اليامي

اليامي

الاثنين ٢٣ / ٠٥ / ٢٠١١
عقب مدير مجمع تلفزيون الدمام سعيد اليامي على الخبر المنشور في (الميدان) يوم الجمعة الماضي في العدد (13854) والذي وجه من خلاله نقدا لعمل محطة تلفزيون الدمام وقيامها بقطع البث التلفزيوني عن افراح فريق الأهلي لكرة اليد عقب فوزه على الخليج حيث ارسل اليامي خطابا عقب من خلاله على ما تم نشره وبناء على تقبل الرأي والرأي الاخر نقوم بنشر الخطاب كاملا وكذلك رد الزميل فيصل الشوشان على ما جاء فيه.

سعادة رئيس تحرير جريدة اليوم المحترم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد: إشارة إلى ما ذكره الزميل فيصل الشوشان في الميدان الرياضي العدد 13854 بتاريخ 18/6/1432هـ بأن محطة تلفزيون الدمام تقطع البث المباشر وتحرم الأهلاويين أفراحهم.. وكذلك تجني الزميل بأخبار ليست صحيحة ومغلوطة ولا تمت للواقع بصلة حيث ذكر انها ليست المرة الأولى التي يتعمد فيها القائمون إفساد أي مناسبة تنقلها القناة الرياضية في المنطقة الشرقية. نود إحاطة سعادتكم وإحاطة الزميل محرركم بأن العمل الإعلامي ايا كان لابد ان يحمل المصداقية ويكون بعيدا عن التجني. ونحن هنا نتحدث بالإثبات والمقرون بالصوت والصورة حيث ان البث المباشر لم ينقطع حسب ما ذكر الزميل فيصل والنقل على القناة الرياضية كان مستمرا حتى نهاية المباراة.. اما ما ذكره من نقل أحداث التشابك بالأيدي بين اللاعبين وأحداث الشغب بعد المباراة او ما هو خارج اطار الملعب فهذا ليس من مسئولية القناة ان تقوم بنقله.. وأتساءل كيف علم محرركم واصدر حكمه المسبق بان البث قطع عمدا. لذا آمل من سعادتكم التوجيه لمحرركم بالإثبات الفعلي لكل كلمة تجنى بها على المحطة والعاملين فيها والاتهامات المغلوطة البعيدة عن المصداقية وان يثبت مرة واحدة من المرات التي ذكرها بتعمد محطة تلفزيون الدمام في إفساد أي مناسبة تنقلها الرياضية وكأنه بذلك لا يعلم بأنه لا يمكن لأي إنسان مدرك وواع ومخلص بأن يعمل على إفساد عمله الذي يرى أهمية وجوده من خلاله ونجاحه هو هدفه. آمل من سعادتكم ومن منطلق المسئولية الإعلامية والانصاف توجيه محرركم بتحري الدقة والصدق وعدم القاء الاتهام بدون أدلة وادراك لان صحيفتكم الموقرة وكما عهدناها تكون منبرا لكل من يحمل الصدق ويعمل به ويقدر مسؤولية الإعلام. مع شكري وتقديري لسعادتكم.. ولكل صادق مقدر لعمله وامانته. مدير مجمع تلفزيون الدمام سعيد بن حسين اليامي

يقول الاستاذ اليامي اننا تجنينا عليه بمعلوماتنا (المغلوطة) على حسب وصفه وان البث لم يقطع وهنا يؤكد اليامي انه لا يعلم ما يدور في جهازه الذي يديره ولا يدري ما يحدث في محطة الدمام والدليل على ذلك ان البث تم قطعه بعد المباراة مباشرة ولم يتم نقل ما دار بعد الحدث

