أعلن مجموعة مستثمرين في السعودية عن تأسيس شركة آرام الإحسان القابضة - شركة غير هادفة للربح -، بهدف تقديم البرامج والأنشطة الإعلامية المختلفة، والتي تعنى بخدمة المجتمع من النواحي الثقافية، وتولي الأنشطة والبرامج الثقافية القائمة والخاصة بالإعلامي احمد الشقيري والمتمثلة في برنامج خواطر وقطاع الإنتاج التليفزيوني، في خطوة لتعزيز الحضور الإعلامي للبرامج الاجتماعية الهادفة باستخدام كافة الوسائل والطرق الإعلامية، وباستثمارات تصل إلى عدة ملايين ريال سعودي في المرحلة الأولى.

وبحسب المؤسسين فإن الشركة ستعمل على تطوير الإنتاج للإعلامي احمد الشقيري والذي يقدّم برنامج خواطر على عدة قنوات فضائية، إضافة إلى إنتاج مواد إعلامية مرئية ومسموعة ومقروءة هادفة وتوعوية ومسلية في نفس الوقت، وتقديم خدمات انترنت متنوّعة وبناء شبكات اجتماعية على الانترنت للشركات والمؤسسات والأشخاص، وتملك مقاهي ثقافية تهدف إلى إيجاد بديل هادف يغذي الجسم والروح والفكر.

   

وقال عبدالله بن عبداللطيف الفوزان رئيس مجلس إدارة شركة الفوزان القابضة، إن الفكرة من إنشاء الشركة الجديدة تأتي ضمن تعزيز المحتوى العربي ببرامج وأنشطة إعلامية تتمكّن من إثراء الفكر العربي والارتقاء بالوعي الجماعي، في الوقت الذي تهدف للمساهمة في تعزيز ورفع مستوى الثقافة من خلال الطروحات التي ستقدّمها البرامج المزمع إنتاجها من خلال الشركة، على أن يكون كل ذلك من خلال عمل مؤسساتي واستراتيجي واضح يُعزز من فرص النجاح، وأي عوائد من المشاريع التي ستطلقها الشركة ستعود لتغذية المشاريع القائمة والجديدة.

وأضاف الفوزان: «نسعى من خلال «آرام الاحسان القابضة» إلى الاستفادة من الخبرة والتجربة التي حققها الإعلامي احمد الشقيري على مستوى المملكة بشكل خاص وعلى مستوى العالمين العربي والإسلامي بشكل عام، وتجسيدها في شكل محتوى غني يحقق الاستفادة من فرص النمو في القطاع الإعلامي العربي الهادف خلال الفترة الحالية».   

وتابع: «الدراسات الأخيرة تشير إلى توقعات بنمو سوق الإعلام العربي على مدى السنوات الخمس المقبلة، مما سيسهم في عملية النمو في الإنتاج الإعلامي العربي بمختلف أشكاله، الأمر الذي سيساعد الشركة الجديدة على تحقيق النجاح بالاستفادة من ذلك النمو».

الشركة ستعمل على تطوير الإنتاج للإعلامي احمد الشقيري، والذي يقدم برنامج خواطر على عدة قنوات فضائية، إضافة إلى إنتاج مواد إعلامية مرئية ومسموعة ومقروءة هادفة وتوعوية ومسلية في نفس الوقت، وتقديم خدمات انترنت متنوعة

من جهته قال الإعلامي أحمد الشقيري: «في عام 2005 بدأت عدة مشاريع وقفية وغير ربحية منها برنامج خواطر ومقهى الأندلسية الثقافي في جدة وموقع «ثقافة دوت نيت»، وكان الهدف من هذه المشاريع تحسين وتطوير المجتمع بطريقة حديثة مقبولة لدى شريحة الشباب تحديداً».

وتابع: «واليوم وبعد مرور 7 سنوات فقد ارتأيت مع الإخوة في مجموعة الفوزان والمركز الطبي الدولي وشركة أصول أن ننتقل بهذه المشاريع إلى المرحلة التالية عبر تأسيس شركة آرام الإحسان غير الربحية والتي تسعى إلى نشر مفهوم (الإحسان) في المجتمع عبر إنتاج برامج تليفزيونية هادفة وتطوير مقهى أندلسية الثقافي وتحويل موقع ثقافة دوت نيت إلى موقع تواصل اجتماعي يهدف إلى نشر ثقافة القراءة والعمل التطوعي، كل هذا بهدف الارتقاء بالمجتمعات العربية إلى الأحسن والأفضل لنصل لمصاف العالم الأول».



من جهته علّق د. وليد أحمد فتيحي، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي للمركز الطبي الدولي بجدة قائلاً: «هذه الشراكة مميّزة بأشخاصها وغايتها. فأطرافها أشخاص آمنوا برسالتهم وعُرِفوا بقيمهم في الحياة، وأهدافها نشر الفكر الحضاري في المجمتع. وعندما علمنا بهذا المشروع وجدنا أنه يتطابق مع أهداف المركز الطبي الدولي لنشر الوعي والثقافة وبناء النموذج الحضاري لهذا الجيل، خاصة أن هناك حاجة كبيرة لبرامج متكاملة من هذا النوع والتي تركّز على الجوانب الاجتماعية والإعلامية معاً. ونطمح إلى أن تكون هذه الشركة الرائدة في انتاج البرامج الثقافية في المجالات التي يحتاجها هذا الجيل إن شاء الله، علما بأن الهدف من الشركة غير ربحي».

يُذكر أن الإعلامي احمد الشقيري عُرف في السعودية والوطن العربي بعد سلسلة خواطر، والتي حققت نجاحاً كبيراً بسبب بساطة أسلوبها ومعالجتها لقضايا الشباب والأمة.