كشف مدير متحف الاحساء وليد الحسين انه سيتم الانتهاء من ترميم قصر حزام بمحافظة الاحساء بعد ان قطع شوطا طويلا في هذا الاطار، وقال الحسين ان هيئة الآثار في السنة الماضية بتجهيز العروض المتحفية في كل من قصر إبراهيم والمدرسة الأميرية وبيت البيعة، وكذلك ترميم قصر خزام الأثري في محافظة الأحساء والذي يتعبر أحد القصور التراثية القديمة الموجودة في محافظة الأحساء.


وتشمل عملية الترميم على التركيز على تسوير من اجل مكافحة التعديات على المواقع، والصيانة وعن افتتاح القصر قال أخصائي الآثار بمتحف الاحساء خالد الفريدة: «سيتم تشكيل لجنة للكشف عن القصر ومن ثم اعطاء التعليمات للمقاول اذا ما وجدت ملحوظات وقد بني القصر في المدخل الجنوبي الغربي للهفوف بحي النعاثل، وتعد فكرة بناءة في ذلك الموقع كحماية عسكرية من مخيمات البادية التي تستقر في ذلك الموقع في مواسم محددة من كل عام، إذ يحضر البدو الرحل الى الاحساء لشراء مستلزماتهم، وقد بني  عام 1207-1210هـ وهو أصغر من  من قصر ابراهيم إذ تقدر أطول أسواره بـ70×80 مترا

من جهة اخرى قامت أجهزة التنمية السياحية والآثار في مناطق المملكة بتنفيذ  216 لوحة في 177موقعاً سياحياً موزعة على مناطق المملكة ضمن مشروع اللوحات الإرشادية للمواقع السياحية على الطرق السريعة والتي ستساعد السياح في التعرف والوصول إلى الوجهات والمواقع السياحية، باشرف فريق عمل من وزارة النقل والهيئة العامة للسياحة. حيث يعتبر مشروع اللوحات الإرشادية أحد مشاريع التهيئة المرحلية للمواقع السياحية والتي تنفذها جميع المناطق وتوليها الهيئة أهمية كبرى في إطار جهودها لاستكمال البنية التحتية السياحية في المناطق.