مزايدة عامة. وقد أقيم المشروع على شبه جزيرة صناعية يصل إليها طريق عرضه ثلاثون متراً حيث سيتم إعادة تنسيق مداخل ومخارج السوق ابتداء بدوار طريق الرياض وعبر الجسر المتجه لجزيرة تاروت ومخارج السوق للقطيف وجزيرة تاروت ويصل طول شاطئ هذه الجزيرة بساند حجري "حماية حجرية" بطول 1480مترا, والبلدية قد درست تحرك المياه حول الجزيرة بتصميم حديث , حيث يخترق باطن هذه الجزيرة بعبارات لجريان المياه أسفلها لعدم ركودها دون تغيير في طبيعة مد وجزر البحر, وأن مجموع أطوال هذه العبارات الضخمة (133مترا طوليا) وستؤول البلدية هذا الموقع ببنية تحتية قوية به جميع الخدمات المطلوبة تجلب الاستثمارات والواردات المالية للبلدية من خلال مستثمرين في الموقع عبر العديد من الأنشطة الهامة والمتناسبة مع هذا الصرح الاقتصادي الهام. 

 

استمكال واجهات الكورنيش 

 

حفاظ على الثروة السمكية وتجارتها وبين ان المشروع يتكون في مرحلته الأولى من أعمال ردميات تقدر بـ (363,875 ) مترا مكعبا , وتبلغ تكاليفها (10,000,000ريال)  ويجمع المشروع عناصر الترفيه والاستثمار في خليج القطيف وجنوب جسر طريق الرياض .  ويعتبر المشروع الجديد بديلا للسوق الحالي الذي يعد مركزاً محلياً وإقليميا لبيع وتسويق الأسماك التي ترد اليه من جميع المناطق  المجاورة ومن دول الخليج بكميات تصل إلى مئات الأطنان . وسط الأحياء السكنية وصغر مساحته التي لا تستوعب هذه الكميات الكبيرة الواردة اليه ليصبح  السوق الجديد بعد إنشائه وعرض الفرص الاستثمارية المتاحة فيه محل هذا السوق وحماية الثروة السمكية وتجارتها في محافظة القطيف بشكل خاص ومالها من امتداد تاريخي طويل كما سيتم تهيئة البنية التحتية للموقع بالتنسيق مع الجهات الحكومية الأخرى المعلقة بخدمات الكهرباء والماء والهاتف لدراسة المشروع ضمن خدماتهم. من جانب آخر تدرس البلدية مع المكتب الاستشاري الأرض المخصصة من الناحية الاقتصادية والاستثمارية والبيئية على أن يكون ذا طراز معماري يتناسب مع المحافظة وأن تكون مكوناته وعناصره والخدمات الشاملة المرتبطة بالدراسة المقترحة حيث ستكون في السوق محلات للبيع (جملة /مفرق) وسوبر ماركت وسلسلة مطاعم وصرافات آلية , ومحلات لبيع أدوات الصيد , وثلاجات ومصنع ثلج , ومكاتب لتجار الأسماك , كما سيكون في السوق مكتب للبلدية ومناطق خضراء  للتنزه . 

 