(رد المحرر): نقدر لمدير محطة تلفزيون الدمام سعيد اليامي تفاعله السريع مع ما قمنا بنشره في (الميدان) وهي المرة الاولى التي يتفاعل معها الاخ اليامي مع السلبيات التي نرصدها بشكل مستمر على اداء جهازه والمتعلق بعمل القناة الرياضية السعودية في المنطقة الشرقية، وبناء على رده سنقوم بتوضيح ما يلزم توضيحه. اولا: يقول الاستاذ اليامي اننا تجنينا عليه بمعلوماتنا (المغلوطة) على حسب وصفه وان البث لم يقطع وهنا يؤكد اليامي انه لا يعلم ما يدور في جهازه الذي يديره ولا يدري ما يحدث في محطة الدمام والدليل على ذلك ان البث تم قطعه بعد المباراة مباشرة ولم يتم نقل ما دار بعد الحدث وحتى الاستوديو التحليلي الذي من المفترض ان يتم عرضه بعد المباراة تم قطع البث عنه مع العلم بان الاستوديو يبث قبل المباراة وبين الشوطين وبعدها ولكن هذا الامر الذي لم يتم، واذا كان مدير محطة التلفزيون لا يعلم عن كل ذلك فهذه مصيبة واذا كان يعلم وما زال يكابر فالمصيبة هنا اكبر. ثانيا: لا نعلم أي حقائق يتحدث عنها الاخ اليامي، واذا كان يريد الحقائق فسوف اسردها له بالتفصيل وله ذلك، فانا من خلال موقعي الصحفي قمت بالاتصال مع عدد من الشخصيات القيادية في القناة الرياضية السعودية في الرياض والكل كان مستاء جدا ومستشاط غضبا مما حصل من قبل محطة الدمام خصوصا وان القناة تلقت اتصالات كثيرة من شخصيات اعتبارية في النادي الاهلي استشاطت غضبا بسبب قطع البث عن افراح فريقهم لكرة اليد ومع ذلك يتحدث سعادة الاخ اليامي عن براهين خاصة به لا تقدم ولا تؤخر بل تدينه في كل ما حدث. ثالثا: يتساءل مدير محطة الدمام عن كيفية علمنا بقطع البث المتعمد ونسي او تناسى بانني صحفي رياضي متخصص ولي علاقاتي الواسعة في القناة الرياضية السعودية من مركزها الرئيسي بالرياض والقائمين على القناة ابدوا امتعاضهم من تصرف محطة الدمام عندما وصفوا قطع البث بالتصرف الشخصي والذي ليس له أي علاقة بالقناة الرياضية.

اتمنى من الاخ سعيد اليامي ان يعيد التفكير فيما يجري في جهازه وان يكون ملما بكل ما يحدث بدلا من التفرغ للتعقيب على الصحف والسعي وراء (الشو).

رابعا: بالنسبة للمناسبات التي تعمدت محطة الدمام افسادها بالمنطقة الشرقية فودي ان اذكره بما يحصل في عملية النقل التلفزيوني في كل مباريات كرة القدم التي  تنقلها القناة الرياضية بالمنطقة الشرقية، والفوضى الدائمة التي تشهدها الاستوديوهات التحليلية في الدمام من خلال احراج طاقم القناة بالدمام بعدم توفير مستلزمات العمل من كاميرات ومصورين وكذلك عدم تجهيز الاستوديوهات التحليلية بالمهندسين المتخصصين بالصوت والاضاءة وهو ما يربك عمل العاملين في القناة الرياضية بالدمام ويشهد بذلك من اسندت لهم قيادة الاستوديو التحليلي من الزملاء الذين جاءوا من الرياض إلى الدمام وهم الان يعملون في مناصب قيادية في القناة الرياضية مع التذكير بان احدهم كاد ينزع (المايكروفون) وهو على الهواء امام المشاهدين امتعاضا مما كان يحدث (والدليل لدي), كما على الاخ اليامي ان يتذكر معاناة الربط التلفزيوني الخاص من المنطقة الشرقية الى الرياض خصوصا فيما يتعلق بالبرامج المباشرة على القناة الرياضية حيث يتم تعمد افساد الظهور من خلال عدم توفير الاستوديو الخاص وفي حالة توافر الاستوديو يتم وضع الضيف بمفرده في الاستوديو وأنه في سجن وحتى المصور ينشغل بالمكالمات الهاتفية اثناء تواجد الضيف في الاستوديو، وكذلك هنالك من يتعمد اظهار الصورة بشكل باهت جدا جدا وهو ما يوقع الاعلاميين في المنطقة الشرقية بحرج كبير جدا امام المشاهدين مما قلص فرصة ظهور ضيوف المنطقة الشرقية في برامج القناة الرياضية قياسا بالمناطق الاخرى، وحتى القائمون على البرامج يبررون تقليص الاستضافات بسبب سوء تعامل القائمين على محطة الدمام، ولعلي اذكر الاخ اليامي بما حدث لي شخصيا قبل شهرين عندما حضر الاخ اليامي بنفسه وشاهد الفوضى التي تسبب بها زملاؤه في محطة الدمام قبل ظهوري في برنامج ارسال بدقائق معدودة. خامسا: اتمنى من الاخ سعيد اليامي ان يعيد التفكير فيما يجري في جهازه وان يكون ملما بكل ما يحدث بدلا من التفرغ للتعقيب على الصحف والسعي وراء (الشو).