جسر بحري ينهي أزمة المرور وأشار رئيس بلدية القطيف في سياق تصريحه الى ان بلدية المحافظة تعطي ضمن عملها في المشاريع التنموية دراسة التقاطعات والطرق الشريانية الرابطة بين مدن محافظة القطيف كل الاهتمام , وذلك لما لها من أهمية في تسهيل حركة السيارات وتحسين مداخل المدن والواجهات البحرية . وقد أنهت بلدية المحافظة أعمال دراسة وتصميم الجسر البحري الثالث بمحافظة القطيف مع احد المكاتب الاستشارية للقيام بهذه الدراسة وعمل التصاميم وتمت مراعاة التصميم ليكون صرحاً سياحياً واقتصادياً للمحافظة وسلاسة الحركة المرورية حيث تم اعتماد تكاليف مالية مقدارها 20 مليون ريال خلال ميزانية عام 1432هــ وقد تم الإعلان عن المشروع وسيتم فتح المظاريف بتاريخ 14/11/1432هــ. وجاءت عناصر المشروع كالتالي: يبلغ طول الجسر 500م، ويقدر الجزء المغمور المفتوح على مياه الخليج 350م وعرض الجسر الكلي 30م، وقد روعي في التصميم تخصيص ممرات للمشاة ذات عرض مناسب برصيف لا يقل عن 4م من كل جانب ولسهولة التنقل بين ضفتي الواجهة البحرية والشمالية والجنوبية والمحاذية لطريق الكورنيش تم تخصيص ممرات اسفل الجسر على شكل نفق لتسهيل الحركة المرورية والتخفيف من الاختناقات المرورية وروعي فيه أن يحتوي الجسر في كل اتجاه على ثلاثة مسارات بعرض يزيد على 3م لكل مسار. أما بالنسبة للنظام الإنشائي للجسر فهو عبارة عن خرسانة مسبقة الصنع ويبلغ الارتفاع أسفل الجسر حتى أعلى مستوى للمياه 3.80م والارتفاع أسفل الجسر حتى أقل مستوى للمياه 4.90م وأقصى ميل طولي 4.4% آملين أن يصبح هذا الجسر معلماً بارزاً وحيوياً إلى جانب أهميته لأهالي وزائري المحافظة، كما أن المشروع يحتوي على طرق انسيابية وتحديث وتطوير بارز للمنطقة المحيطة بالجسر الشامل للواجهة البحرية الشمالية المحاذية للجسر. وأضاف المهندس خالد الدوسري أن ضمن المشاريع التي تنفذها بلدية القطيف هناك الجسر الرابط بين ضفتي الكورنيش شمال/جنوب فوق طريق احد يتم حالياً تنفيذ جسر (كوبري) في المنطقة الغربية من جزيرة تاروت على الضفة الغربية من قناة تاروت ، وعلى امتداد كورنيش القطيف ويربط الجانب الشمالي بالجانب الجنوبي منه ، وسيتقاطع مع شارع أحد الذي يربط جزيرة تاروت بالقطيف. الجسر الجديد عبارة عن جزء خرساني بطول 750م، وبه مخارج تتصل بشارع أحد للقادم من واجهة القطيف البحرية. ويشمل المشروع إنشاء جسر خرساني أعلى شارع أحد بطول أكثر من 50 متراً وبارتفاع حوالي 6 أمتار وبعرض 30 متراً ويربط هذا الجسر من جهتيه الجنوبية والشمالية "رامب تصاعدية تنازلية" بطول أكثر من 250 متراً، كما يتضمن أعمال السفلتة والأرصفة والإنارة وتصريف مياه الأمطار وتركيب إشارة ضوئية أسفله لتنظيم الحركة المرورية الخارجة والقادمة والمتجهة إلى جزيرة تاروت. ويهدف المشروع الذي تقدر تكلفته بأكثر من 58 مليون ريال إلى أن يسهم في تخفيف الازدحام الحاصل في الحركة المرورية على طريق أحد، ولتسهيل الوصول إلى الجهة الأخرى من الواجهة البحرية نظراً للكثافة السكانية والمرورية والمرافق المشتركة بين الموقعين. وبين ان التوسع العمراني للجزيرة استلزم إيجاد الحلول المناسبة وحرصت البلدية على الوصول إلى نتائج إيجابية لحل مشاكل الازدحامات المرورية من القطيف إلى الجزيرة والعكس منوها الى ان الجسر, تم تحديد موقعه بأن يكون رابطاً بين حي الناصرة وحي المشاري شرقاً على قناة تاروت الشمالية نظراً للكثافة السكانية بالموقع وتوسيع حركة مرورية إضافية للجزيرة ومرتبطة بالواجهة البحرية بالقطيف. 

    تعميق قناة تاروت للتنزه البحري حول تعميق قناة تاروت قال الدوسري: هذا المشروع الذي بدأ بالجزء الجنوبي للقناة حيث تم عمل تعميق للقناة بمقدار 110.000م3، ووضع ردم بحري بمقدار 118500م3، وحماية حجرية بطول 2128م2 وعبارات بعدد 2.5 عبارة. وأضاف: جاء تعميق الجزء الشمالي لقناة تاروت بتكلفة قدّرت بـ 9.4 مليون ريال ويشمل العقد المبرم أعمال التعميق بمقدار 40.6م3، وردم بمقدار 76600م3 وحماية حجرية بطول 700م. وسبق أن قامت بلدية محافظة القطيف بعمل دراسة لتعميق الجزء الشمالي والجزء الجنوبي لقناة تاروت بهدف التخلص من الترسبات الطينية لموقع القناة، واستكمال الواجهات البحرية لكورنيش محافظة القطيف والمحافظة علي الطبيعة الجغرافية لجزيرة تاروت، وتعميق القناة الذي سيخلق بيئة جيدة للتنزه البحري. فيكون إجمالي العمل في جهتي القناة هو: تعميق القناة 150.600م3، والردم 195.100م3، والحماية الحجرية طولها 2828م، وخمس عبارات، وذلك حسب شروط ومواصفات العقد في المنطقة شمال جسر تاروت (امتداد طريق أحد) حيث تبلغ تكاليف مشروع تعميق القناة أكثر من 20 مليون ريال. كما يهدف المشروع إلى استكمال الواجهات البحرية لكورنيش محافظة القطيف على جانبي القناة والمحافظة على منطقة القناة بمياه متحرّكة لا تتأثر بمنسوب المد والجزر، والمحافظة على الطبيعة الجغرافية لجزيرة تاروت، بالإضافة إلى أن تعميق القناة سيخلق بيئة جيدة للتنزه البحري.